الاقتصاد العالمي × 24 ساعة.. ماذا حدث فى الأسواق العالمية؟

الخميس، 14 مارس 2019 09:00 ص
الاقتصاد العالمي × 24 ساعة.. ماذا حدث فى الأسواق العالمية؟
اقتصاد
كتب مايكل فارس

تشهد الأسواق العالمية تذبذبات اقتصادية، نظرا لعدم استقرار سعر الدولار والنفط والذهب، والذين يرتبطون بشكل وثيق بالأحداث السياسية أيضًا بخلاف الأوضاع الاقتصادية؛ ويقدم «صوت الأمة»، تقريرا اقتصاديا عن الاقتصاد العالمى خلال الـ24 ساعة الماضية.

بداية، ارتفع الذهب إلى أعلى مستوياته، ليسجل أعلى قيمة منذ نحو أسبوعين، متجاوزا المستوى البالغ 1300 دولار للأوقية (الأونصة)، يأتي ذلك فى وسط الضبابية التي تكتنف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ودفعت المستثمرين إلى الإقبال على الأصول الآمنة، وقد سجل السعر الفوري للذهب ارتفاعا 0.5 % إلى 1308.15 دولار للأوقية، بعدما بلغ أعلى مستوياته منذ الأول من مارس عند 1308.98 دولار للأوقية، كما زاد سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.8 % إلى1308.50 دولار للأوقية.

أما بخصوص المعادن الأخرى، فقد ارتفع المعدن الأصفر، الذي يعتبر ملاذا آمنا في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية، نحو 13 % منذ لامس أدنى مستوياته في أكثر من عام ونصف العام في أغسطس من العام الماضي، حيث قال كارلو ألبرتو دي كاسا كبير المحللين في أكتيف تريدز في مذكرة حقيقة أن المعدن النفيس تجاوز مستوى 1300 دولار يمثل مؤشرا إيجابيا، بما يفتح المجال أمام مزيد من المكاسب، ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم في المعاملات الفورية 0.5 % إلى 1549 دولارا للأوقية، بينما نزل البلاتين0.4 % إلى 834 دولارا، فيما زادت الفضة 0.5 % إلى 15.52 دولار للأوقية، بعدما لامست في وقت سابق أعلى مستوياتها منذ الأول من مارس.

فى سياق متصل، ارتفعت أسعار النفط مجددا، مدفوعة بتخفيضات الإنتاج الحالية التي تطبقها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والعقوبات الأمريكية على إيران وفنزويلا،فيما بلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 66.95 دولار للبرميل، مرتفعة 28 سنتا أو 0.4 % مقارنة مع سعر الإغلاق السابق، كما بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 57.23 دولار للبرميل، مرتفعة 36 سنتا أو 0.6 % مقارنة مع سعر التسوية السابقة، فيما ترتفع أسعار النفط منذ بداية العام الجاري بفضل تخفيضات الإمدادات التي تقودها منظمة أوبك، وفقا لوكالة "رويترز"، كما زاد شح المعروض في الأسواق بفعل تطبيق عقوبات أمريكية على صادرات النفط من إيران وفنزويلا عضوي أوبك.

وشهدت أسعار النفط ارتفاعات متعددة خلال الفترة الماضية، حيث قال بنك أستراليا الوطني إن آفاق سوق النفط متباينة، إذ توجد مخاطر نزولية على الأسعار نابعة من المخاوف المرتبطة بالنمو الاقتصادي وقوة نمو إمدادات الولايات المتحدة، في حين أن تخفيضات إمدادات أوبك والعقوبات الأميركية تحفز الأسعار، فيما ذكرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية،الثلاثاء، أن من المتوقع أن يبلغ إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام نحو 12.30 مليون برميل يوميا في 2019، ارتفاعا من متوسط بلغ نحو 11 مليون برميل يوميا في 2018.

 

فى سياق متصل، أعلنت بريطانيا، أنها ستلغي رسوم الاستيراد المفروضة على مجموعة واسعة من السلع، وستتحاشى فرض قيود صارمة على الحدود بين جمهورية أيرلندا وأيرلندا الشمالية في حالة الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، ووصفت الحكومة هذه الإجراءات بـ"المؤقتة"، قبل تصويت في البرلمان يُجرى في وقت لاحق ليحدد ما إذا كانت بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق في 29 مارس، يأتي ذلك بعد أن مُنيت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بهزيمة ثانية ثقيلة في البرلمان، الثلاثاء، بشأن اتفاق الانسحاب الذي توصلت إليه مع الاتحاد.

الخطة التى كشفت عنها بريطانيا بشأن إلغاء بعض رسوم الاستيراد، قد أعدتها تحسبا للانفصال بدون اتفاق،  وبناء عليها سيتم إعفاء 87 % من إجمالي الواردات إلى المملكة المتحدة من حيث القيمة من الرسوم، أما بخصوص الحدود الأيرلندية، قالت الحكومة إنها لن تفرض أي ضوابط أو قيود جديدة على السلع القادمة من جمهورية أيرلندا إلى إقليم أيرلندا الشمالية البريطاني في حالة الخروج بدون اتفاق، مشددة على أن الخطة مؤقتة وأحادية الجانب.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق