شباب الأهلي يهمشون شيوخ الزمالك في التدريب

الجمعة، 22 فبراير 2019 03:00 م
شباب الأهلي يهمشون شيوخ الزمالك في التدريب
مصطفى الجمل

 

هيمنة أبناء نادي الزمالك على مهنة التدريب في كرة القدم المصرية، حقيقة لا يمكن أن ينكرها أشد المتعصبين من مشجعي النادي الأهلي، استمر هذا الأمر حتى قبل هذه اللحظة بثلاثة مواسم، ليتغير الأمر ويتبدل الحال، ويعتلي أبناء مختار التتش قمة الهرم الكروي في مجال التدريب، عن طريق شباب واعد سلك الطريق بعد اعتزال اللعب بفترة قصيرة، وباغتوا الجميع بفكر شبابي احترافي نالوا عليه الكثير من الإشادة، ووضعهم في تصنيف الكبار في مجال الكرة، وخلال السطور المقبلة، نعرض لكيفية تفوق أبناء النادي الأهلي على أبناء نادي الزمالك في مجال التدريب، وليكن الموسم الجاري هو مقياس المقارنة الأول.

يمثل مدرسة الأهلي التدريبية 7 مدربين، وهي الأكثر حضورا في الدوري المصري، وعلى رأس ممثليها مختار مختار مع الإنتاج الحربي، وعلي ماهر مع إنبي، وعادل عبد الرحمن مع سموحة، وعماد النحاس مع المقاولون العرب، وعلاء عبدالعال مع الداخلية، وحمادة صدقي مع الجونة، وأحمد سامي مع النجوم.

عماد النحاس
عماد النحاس، واحد من المدربين الصاعدين الواعدين في الدوري المصري الممتاز، والذي استطاع بكفائته وفكره المتطور أن يلفت الأنظار بشدة إليه، حتى وصل بعد عامين من تواجده في الدوري المصري الممتاز تدريب نادي المقاولون العرب العريق، وهي مكانة لم يسبقها له أحد قبله غير لاعبين كبار كالمعلم حسن شحاتة، أشهر لاعبي ومدربي جيله.

عماد النحاس
عماد النحاس

 

نجح عماد النحاس، وهو لاعبفى صفوف القلعة الحمراء والإسماعيلى في خطف الأنظار والحصول في العديد من مواسم الدوري على لقب أفضل مدافع، وحقق العديد من البطولات، وعقب اعتزاله النحاس للعمل الإداري، فتولى منصب مساعد مدير الكرة بالنادي الأهلي موسم 2009–2010 - ثم عمل نائباً لرئيس قطاع الناشئين بالنادي حتى تقدم باستقالته في مايو 2014، وبعدها توجه للعمل بالتدريب، فتولى منصب المدير الفني لأول مرة في يوليو 2014 حين أصبح المدير الفني لنادي أسوان، أول نادي يلعب له النحاس، الذي ينتمى لمحافظة المنيا، وبالتحديد مركز مغاغة.

 في موسمه الأول مع أسوان، قاد «النحاس» الفريق للعودة للدوري الممتاز بعد غياب 11 عاما، ثم نجح في الإبقاء على أسوان في الممتاز بعدما احتل الفريق المركز الخامس عشر نهاية موسم 2015.

توقع الجميع للنحاس مستقبل مبهر في مجال التدريب، ولم يخيب النحاس ظن محبيه، فبعد أن حقق مع أسوان نتائج طيبة، وتفوق على نادي الزمالك والعديد من الأندية صاحب الباع الطويل في الدوري، وحفظ لنادي أسوان يالبقاء في الدوري المصري الممتاز، اتجه لتدريب نادي طنطا، وحقق معه أيضاً نتائج مرضية إلى حد كبير.

وبعد انطلاقة الموسم الجاري، تولى عماد النحاس مهمة تدريب المقاولون العرب، ونجح في خطف الأنظار من المدربين فى الدورى المصرى هذا الموسم فى ظل سلسلة النتائج الإيجابية التى يحققها مع ذئاب الجبل، ولاسيما بعد أن تفوق على النادي الأهلي في مباراة الدور الأول محققاً واحدة من مفاجآت الدوري، في ظل الخبرة والإمكانيات التي يتمتع بها لاعبو الأهلي وتفوقهم في ذلك على كل لاعبي الدوري المصري، أو هكذا من المفترض أن يكونوا، نظراً للمبالغ المالية الكبيرة التي يتقاضونها.

ذئاب الجبل تحت قيادة عماد النحاس  لم يعرفون الهزيمة مطلقا في  أول 7 مباريات ، ففاز في 6 مباريات أمام الأهلى و الإنتاج و الإتحاد السكندرى وبتروجت والجونة والداخلية،وتعادل أمام حرس الحدود فقط، ويحتل نادي المقاولون خلال الفترة الحالية المركز الخامس، بفارق 3 نقاط عن نادي مصر المقاصة صاحب المركز الرابع.

مختار مختار

هو واحد من نجوم الجيل الذهبي للأهلي في ثمانينيات القرن الماضي، وبعد اعتزاله عمل في الجهاز الفني مع مانويل جوزيه خلال ولايته الأولى في القلعة الحمراء مع بداية الألفية الثالثة،وبعد رحيل جوزيه كانت الجماهير لا ترى سوى مختار مختار لتدريب المارد الأحمر.

مختار مختار
مختار مختار

 

 قاد مختار بعد رحيله من الأهلي، فريق بتروجيت للتأهل من دوري الدرجة الثانية المصري إلى الممتاز واستمر مع الفريق البترولي حتى عام 2010 وخلال هذه الفترة قاد الفريق لتحقيق العديد من الإنجازات التي تحسب له مع فريق صاعد حديثا.

في الموسم الأول له أنهى الدوري في المركز السابع وفي موسمه الثاني تقدم أكثر للمركز الخامس وكان بتروجيت مع مختار مختار صاحب أقوى هجوم في الدوري برصيد 51 هدفا متفوقا على الأهلي.

البعض اعتقد أن هذا الإنجاز أقصى ما يمكن تحقيقه لمختار مع بتروجيت، والرد جاء من المدرب المخضرم باحتلال المركز الثالث في الدوري خلال موسم 2008/2009، وفي الموسم الرابع حقق بتروجيت مركزا متقدما في جدول الدوري المصري مع مختار مختار وأنهى الفريق البترولي المسابقة خامسا بعد الأهلي والزمالك والإسماعيلي واتحاد الشرطة، ونجخ مختار في قيادة الفريق البتروليللمشاركة لأول مرة في تاريخ في بطولات إفريقيا عام 2010 في الكونفدرالية.

لمختار في التدريب مدرسة وفلسفة مختلفة، فهو يفضل اللاعب الحريف صاحب المهارة الكبيرة وهذا هو أهم شيء بالنسبة له في لاعب الكرة، هو يفضل أن يكون الـ11 لاعبا في الملعب أصحاب مهارة عالية، يريد اللاعب الحريف الذي يستطيع التحكم في الكرة تحت الضغط ومراوغة الخصوم.

في انطلاقة فريق بتروجيت، اختار مختار مجموعة لاعبين لا يختلف اثنان على مهارتهم، فاختار وليد سليمان، وأسامة محمد، وأحمد شعبان،وحسين علي، وخالد بيبو، وزيكا جوري، وعلاء إبراهيم، ومحمود عبد الحكيم، ومحمد كوفي، عمرو حسن،وسمير كمونة،وشريف أشرف، ومدحت عبد الهادي.

من يختلف على مهارة وليد سليمان وسرعته وقدرته على مراوغة الخصوم، أما محمود عبد الحكيم فكما يعرفه الجميع بلقب "الحاوي" يراوغ أي مدافع بقدراته الخاصة في الكرة الخماسية.

في خط الهجوم الأسماء التي اختارها مختار مختار تتحدث عن نفسها بداية من خالد بيبو وعلاء إبراهيم وبعد ذلك زيكا جوري الذي تألق بشدة مع بتروجيت، ويكفي القول أن في موسم 2007/2008 كان علاء إبراهيم مهاجم بتروجيت البالغ من العمر وقتها 33 عاما هو هداف الدوري المصري برصيد 15 هدفا.

وبالنظر إلى خط الوسط سنرى أن المجموعة التي اختارها مختار مختار من أصحاب المهارات والفنيات العالية مثل أحمد شعبان الذي انضم لمنتخب مصر الفائز بأمم إفريقيا عام 2008 وحسين علي الذي أشعل سوق الانتقالات المصرية بمنافسة كبيرة بين الأهلي والزمالك. وخلفهم الظهير الأيسر الذي صال وجال كثيرا في الدوري المصري أسامة محمد وكان أيضا مختار أول من أظهر محمد كوفي مدافع الزمالك السابق في الدوري، بالإضافة إلى نجمي الأهلي والزمالك السابقين سمير كمونة ومدحت عبد الهادي.

في عام 2013 رحل حسام البدري عن تدريب الأهلي قبل دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، وكالعادة دخل مختار مختار دائرة المرشحين لتولي تدريب الفريق الأحمر، إلا أن اختيار الأهلي وقع على محمد يوسف مساعد حسام البدري السابق ليكون هو المدير الفني للفريق والذي حقق لقب دوري أبطال إفريقيا لعام 2013.

الآن يعد مختار مختار ثاني أكثر مدرب في الدوري المصري استمرارا مع فريقه،فمختار يخوض موسمه الثالث مع الإنتاج الحربي بعدما تولى تدريب الفريق في الجولات الأخيرة من موسم 2016/2017، ويلعب الموسم الماضي 2017/2018 بالكامل ويحقق خلاله المركز السابع، ومع الجولات الأولى من الموسم الحالي 2018/2019 تصدر الإنتاج ترتيب الدوري بعد الجولة الثالثة بالتساوي مع عدة فرق، وبعد مرور 6 جولات حصد الفريق 12 نقطة بواقع 3 انتصارات ومثلهم من التعادلات، استطاع مختار قيادة الإنتاج الحربي للتعادل مع الأهلي سلبيا ومع بيراميدز بهدف لكل فريق، وهما الأندية التي ينافسها على المراكز المتقدمة في جدول ترتيب الدوري.

مختار مختار البالغ من العمر 66 عاما هو أكبر مدرب عمرا في الدوري المصري، وهو ثاني أقدم مدرب على الإطلاق في الدوري الذي بدأ مسيرته التدريبية خلاله عام 2002 مع غزل المحلة، بعد طلعت يوسف مدرب مصر للمقاصة الذي سبقه التدريب بـ3 سنوات فقط.

حمادة صدقي

كان حمادة صدقي من أبرز نجوم المنتخب القومي الذي انضم له وهو ما زال لاعبًا في فريق المنيا، ليشارك في حصد بطولة كأس الأمم الأفريقية 1986 بالقاهرة ضمن فريق ضم الخطيب ومصطفى عبده وشوقي غريب وعلاء ميهوب وطاهر أبو زيد وثابت البطل وعلي شحاتة وحسام حسن في النادي الأهلي، والذي استمر معه أساسيًا في مركز قلب الدفاع حتى اعتزاله عام 1993، ليحصد معه العديد من البطولات المحلية والأفريقية، كما بلغت مشاركاته الدولية مع المنتخب 25 مباراة.

حمادة صدقي
حمادة صدقي

عمل «صدقي« مدربًا مساعدًا عقب اعتزاله الكرة ضمن الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة المعلم حسن شحاتة منذ عام 2004 وحتى 2011، ثم تولى منصب المدرب العام لفريق سموحة في أكتوبر 2011 تحت قيادة المدير الفني شوقي غريب، ثم تولى صدقي منصب المدير الفني لسموحة خلفًا لشوقي غريب المستقيل في يوليو 2013، ثم تولى قيادة فريق وادي دجلة بعد إقالته من تدريب سموحة 2014، وبعدها تولي قيادة الفريق البترولي انبي

حصد حمادة صدقي مع الجهاز الفني للفراعنة بقيادة المعلم حسن شحاتة 3 بطولات لكأس الأمم الأفريقية 2006 و2008 و2010، وقاد صدقي الفريق الأول بسموحة لإنجاز تاريخي حيث حقق المركز الثاني بالدوري خلفًا للنادي الأهلي بفارق الأهداف بعد منافسة كبيرة على اللقب والتأهل لدوري أبطال أفريقيا لأول مرة في تاريخ النادي السكندري، كما وصل سموحة بقيادة حمادة صدقي إلى نهائي الكأس والذي خسره أمام نادي الزمالك بهدف دون رد.

ويقدم «صدقي» مع نادي الجونة، تجربة مميزة في ظل ضعف الإمكانيات والاعتماد على الشباب، وقدم صدقي مباراة ممتاز بتفوقه على نادي بيراميدز بنتيجة 2/1 في المباراة الماضية في الدوري المصري الممتاز، والتي قفزت بنادي الجونة إلى المرتبة التاسعة، ويعول حمادة صدقي على الشباب في تحقيق نتيجة إيجابية أمام النادي الأهلي في المباراة المقبلة.

 

عادل عبد الرحمن

عادل عبد الرحمن مهاجم النادي الأهلي الأسبق، وأحد نجوم جيل 90 في المنتخب الوطنى الذي شارك في نهائيات كأس العالم بإيطاليا، اتجه للعمل في مجال التدريب وحصل على العديد من الشهادات والرخص التدريبية، بدأ مسيرته التدريبية داخل قطاع الناشئين بالنادي الأهلي، ثم انتقل للعمل في نادي الشباب السعودى وتولى قيادة فريق الشباب بالنادي، وحصل معه على بطولة دوري الشباب، ثم تولى قيادة الفريق الأول للشباب السعودى بعد رحيل المدرب البرتغالى باتشيكو وواصل عبد الرحمن نجاحاته مع الفريق الأول، إلا أنه حتى الآن لم يحصل على فرصة مناسبة سواء داخل الأهلي أو مع المنتخبات الوطنية، على الرغم الاستعانة بمن هم أقل منه كفاءة وخبرة.

عادل عبد الرحمن
عادل عبد الرحمن
 

ويتولى عادل عبد الرحمن خلال تلك الفترة مهمة تدريب نادي سموحة السكندري، والذي يقدم هذا الموسم أداء مهتزاً لا يليق بمكانة الفريق السكندري، والذ   ي يديره النائب ورجل الأعمل محمد فرج عامر، وتعول الجماهير السكندرية على عادل عبد الرحمن في النهوض بالفريق الساحلي، قبل الدخول في دوامة الهبوط.

علاء عبد العال

علاء عبدالعال واحد من أشهر مدربي الدوري المصري الممتاز، ويصنف ضمن المدربين المعمرين، فامتدت مسيرة علاء عبدالعال فى تدريب نادى الداخلية لمدة أكثر من 8 سنوات صعد به بفضل فكره التدريبي من مسابقة القسم الثانى إلى الدورى الممتاز.

علاء عبد العال
علاء عبد العال

 

وإاطاع الفريق البوليسي تحت قيادة علاء عبد العال تحقيق الفوز على النادى الأهلى ذهابا وإيابا فى الدورى الممتاز موسم 2014 ثم تولى قيادة فريق إنبى عام 2016 ليعود مجددا لقيادة الداخلية خلفا للبرنس أشرف قاسم، ويعول عليه إدارة نادي الداخلية في تحقيق نتائج إيجابية لفريق الداخلية.

 

أحمد سامي

يعد أحمد سامي، مدرب نادي النجوم واحد من المدربين الذين تربوا في مدرسة الأهلي، ورغم تأخر فريقه في جدول الدوري المصري الممتاز، إلا أنه يقدم أداء جيداً، وكرة هجومية مميزة أحرجت فرق الأهلي والزمالك وبيراميدز.

احمد سامي
احمد سامي

 

علي ماهر

كان لعلي ماهر، فضل كبير في المكانة التي وصل إليها نادي الأسيوطي، المسمى حديثاً ببيراميدز، فكان لعلي ماهر ابن النادي الاهلي دور في معرفة جماهير الدوري المصري بالنادي الذي ينتمي لمجموعة الصعيد، لم يمتثل على ماهر لحدود المنطق كونه مديراً فنياً لفريق صاعد حديثاً وسبق له أن خاض تجربة الهبوط حتى أنه استطاع اللاعب الدولي الشهير بصفوف النادي الأهلي أن يعد فريقاً يتوسم فيه الجميع الخير، وبعد رحيل ماهر من الأسيوطي تولى تدريب نادي سمواحة، إلا أن التوفيق لم يكن حليفه، وبعدها انتقل لنادي انبي، ورغم أن يحتل مرتبة متأخرة من جدول الدوري، إلا أن إدارة النادي مصرة على استمرار ماهر في منصبه، ثقة في قدراته التدريبية وشخصيته القوية.

علي ماهر
علي ماهر

 

طارق يحيى

أما أبناء نادي الزمالك فيعانون من تراجع ملاحظ، حيث يمر عدد من مدربي فريق الزمالك بمرحلة إخفاق في بطولة الدوري، وكانت البداية بطارق يحيي والذي بدأ الموسم مع فريق بتروجت وقدم معهم مستوى مميز لكن سوء التوفيق حالفه في كثير من المباريات ليقرر الرحيل في نهاية الأمر بعدما شعر أن استمراره لن يكون مجديًا للفريق ومنحهم الفرصة لتجديد الدماء.

طارق يحيي

طارق يحيي
 
 

وبعدها قام بالتوقيع لنادي سموحة وبدأ معه مهمة جديدة لكنه لم تختلف عما سبقها بل ما زاد الأمور سوءًا هو تراجع الأداء بشكل كبير عما كان عليه في بتروجت وتوتر العلاقة بينه وبين اللاعبين ليستقيل للمرة الثانية ويقبل محمد فرج عامر رئيس النادي الاستقالة ويعين عادل عبد الرحمن بدلًا منه.

مؤمن سليمان

الإخفاق الثاني كان بطله مؤمن سليمان والذي استقال من تدريب فريق بتروجت بعد نتائج مخيبة للآمال ومستويات ضعيفة للغاية ورغم تجديد الدماء والصفقات الجديدة للفريق البترولي خلال ميركاتو الشتاء لمحاولة تصحيح المسار لكنها باءت بالفشل ورحل عن الفريق عقب الخسارة من المصري البورسعيدي بببطولة الدوري وقدم استقالته، وكانت المشكلة أكبر في تراجع الأداء وعدم وجود أمل لتحسن المستوى.

مؤمن سليمان
مؤمن سليمان

 

حلمي طولان 

حلمي طولان يواجه شبح الرحيل عن صفوف الاتحاد السكندري بسبب النتائج السلبية على مستوى بطولة الدوري ورغم الوصول إلى الدور ربع النهائي من منافسات البطولة العربية، وكأس مصر لكن تراجع النتائج على صعيد الدوري والأداء الهزيل  رغم الصفقات القوية التي تعاقد معها النادي سواء على الصعيد المحلي أو الأجنبي كانت سبب وراء البحث عن تجديد الدماء والتعاقد مع جهاز فني جديد للفريق في الفترة القادمة.

حلمي طولان

حلمي طولان

 

حسام حسن

التوأم حسام وإبراهيم حسن واللذان لعبا للزمالك من قبل ويمتلكا تاريخًا كبيرًا مع القلعة البيضاء، رحلا عن المصري البورسعيدي بعد الخروج من الكونفدرالية الأفريقية وتراجع النتائج على صعيد الدوري وشعورهما أنهما حققا كل شيء مع الفريق البورسعيدي ولم يعد هناك ما يقدماه من جديد.

حسام حسن

حسام حسن

 

وبعدها بساعات، وقع على عقود تدريب فريق بيراميدز في خطوة اعتبرها الجميع فارقة مع التوأم ونقلة لهما في مشوارهما التدريبي بسبب توافر الإمكانيات المادية والمعنوية والفنية التي تساعدهما على التألق والمنافسة على الدوري لكن رحلا بشكل سريع عن تدريب الفريق بسبب المستويات الضعيفة وتذبذب النتائج.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق