الاقتصاد العالمي × 24 ساعة.. نفط ودولار وذهب ومعادن

الجمعة، 01 مارس 2019 12:00 م
الاقتصاد العالمي × 24 ساعة.. نفط ودولار وذهب ومعادن
اقتصا
كتب مايكل فارس

 

تشهد الأسواق العالمية تذبذبات اقتصادية، نظرا لعدم استقرار سعر الدولار والنفط والذهب والذين يرتبطون بشكل وثيق بالأحداث السياسية أيضا بخلاف الاوضاع الاقتصادية، لذا يقدم لكم "صوت الأمة"، تقريرا اقتصاديا عن الاقتصاد العالمى خلال الـ24 ساعة الماضية.

بداية ارتفعت عقود النفط الآجلة بنحو 2% بعد أن هبطت مخزونات الخام الأمريكية على غير المتوقع وبعد أن بدت أوبك غير مذعنة لضغوط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للحيلولة دون زيادة الأسعار، وقد هبطت مخزونات الخام الأمريكية 8.6 مليون برميل الأسبوع الماضي، مقارنة مع توقعات بزيادة قدرها 2.8 مليون برميل، وفقا لما أظهرته بيانات حكومية، فيما ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.18 دولار، أو ما يعادل 1.8 %، لتبلغ في التسوية 66.39 دولار للبرميل.

وفى ظل هذه الأرقام، زادت عقود الخام الأمريكي الآجلة 1.44 دولار، أو 2.6 %، لتبلغ في التسوية 56.94 دولار للبرميل محققة أكبر ارتفاع بالنسبة المئوية في نحو أربعة أسابيع، كما ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 20 % منذ بداية العام الحالي، بعد أن اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مع منتجين آخرين غير أعضاء فيها على خفض الإنتاج لمدة ستة أشهر بداية من يناير لتحاشي تنامي فائض عالمي، خاصة في ظل طفرة الإنتاج الأمريكي.

وقد تحدث تغيرات جذرية فى قطاع النفط العالمى ، بعد  أن اكتشفت شركة "إكسون موبيل" ثالث أضخم احتياطي للغاز في العالم خلال العامين الماضيين في قبرص، حسبما أعلن وزير الطاقة القبرصي، حيث كشف وزير الطاقة جيورجيوس لاكوتريبيس، الذي أعلن نتائج أعمال الحفر الاستكشافية الأربعاء، أن الاكتشاف العالمي يقدم دليلا على إمكانية اكتشاف المزيد من الهيدروكربونات في المياه الواقعة قبالة الجزيرة الواقعة شرق البحر المتوسط، والتي يمكن أن تصبح مصدرا بديلا للطاقة في أوروبا، وتشير التوقعات إلى احتواء الحقل على ما بين 5-8 تريليون قدم من الغاز.

فى سياق متصل، هبطت أسعار الذهب إلى أدنى مستوى في نحو أسبوعين تحت ضغط ارتفاع الدولار بعد انحسار التوقعات بالتوصل إلى حل سريع للنزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين في أعقاب تصريحات أدلى بها الممثل التجاري الأمريكي، وحتى مساء الخميس، كان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.8 % إلى 1318.64 دولار للأوقية (الأونصة)، وهبط المعدن الأصفر إلى أدنى مستوى منذ 15 فبراير عند 1316.43 دولار للأوقية في وقت سابق من الجلسة، فيما انخفضت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.5 % في التسوية إلى 1321.2 دولار للأوقية.

الذهب تأثر بالدولار، خاصة وأن مؤشر الأخير قد ارتفع 0.2 % بعدما قال الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر، إن قضايا واشنطن مع الصين أخطر كثيرا من أن تحلها الوعود الصينية بشراء المزيد من السلع الأمريكية، كما  تأثرت المعادن النفيسة الأخرى، بالدولار، فقد هبط البلاديوم 2.5 % في المعاملات الفورية إلى 1521.50 دولار للأوقية بعد أن صعد إلى ذروة قياسية عند 1565.09 دولار في الجلسة السابقة، كما انخفضت الفضة 1.5 % لتسجل 15.70 دولار للأوقية في حين صعد البلاتين 0.9 % إلى 864 دولارا للأوقية بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ الثامن من نوفمبر عند 871.94 دولار في وقت سابق من الجلسة.

أما بخصوص العملات فقد هبطت عملتا الملاذ الآمن الدولار والين، الاثنين، مع زيادة الإقبال على المخاطرة، بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه سيؤجل زيادة مزمعة في الرسوم الجمركية على واردات من الصين، بما يعطي إشارة على أن المفاوضات التجارية بين البلدين حققت تقدما كبيرا، وقد كان الموعد النهائي الأخير الذي حددته الولايات المتحدة في السابق لفرض رسوم جمركية أعلى على سلع صينية هو الأول من مارس، وفي أعقاب الأنباء، هبط الين الياباني إلى أدنى مستوى في شهرين مقابل الدولار.

الأمر آثر على الأسواق الناشئة، فقد قاد الراند الجنوب أفريقي الرابحين مقابل العملة الأمريكية، حيث ارتفع 1.4 % إلى 13.8495 راند للدولار، فيما هبط مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية مقابل سلة تضم ست عملات، 0.1 % إلى 96.429 ، كما تراجع الين إلى أدنى مستوى في شهرين مقابل اليورو، الذي بلغ في أحدث قراءة 126.255 ين، بارتفاع نسبته 0.7 %. وهبطت العملة اليابانية أيضاً مقابل الدولار، الذي جرى تداوله في أحدث معاملات عند 111.11 ين، بارتفاع نسبته 0.4 %.

وقد ارتفع اليوان الصيني إلى 6.6737 يوان للدولار ليلامس أعلى مستوى منذ منتصف يوليو، وزاد 0.3 % إلى 6.68 يوان. وربحت العملة الصينية 2.7 % مقابل الدولار في 2019، معوضة بعض خسائر العام الماضي التي بلغت 5.5 %، فيما ارتفع الدولار الأسترالي 0.6 % إلى 0.7175 دولار أمريكي، وزاد الدولار النيوزيلندي 0.6 % إلى 0.6880 دولار أمريكي، كما ارتفع اليورو أيضا مقابل الدولار وبلغت مكاسبه 0.2 % عند 1.1363 دولار.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق