البورصة المصرية في وصافة قائمة الاستثمار لأكبر صندوق سيادي في العالم

الخميس، 14 مارس 2019 02:00 م
البورصة المصرية في وصافة قائمة الاستثمار لأكبر صندوق سيادي في العالم
البورصة المصرية - ارشيفية
كتب: مدحت عادل

أظهر التقرير السنوي لصندوق المعاشات النرويجي لعام 2018، وهو أكبر صندوق سيادي بالعالم، أن البورصة المصرية احتلت المركز الثاني بين أكبر أسواق الأسهم التي يستثمر فيها صندوق المعاشات النرويجي، من حيث القيمة السوقية للأسهم، وذلك باستثمارات إجمالية بلغت 428 مليون دولار خلال العام الماضي.

وتصدرت السوق المصرية قائمة الشركات التي ضخ فيها الصندوق أمواله بعدد 56 شركة مصرية بعد إضافته لـ10 شركات إلي محفظته قبل نهاية العام الماضي، يليه سوق الأسهم السعودية بعدد 44 شركة، بينما احتل السوق السعودي صدارة القائمة من حيث إجمالي الاستثمار الذي جذبته خلال نفس الفترة بنحو مليار دولار.

وتضم قائمة الشركات التي يستثمر فيها الصندوق السيادي النرويجي، نحو 175 شركة مدرجة بالوطن العربي قيمتها السوقية الإجمالية تبلغ نحو 2.2 مليار دولار، تستحوذ البورصة المصرية على 19% منها، مقارنة بـ 47% في السعودية، و15.6% في سوقي الإمارات.

وتقدر القيمة الإجمالية لاستثمارات صندوق المعاشات النرويجي بـ969 مليار دولار بنهاية العام الماضي 2018، بتراجع بلغت نسبته 8.4% على أساس سنوي، فيما تراجعت قيمة استثماراته في الأسهم فقط 9%، كما يستثمر الصندوق في أسهم 9158 شركة حول العالم، تشكل 66.3% من إجمالي استثماراته، بينما تمثل أدوات الدخل الثابت 30.7% والعقارات 3%.

وتأسس صندوق المعاشات النرويجي عام 1990، وبدأت الحكومة تمويله عام 1996 بنحو 305 ملايين دولار، ويتلقى الآن جميع عائدات البلاد من النفط، ضرائب وعائدات عن مساهمات الدولة في حقول النفط، ويصنف حاليا بأنه الأنجح عالميًا والأكثر شفافية.

ويتبنى الصندوق إستراتيجية تعتمد على التنوع في القطاعات التي يستثمر فيها والأسواق التي يضخ أمواله بها، تحسبا لمخاطر تقلب الأسواق والقطاعات الاقتصادية المختلفة، وتعتمد استثماراته على قواعد أخلاقية تمليها السلطات العامة، حيث يحظر الاستثمار في شركات ترتكب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، أو تتسبب بأضرار فادحة للبيئة، وكذلك شركات صناعة الأسلحة ومنتجي التبغ وشركات استخراج الفحم.

وتستعد البورصة المصرية لتنفيذ برنامج الطروحات الحكومية لعدد من الشركات الحكومية بدأت بالطرح الخاص لأسهم شركة الشرقية للدخان "إيسترن كومباني"، والذي نجح في جذب رجل الأعمال محمد العبار ومستثمرون سعوديون ضخوا أكثر من 400 مليون جنيه في الطرح الخاص للشركة، وتشمل الدفعة الأولي من الشركات المقرر طرحها أيضا شركة الإسكندرية لتداول الحاويات، ومصر الجديدة للإسكان والتعمير، وأبو قير للأسمدة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق