خطوة غير مسبوقة.. لماذا قررت محكمة النقض إنشاء «دائرة اليوم الواحد الإلكترونية»؟

الأحد، 10 مارس 2019 08:00 م
خطوة غير مسبوقة.. لماذا قررت محكمة النقض إنشاء «دائرة اليوم الواحد الإلكترونية»؟
المستشار محمد حسام عبدالرحيم وزير العدل

دائما ما يتم توجيه اللوم إلى محكمة النقض، بسبب تأخر الفصل فى الطعون لسنوات طويلة، ويأتى ذلك نتيجة كثرة عدد الطعون بالمحكمة مقارنة بعدد دوائرها، وفى سبيل ذلك وفى خطوة غير مسبوقة، بحسب مصدر قضائى بالمحكمة، أنشات المحكمة دائرة جديدة باسم «دائرة اليوم الواحد الإلكترونية»، لتكون دائرة نوعية تستدف سرعة الفصل فى الطعون باستخدام التكنولوجيا الحديثة.

وبحسب المصدر، فإن إنشاء «دائرة اليوم الواحد الإلكترونية» يأتى فى إطار ما تنتهجه محكمة النقض من حرصها على تحقيق العدالة الناجزة، والتى تتحقق بسرعة الفصل فى الطعون، والتخلص من أزمة بطئ إجراءات التقاضى وتراكم الطعون، إلى جانب مواكبة مستحدثات العصر من خلال استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة فى العمل القضائى.

وأوضح المصدر القضائى، أن محكمة النقض تهتم منذ فترة بتلك الفكرة، وأن ذلك اتضح من خلال زيادة عدد دوائرها خلال الجمعيتين العموميتين الأخيرتين، حيث زادت عدد الدوائر الجنائية والمدنية بالمحكمة، مشيرا إلى أن «دائرة اليوم الواحد الإلكترونية» تضم 9 قضاة من نواب رئيس المحكمة، و18 رئيس نيابة، و3 أعضاء بالمكتب الفن.

وأضاف المصدر أن الدائرة سيكون بها إدارة إلكترونية للجلسات والمحاضر، فضلا عن تبادل المستندات والمذكرات إلكترونياً، وذلك من خلال استخدام رسائل الهاتف المحمول، والبريد الإلكترونى، مشيرا إلى أن المحكمة حددت رقم "19681" كخط ساخن مختصر للتعامل مع «دائرة اليوم الواحد الإلكترونية» المستحدثة بالمحكمة.

وأكد المصدر أن هذه الفكرة غير مسبوقة فى تاريخ محكمة النقض، موضحا أنه تستهدف مواكبة التطور التكنولوجى، ومن ثم توفير وسائل بديلة من النواحى الإدارية والتكنولوجية، إلى جانب التيسير على المحامين، كما أنها ستكفل للمتقاضين حق التقاضى الذى كفله الدستور بطريقة كريمة وسهلة.

وكانت محكمة النقض أصدرت بيانا، فى وقت سابق، أعلنت من خلاله عن إنشاء «دائرة اليوم الواحد الإلكترونية»، حيث وجه رئيس محكمة النقض، ورئيس مجلس القضاء الأعلى، المستشار مجدى أبو العلا، مركز معلومات المحكمة بضرورة استخدام الوسائط التكنولوجية الحديثة، لسرعة الفصل فى الطعون من خلال تلك الدائرة.

وأكدت المحكمة فى بيانها، أنه إعمالا للمادة رقم 97 من الدستور المصري التى تنص على أن "التقاضي حق مصون ومكفول للكافة، وتلتزم الدولة بتقريب جهات التقاضي، وتعمل على سرعة الفصل في القضايا"، وتيسيراً على المتقاضين لبلوغ العدل بسرعة، وانطلاقاً من واجب المحكمة العليا فى البلاد تجاه الوطن، فقد وجه رئيس المحكمة المستشار مجدى أبو العلا، باستخدام الوسائط التكنولوجية لسرعة الفصل فى الطعون.

وفى إطار سرعة الفصل فى الطعون أيضا، كانت الجمعيتين العموميتين الأخيرتين لمحكمة النقض، قد قررت فى سبتمبر من عام 2017 إضافة 4 دوائر جنائية جديدة، ودائرتين مدني، ودائرة تجارية، وبعدها قررت فى سبتمبر من العام الماضى زيادة عدد الدوائر بالمحكمة، لسرعة الفصل فى الطعون، ومن ثم تحقيق العدالة الناجزة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق