الحصبة قد تودي إلى الموت.. لذا عليك التعرف عليها

الأحد، 03 مارس 2019 12:00 م
الحصبة قد تودي إلى الموت.. لذا عليك التعرف عليها
الحصبة

تتسبب الحصبة في تداعيات خطرة على الطفل، إن لم يتم علاجها بشكل مبكر وسريع، فهي مرض شديد العدوى يسببه فيروس الروبلا، ومع ذلك، إذا دخلت الحصبة إلى منطقة لم يتعرض فيها الناس أبداً، فقد تكون النتيجة مدمرة.

الحصبة مرض فيروسي يمكن أن ينتشر بسرعة، وتعرف أيضًا باسم الحصبة أو الموربيلي يسببها فيروس الروبلا، وهو مرض مستوطن ، يعني أنه موجود باستمرار في مجتمع ، ويطور العديد من الناس مقاومة ضده، وهي حالة غير سارة ولكنها تمر عادة دون علاج خلال 7 إلى 10 أيام، وبعد نوبة الحصبة ، يكسب الشخص مناعة لبقية حياته، ومن غير المرجح أن يصاب بالحصبة مرة ثانية.

 
 
أسباب الحصبة
 
 

أسباب الحصبة
 

يقول موقع Health Day News الطبى الأمريكى، إن التطعيمات في الصغر تعمل على منع العديد من حالات الحصبة في جميع أنحاء العالم، وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن 2.6 مليون شخص لم يتعاطون اللقاح يموتون كل عام بسبب الحصبة.

 

حقائق سريعة عن الحصبة

- الحصبة هي حالة شديدة العدوى.

- حدد العلماء 21 سلالة من فيروس الحصبة.

- يمكن أن تشمل أعراض الحصبة العيون المائية والعطس والسعال الجاف.

- لا يوجد علاج محدد للحصبة، والوقاية خير من العلاج.

- يجب على النساء الحوامل عدم أخذ اللقاح.

أسباب الحصبة
 
أسباب الحصبة


أعراض الحصبة

- غالبًا ما تلاحظ الحصبة من خلال البقع.

تشمل أعراض الحصبة دائماً الحمى وواحدًا على الأقل من الثلاثة التالية:

تظهر الأعراض بعد حوالي 9 إلى 11 يومًا بعد الإصابة الأولية.

وقد تشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

سيلان الأنف السعال الجاف التهاب الملتحمة، أو تورم الجفون والعيون الملتهبة والعيون الدامعة وذهاب الضياء، أو حساسية للضوءالعطس وطفح أحمر بني.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق