بينهم 714 طفلا و402 امرأة.. 27607 انتهاكا لـ«الحوثي» في تعز اليمنية

السبت، 09 مارس 2019 09:00 ص
بينهم 714 طفلا و402 امرأة.. 27607 انتهاكا لـ«الحوثي» في تعز اليمنية
اليمن

آلاف الانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي الموالية لطهران في تعز منذ بدء الأزمة وثقها مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان. « تعز.. الحصار الأطول في التاريخ ». كان عنوان التقرير الذى سلط الضوء على حصار مليشيا الحوثي للمدينة خلال 1441 يوما حتى نهاية يناير الماضي، وهو أطول حصار في تاريخ الحروب مازال مستمرا حتى اليوم.
 
وفق التقرير الذي نوقش على هامش الدورة الـ 40 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، فقد استطاع الفريق الميداني للمركز توثيق نحو 27607 انتهاكا، فيما وصل عدد القتلى نحو إلى 3279 مدنيا؛ بينهم 714 طفلا و 402 امرأة.
 
وتحتل تعز صدارة الأرقام في عدد الجرحى باليمن ويضاعف من آلام الجرحى الحصار الحوثي المطبق على مدينة تعز الأمر الذي فاقم من وضعهم المأساوي بشكل لم يسبق له مثيل حيث بلغ عدد الجرحى 16402 مدنيا بينهم 1756 طفلا وطفلة و 249 امرأة.
 
ووصل عدد المختطفين في محافظة تعز خلال 1441 يوما الممتدة من «21 مارس 2015 وحتى 31 يناير 2019» نحو 221 مدنيا، اختطفت ميليشيات الحوثي 196 منهم. واختطف مسلحون خارج إطار الدولة 17 آخرين وقام مجهولون باختطاف 8 مدنيين.
 
وأورد التقرير أن ما يزيد من حجم المعاناة هو عدم التفات العالم لهذه المأساة، على الرغم من فداحة ما تقوم به ميليشيات الحوثي منذ انقلابها على السلطة الشرعية في البلاد.
 

وكانت ميليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، قد ارتكبت مجزرة مروعة بحق الشعب اليمني في قرية عجواد عزلة العشملة بمديرية مقبنة فى محافظة تعز، حيث راح ضحية تلك المجزرة البشعة عدد من الأطفال، هم: "مميز رفيق ثابت سعيد العمر 3 سنوات، ورهيب سعيد ثابت الربح 4 سنوات، وريان رفيق ثابت سعيد 5 سنوات، وريناس رفيق ثابت سعيد 9 سنوات، وتحرير سعيد ثابت الربح سنة، وشمعة علي أحمد سنتين".

 

و دارت مواجهات عنيفة بين قوات الجيش اليمني الوطنى وميليشيات الحوثيين جنوبى شرق محافظة تعز، حيث نقل الموقع الرسمى للجيش اليمنى "سبتمبر نت" قوله عن مصدر ميدانى، إن المواجهات اندلعت بعد محاولة مجموعات من ميليشيا الحوثي التسلل باتجاه مواقع فى نقيل بمديرية الصلو.

قالت المصادر أن ميليشيا الحوثيين حاولت التسلل باتجاه النقيل، وذلك من عدة اتجاهات، إلا أن قوات الجيش اليمنى الوطنى أفشلت تلك المحاولات، ما أسفر عن مصرع وإصابة عدد من عناصر الميليشيات المسلحة، كما تم تدمير عدد كبير من الآليات العسكرية التابعة لها.

كانت قوات من الجيش الوطنى اليمني، قد هاجمت مجموعة من ميليشيات الحوثين الانقلابية المدعومة من إيران، في الجبهة الشمالية الغربية لمركز مديرية باقم في محافظة صعدة شمالي اليمن، حيث تمكنت من إلحاق خسائر بشرية ومادية كبيرة فى صفوف تلك الميليشيات الانقلابية.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا