إلهام أبو الفتح.. «متفتحيهاش أكتر من كده»

الأحد، 24 فبراير 2019 09:00 م
إلهام أبو الفتح.. «متفتحيهاش أكتر من كده»
أحمد متولي

 

مسيرة صحفية لا يكاد يتذكر أحد خبر منها، فجأة وبدون مقدمات أصبحت رفم فاعل في معادلة صناعة الصحافة والإعلام، مسئولة عن واحدة من أكبر القنوات المصرية الفضائية، وواحد من المواقع الإخبارية الكبرى، ظن البعض أن السيدة لها خلفية أكاديمة قد تعينها على إدارة هذا الصرح الإعلامي بحنكة ودراية، إلا أن شيئاَ من ذلك لم يحدث، فالسيدة المتحكمة في كل استثمارات رجل الأعمال محمد أبو العينين الإعلامية،  تدير المنظومة وفقاً لرؤيتها الشخصية القائمة على الحب والكره، وإدمان إثارة الأزمات. 
 
إلهام أبو الفتح، أو المرأة الحديدية كما يلقبها العاملون بمجموعة قنوات وموقع صدى البلد المملوك لرجل الأعمال محمد أبو العنين، تجاهلت إلهام كل رواد مجال الإعلام الرياضي، وانتقت شاباً صغيراً، تعلم تمام العلم طاعته العمياء لتعليماتها وأفكارها الشيطانية، وقدرته على تنفيذها بأفضل شكل ممكن، متى وكيفما شاءت. 
 
اختارت إلهام شاباً كان يقدم نفسه في كثير من الأحيان على أنه من شباب الصحفيين والإعلاميين، ويزيد من بيت المدح في نفسه شطراً، فيدعي أمام الجمع زوراً أنه مستقبل الصحافة في مصر، وأنه سيكون في يوم من الأيام على رأس مؤسسة صحفية وإعلامية كبيرة. 
 
لم تجد أبو الفتح أمامها لتقديم برنامج رياضي يليق بفضائية صدى البلد، سوى الشاب المتهور هاني حتحوت لتجعله على رأس برنامج الماتش، والذي حافظ خلال الفترة الماضية على إثارة البلبلة والفتنية بين الجماهير الحمراء والبيضاء وكذلك محبي نادي بيراميدز، ظن حتحوت ومعلمته أبو الفتوح أنه كلما نجح في إثارة الفتنة، كلما زادت مشاهداته، ولأن بعض الظن إثم، كشفت الجماهير الواعية لعبة الشاب المبتدئ في مجال الإعلام، وانقلبت عليه، ودعت إلى مقاطعة برنامجه.   
 
المبتدئ حتحوت والمنفتحة على إبليس «أبو الفتح» زعما أن نادى بيراميدز وافق على تأجيل المواجهة التي سيخوضها ضد القلعة الحمراء، ضمن مباريات دور الـ16 ببطولة كأس مصر والمقرر لها يوم 28 من الشهر الجارى، وحباً فى الظهور بثوب الإعلامى المخضرم  المطلع الذى تمتد يده فى كل دوائر صنع القرار بقطاع الرياضة، والذى ينعم بمصادر لا أول لها من آخر، بنى حلقة الليلة الماضية مساء السبت 23 نوفمبر، لكن سرعان ما لحقته لعنات الفضيحة والكذب بعدما تم كشف كذب حديثه تماماً.
 
كان يمني حتحوت النفس بأن يمهله القدر مزيداً من الوقت لتنسى الجماهير كذبته الكبرى، ولكن الله أراد أن يفضحه شر الفضيحة نظراً لأنها ليست المرة الأولى التي قوم بها حتحوت بهذه الفعلة، وردت إدارة نادى بيراميدز ببيان أكدت فيه موقفها من لعب مباراة كأس مصر في ميعادها، احتراماً لقرارات اتحاد الكرة المصري. 
 
وجهت الجماهير والمهتمون بالإعلام الرياضي رسائل ساخنة خلال الساعات الماضية، طالبت فيها الأولى بأن تكف عن اختيار كوادر متخصصة في إثارة الفتنة، وطالبتهم بأن تغلق ذلك الباب الذي فتحته، اتقاء شر الوقيعة بين جماهير القطبين، ومحبي كرة القدم المصرية بشكل عام. 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق