أبدًا لن تسقط مصر أمام الإرهاب.. خليجيون ينعون شهداء حادث الدرب الأحمر

الثلاثاء، 19 فبراير 2019 02:00 م
أبدًا لن تسقط مصر أمام الإرهاب.. خليجيون ينعون شهداء حادث الدرب الأحمر
شيريهان المنيري

يعربون عن أسفهم وتضامنهم كلما تعرضت مصر إلى حادث على يد الإرهاب الغادر الذي يستهدف الأبرياء ويسقط بسببه عدد من الضحايا والمصابين من أبناء الوطن.

وتضامن عدد من الخليجيين عبر حساباتهم الرسمية على موقع التدوينات القصيرة، تويتر، منذ مساء أمس الإثنين مع الحادث الإرهابي الذي عُرف إعلاميًا بـ«حادث الدرب الأحمر»، والذي كشفت قوات الأمن المصري أنه نتج عن تفجير الإرهابي المتورط في حادث مسجد الاستقامة الجمعة الماضية؛ أثناء إلقاء القبض عليه، ما أسفر عن استشهاد شرطيين وإصابة آخرين.

 

الاحمد
 
متعب
 

وقالت الإعلامية الإماراتية، مريم الكعبي: «الإرهاب لن يتوقف ما دامت هناك عقول جهنمية تصطاد المغفلين والكارهين والناقمين والمحبطين وتصنع لهم عوالم موازية من الخيال فيها العاطفة والدين، لتحقق عن طريقهم مكاسب سياسية.. والإرهاب لن يتوقف ما دام هنالك من يبرر الإرهاب ويصنع له دوافع وأهداف».

وأضافت أن «الإرهابي شخص سلم مفاتيح عقله لمن يصنع له عالم من الوهم والخيال.. المخطط هو من استلم عقل الإرهابي ليقوم باستثمار جسده من أجل مكاسب سياسية أما الغافلين والمغفلين والمشاركين في الجريمة عن بعد فهم من يبررون ويفلسفون ويمنطقون الجريمة الإرهابية».

مريم الكعبي
 

فيما دعا الكاتب السعودي، محمد الخالد للشهداء بالرحمة مقدمًا التعازي، وقال: «رحم الله شهداء الداخلية المصرية الذين انتقلوا إلى الفردوس الأعلى وهم يدافعون عن أمن وتراب وطنهم في حادثة الدرب الأحمر الإرهابية.. البقاء لله».

الخالد
 

من جانبه أكد الناشط الإعلامي الإماراتي، إبراهيم بهزاد على مكانة مصر وقدرتها على التصدي للإرهاب دائمًا وأبدًا، وقال: «أبدًا لن تسقط مصر أمام الإرهاب.. حفظ الله أرض الكنانة ونصر الله جندها ورحم الله شهدائنا الأبرار»، مضيفًا أن «مصر أقوى من الإرهاب وفي مصر صوت واحد وبكل قوة: كلنا أقوى من الإرهاب.. تحيا مصر الكنانة ويسقط الإرهاب الإخواني ومن يدعمه.. حفظ الله مصر».

بهزاد
 

 

بهزادد
 

 

وأشار نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، الفريق ضاحي خلفان إلى أن من يقف وراء مثل تلك العمليات الإرهابية هم الإخوان بمساندة تنظيم الحمدين (حكومة قطر)، وقال: «العمليات الإرهابية التي تقع بين حين وآخر في مصر يدعمها قادة تنظيم الإخوان القابعين في مأمن الدوحة تحت مظلة الحمدين».

ضاحي خلفان
 

وتحمل رؤية مدير المركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، أمجد طه المضمون ذاته للفريق ضاحي خلفان حول حادث الدرب الأحمر، حيث يرى أن نظام قطر وبالتنسيق مع منظمات إرهابية قام بهذه العملية في مصر، وقال: «الآن إعلام تركيا وإيران وبشكل منشق يقوم بتمجيد العنف في القاهرة، ويقوم بمهاجمة أمن مصر».

امجد طه
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق