«الإخوان» حريفة كذب: من سرقة حساب مروة بركات لفبركة تصريحات «العنانى وشوقى»

الأحد، 03 مارس 2019 03:00 ص
«الإخوان» حريفة كذب: من سرقة حساب مروة بركات لفبركة تصريحات «العنانى وشوقى»
اغتيال النائب العام
إيمان محجوب

 
جماعة الإخوان الإرهابية إلى جانب تورطها فى معظم عملياتها الإرهابية، وقيام قنواتها الإعلامية بالتحريض المستمر على العنف، وقتل الجنود داخل مصر، إلا أنها فى الوقت ذاته تصنع أخبارا وبيانات مفبركة وكاذبة كمنصة لها، تقصف بها عقول المصريين لصناعة تعاطف شعبى للتغطية على جرائمها.  وجاء سرقة حساب «مروة»، ابنة النائب العام الشهيد هشام بركات، لتفضح ما قامت به تلك العناصر الإرهابية من سرقة حسابها الشخصى، وبث أقوال مكذوبة وغير حقيقية على حسابها على موقع التواصل الاجتماعى «الفيسبوك».
 
وكشف الأمن المصرى حقيقة من قام بالسطو على الحساب، وهو الإخوانى الهارب فى تركيا «بلال حسام»، الذى قام بالسطو على صفحة المستشارة مروة هشام بركات، ونسب لها تصريحا مزورا على الصفحة برفضها إعدام المدانين الـ 9 فى قضية اغتيال والدها، إلا أنها قدمت بلاغا رسميا لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد مرتكب الواقعة. 
 
«بلال حسام»، يعد أخطر «الهاكرز» المنتمين لحركة «حسم»، ويمتلك قدرات خاصة فى التعامل الرقمى، وهو أحد مؤسسى شبكة «رصد»، ومسئول اللجان الإعلامية للجماعة، وسرقة حساب ابنة النائب العام ليس بالجديد على الجماعة، التى لديها آلاف من اللجان الإلكترونية التى تعمل «ليل نهار» على كل تصريح لرئيس الجمهورية، أو أى مسئول مصرى لنقده والسخرية منه.
 
حرفة الكذب وفبركة الأخبار والبيانات لإثارة تعاطف المواطنين، موجودة فى عقيدة الإخوان، الذين أطلقوا آلاف التعليقات الساخرة على «ثلاجة السيسى الخالية إلا من المياه لمدة عشر سنوات»، وهم أنفسهم الذين اعتبروا تصريح رئيسة وزراء بريطانيا «تيريزا ماى» فى اجتماع مهم مع مجلس الوزراء، وقولها إنها تزيل العفن من على سطح المربى، وتأكل الجزء السليم من أسفل العفن، دليلا على التقشف والزهد.
 
وترصد «صوت الأمة»، أهم الشائعات التى أطلقتها الجماعة خلال شهر، وكانت بدايتها تصويرها لبائع موز على أنه أحد المخبرين المتواجدين فى وسط البلد بالقرب من ميدان التحرير فى ذكرى الاحتفال بثورة 25 يناير، ليتضح أن الصورة حقيقية لبائع موز اسمه عم عبداللطيف من أسيوط، متواجد فى شارع الشيشينى متفرع من كعابيش بفيصل.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق