اكتشاف علمي للتشخيص والعلاج.. هل نقول وداعا لسرطان الكبد؟

الخميس، 07 مارس 2019 04:00 م
اكتشاف علمي للتشخيص والعلاج.. هل نقول وداعا لسرطان الكبد؟
سرطان الكبد

طور صينيون شبكة عصبية، تتمتع بخصائص التعلم العميق الحوسبي، ما يساعد فى عملية تشخيص وعلاج أمراض سرطان الكبد. وقال باحثون، من معهد سوتشو الصينى للهندسة والتكنولوجيا الحيوية والأكاديمية الصينية للعلوم، اليوم الخميس، إن سرطان الخلايا الكبدية يعد النوع الأكثر شيوعا من سرطان الكبد الأولى، وغالبا ما يحدث للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد المزمنة، مثل تليف الكبد الناجم عن التهاب الكبد (بي) أو التهاب الكبد (سي)، حيث إنه ثالث الأسباب الرئيسة للوفيات المرتبطة بالسرطان فى جميع أنحاء العالم.

وبحسب البيان، فإنه بالرغم من أهمية التصنيف النسيجى لسرطان الكبد فى التشخيص السريرى والعلاج والتنبؤ، إلا أن تقييم الدرجات لسرطان الخلايا الكبدية من صور الأشعة يمثل تحديا للأطباء المهنيين، لذلك يجب عليهم الاعتماد بشكل كبير على تجاربهم السابقة، مشيرين إلى أنه مع إظهار تقنيات تحليل الصور الطبية فى السنوات الأخيرة، فقد تم إنشاء شبكات عصبية حاسوبية لتصنيف الأنواع الفرعية لسرطان الخلايا الكبدية.

ولفت الباحثون إلى أنهم قاموا بتطوير الشبكة العصبية لتصنيف سرطان الخلايا الكبدية، من خلال الجمع بين شبكتين عصبيتين كلاسيكيتين وتدريب الشبكة باستخدام صور رنين مغناطيسى نووى محسنة لـ75 مريضًا، وهو ما حقق دقة قدرها 83% فى تصنيف سرطان الخلايا الكبدية.

ونوه الباحثون إلى أن الشبكة العصبية المطورة حققت نتائج مثل تلك التى يحققها الأطباء ذوو الخبرة، ما يدل على امكانية تحقيق أداء عال عند العمل على مهام تصنيف الصور الصعبة.

ويخطط الباحثون فى الدراسات المستقبلية لدمج النموذج الخاص بالشبكة المطورة فى نظام تشخيص وعلاج سرطان الكبد، والذى من المتوقع أن يساعد الأطباء على وضع خطط جراحية أفضل لمرضى سرطان الكبد.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق