اقرأ الحادثة.. حاول حماية نفسه من ممارسة الحرام معه فقتله

الخميس، 14 مارس 2019 04:00 ص
اقرأ الحادثة.. حاول حماية نفسه من ممارسة الحرام معه فقتله
إسراء بدر

استيقظ "عبد السلام" الشاب الذى لا يتخطى التاسعة عشر من عمره فى الصباح الباكر كعادته كل يوم ليبدأ مهام عمله كبائع فول بمنطقة العجوزة ولكن أثناء انشغاله بتلبية طلبات الزبائن التفت ليجد "عبد الحفيظ" رجل ستينى يعمل حارسا لإحدى العقارات فى ذات المنطقة وأمره بأن يأتى إليه فى أسرع وقت، ففور انتهاء "عبد السلام" من مهامه الأولية توجه إلى العجوز فى غرفته ببدروم العقار وبدأ النقاش بينهما.

 

فارق السن بينهما كان كفيل بأن يثير الجدل حول أهمية الأمور التى تجمع بينهما ولكن الظاهر أمام الكافة هو أن هذا الشاب يساعد العجوز فى مهام العمل لكن الحقيقة كانت أصعب من أن يظنها أحد، فقد كان النقاش الدائر بينهما عن العلاقة الشاذة القائمة بين الشاب والعجوز، فالشاب يحاول انهاء العلاقة التى استمرت لفترة طويلة ويأتى له بشكل مستمر ليلبى طلبات العجوز الشاذة ولكن العجوز رفض انهاء هذه العلاقة وأصر على اشباع رغباته الجنسية الشاذة وحاول الإمساك بالشاب ليتحرش به جنسيا فلم يجد "عبد السلام" طريق أمامه فى هذه اللحظة سوى أن ينهى حياة هذا العجوز فاعتدى عليه بالضرب بآلة حادة هشم بها رأسه إلى أن أخرج مخه من رأسه وتركه غارقا فى دماءه وهرب.

 

وبعد ساعات من الحادث بحث سكان العقار عن الحارس ليلبى طلباتهم فوجدوه جثة هامدة غارقة فى دمائها بغرفته بالبدروم فأسرعوا لإبلاغ الأمن والذين اتبعوا الإجراءات القانونية للبحث عن الحقيقة الكاملة بتفريغ كاميرات المراقبة المتواجدة فى محيط العقار ليتوصلوا إلى الجانى فوجدوا "عبد السلام" يدخل المنزل فى وقت اقتراب الحادث ويخرج بعدها سريعا فألقوا القبض عليه وبالتحقيق معه اعترف بالعلاقة الشاذة الذى حاول منعها ولكن العجوز أصر على شذوذه فلم يشعر بنفسه وهو يعتدى عليه بالضرب إلى أن خرج مخه فهرب من غرفته سريعا.

 

ليقف "عبد السلام" أمام محكمة الجنايات منتظرا العقوبة الموجهة إليه على ما ارتكبه من جريمة لوقف بها علاقة شاذة حاول منعها بهدوء.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق