حفارات النفط الأمريكية تنخفض لأدنى مستوى منذ أبريل 2018.. كيف يؤثر ذلك على الاقتصاد العالمي؟

السبت، 16 مارس 2019 05:00 ص
حفارات النفط الأمريكية تنخفض لأدنى مستوى منذ أبريل 2018.. كيف يؤثر ذلك على الاقتصاد العالمي؟

خفضت شركات الطاقة الأمريكية عدد حفارات النفط العاملة لرابع أسبوع على التوالي مع تباطؤ نشاط الحفر إلى أدنى مستوى في نحو عام، وهو ما يدفع الحكومة إلى خفض توقعاتها لنمو إنتاج الخام. 

وقالت شركة "بيكر هيوز لخدمات الطاقة"، في تقريرها الأسبوعي الصادر الجمعة، إن شركات الحفر أوقفت تشغيل حفار نفطي واحد في الأسبوع المنتهي في الخامس عشر من مارس/آذار ليصل إجمالي عدد الحفارات النشطة إلى 833 وهو أدنى مستوى منذ أبريل/نيسان 2018. 

وأشارت إلى أن عدد حفارات النفط والغاز الطبيعي النشطة في الولايات المتحدة بلغ هذا الأسبوع 1026، وتنتج معظم الحفارات النفط والغاز كليهما. وأضافت أن هذه هي المرة الأولى التي ينخفض فيها عدد حفارات النفط لأربعة أسابيع متتالية منذ مايو/أيار 2016 عندما هبط إلى 8 أسابيع متتالية. 

ويرتفع عدد حفارات النفط النشطة في أمريكا، وهو مؤشر أولي للإنتاج مستقبلا، قليلا عن مستواه قبل عام عندما كان هناك 800 حفار قيد التشغيل بعد أن زادت شركات الطاقة الإنفاق في 2018 للاستفادة من أسعار أعلى في ذلك العام. 

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، الثلاثاء الماضي، إن إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة في 2019 من المتوقع أن ينمو بخطى أبطأ مما كان متوقعا في السابق وأن يسجل متوسطا قياسيا مرتفعا عند 12.3 مليون برميل يوميا. 

وكانت إدارة المعلومات قد توقعت الشهر الماضي أن متوسط إنتاج النفط في 2019 سيبلغ 12.4 مليون برميل يوميا. 

وقالت إن إنتاج الخام تراجع بمقدار 100 ألف برميل يوميا من مستواه القياسي المرتفع إلى 12 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي. 

وأشارت وكالة الطاقة الدولية هذا الأسبوع إلى أن الولايات المتحدة ستقود النمو في إمدادات النفط العالمية على مدار السنوات الخمس المقبلة. 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق