حظر سفر اللجان البيطرية يثير التساؤلات: من يراقب عمليات الذبح في الخارج؟

الأحد، 17 مارس 2019 09:00 م
حظر سفر اللجان البيطرية يثير التساؤلات: من يراقب عمليات الذبح في الخارج؟
الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة
كتب- محمد أبو النور

 

تُعد اللجان البيطرية، التي تسافر للخارج لفحص الحيوانات الحية واللحوم المستوردة، واحدة من حوائط الصد، التي تدافع عن الثروة الحيوانية والمستهلك المصري في آنٍ واحد، وقد بدأ إرسال هذه اللجان منذ سنوات، ويأتي دورها عقب إبرام صفقات وشحنات الماشية الحية أو اللحوم، من أجل فحص هذه الحيوانات المستوردة، وكذلك فحص اللحوم في بلد المنشأ، وقبل أن تأخذ طريقها من الدول المُصدّرة إلى مصر، والإشراف كذلك على ذبح الماشية،على الطريقة الإسلامية في الذبح، وخاصة من دول أوربا والأمريكتين والدول الآسيوية.

كانت هذه اللجان تسافر إلى الدول المُصدّرة للشحنات، على نفقة الوزارة في أول الأمر غير أنه تم تحميلها بعد ذلك على نفقة المستوردين، وقد مرّت عملية سفر اللجان إلى الخارج بمشاكل وصراعات، وخناقات على سعيد الحظ، من الأطباء البيطريين، الذي يصيبه الدور، ويسافر لفحص الحيوانات الحية أو اللحوم، من أجل الحصول على الحوافز وبدلات السفر.
 
قرارات تنظيمية
 
كان الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، قد قرر حظر سفر أي بعثات أو وفود أو لجان بيطرية، للدول المرجعية التي تطبق المعايير الدولية، المقررة من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، لفحص ما يتم استيراده من الحيوانات أو لحومها أو منتجاتها أو مخلفاتها، ووفقاً للقرار الوزاري، الذي يحمل رقم 340 لسنة 2019، يقتصر سفر اللجان البيطرية إلى الدول، التي لم يتم الإشارة إليها في القرار، حتى يتم استيفاء إجراءات الحجر البيطري، لكافة الرسائل المستوردة، بقرار من وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ولمدة لا تجاوز 3 أيام.

9 قرارات في يوم واحد
 
بينما كان الدكتور صلاح هلال، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الأسبق، قد أصدر الخميس 14 مايو 2015، وفي يومٍ واحدٍ فقط 9 قرارات وزارية لسفر اللجان، وتحمل هذه القرارات أرقام 666 و674 و673 و672 و671 و670 و669 و668 و667، لتسهيل أعمال سفر اللجان البيطرية، إلى الخارج لفحص الحيوانات الحية واللحوم الواردة، من كلٍ من المجر وأثيوبيا والسودان وأوكرانيا وأورجواي والبرازيل والنمسا.
 
2017-636429672781642753-164
ماشية مستوردة من الخارج
 
وقد جاء صدور هذه القرارات بسفر اللجان البيطرية، للإشراف على استيراد 25 ألف رأس من الأبقار، المخصصة للذبح الفوري، والواردة من أثيوبيا والسودان والإشراف على استيراد 8 آلاف رأس من الأبقار، المخصصة للتربية و2100 طن من الدواجن المجمدة، وألف طن من اللحوم المبرّدة الواردة من السودان.
 
وتضمن القرار الوزاري رقم 674 الموافقة على سفر لجنة بيطرية إلى أثيوبيا، للإشراف على استيراد 8 آلاف رأس من الأبقار، المخصصة للذبح الفوري، على أن يتم الشحن على دفعات، وتطبيق الاشتراطات التي أقرتها اللجنة العلمية، وتحصين الحيوانات بلقاح حمى الوادي المتصدع في أثيوبيا أو جيبوتي، والتأكد من خلوها من المرض، على أن يقتصر الاستيراد فقط من ولايتي «أرسي وبالي»، وحظر الاستيراد من منطقة بروينا بجنوب أثيوبيا.
 
لجنة بيطرية لمعاينة المجزر الإسلامي
 
كما تضمن القرار رقم 674 الحجر البيطري والذبح الفوري في محجري ومجزري سفاجا والأدبية بمحافظتي البحر الأحمر والسويس، وأصدر الوزير وقتها القرار674 لسنة 2015، وتضمن الموافقة على سفر لجنة بيطرية إلى السودان للإشراف على استيراد 15 ألف رأس من الأبقار للذبح الفوري، كما كلف وزير الزراعة لجنة أخرى بالسفر إلى السودان بموجب القرار 672، للإشراف على استيراد 2000 رأس من الأبقار الحية، المخصصة للذبح الفوري، على أن تحجر وتذبح في مدينة أبوسمبل، وكذلك القرار 671 بسفر لجنة بيطرية إلى السودان، للإشراف على ذبح وإنتاج ألف طن لحوم بقرية مبرّدة بالعظم ولحوم بقرية مشفاة مبرّدة، على أن يتم حجر العجول 15 يوماً في ولاية الجزيرة، وشحنها برّاً وجوّا عن طريق منفذ حدربة أو قسطل.
 
دواجن مستوردة
دواجن مستوردة
 
 
كما أصدر وزير الزراعة وقتها، القرار 670 بسفر لجنة بيطرية إلى أوروجواي، للإشراف على استيراد 4 آلاف رأس من الأبقار الحية بغرض التربية، على أن يصاحب الشحنة طبيب بيطري من ميناء الشحن إلى ميناء الوصول في مصر.
 
وكذلك القرار رقم 669 بسفر لجنة بيطرية إلى أوكرانيا للإشراف على استيراد 100 طن دواجن كاملة مجمدة بدون أحشاء، من المركز الإسلامي المشرف على الذبح، وسفر لجنة بيطرية بموجب القرار 668 بالسفر إلى البرازيل، للإشراف على ذبح وإنتاج 2000 طن دواجن كاملة مجمدة بإشراف المركز الإسلامي بالبرازيل.
 
وأصدر وزير الزراعة القرار رقم 667 بسفر لجنة بيطرية إلى النمسا لمعاينة المجزر الإسلامي، لاستيراد اللحوم البقرية والكبد والكلاوي والقلوب، وتكليف لجنة بيطرية بالسفر إلى المجر للإشراف على استيراد 4 آلاف رأس من الأبقار الحية لغرض التربية.
 
إغلاق باب رشوة البيطريين
 
وفى 28 مايو 2011، أُثير موضوع سفر اللجان البيطرية للخارج،فكان رد الدكتور أسامة سليم، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية الأسبق، أنه بعد قرار إلغاء السفر ستتم عمليات الفحص والتأكد من مطابقة الرسائل المستوردة للاشتراطات المصرية في مواني الوصول، وهو ما سيجبر المستوردين على اختيار وانتقاء الحيوانات السليمة قبل التعاقد.
 
لحوم ومتجات حيوانية أخرى مستوردة
لحوم ومتجات حيوانية أخرى مستوردة
 
وأضاف أسامة سليم أن ذلك سيغلق الباب أمام التكهنات برشوة الأطباء البيطريين لتمرير الرسائل. وأضاف رئيس الهيئة وقتها، أن سفر اللجان للخارج يعطى شرعية لما تم استيراده، وخاصة أنه تم توقيع الكشف الطبي هناك فى دولة المنشأ أو التصدير، وأوضح سليم أن المستوردين يتحججون بتلك اللجان عند رفض الحجر الطبي لتلك الرسائل أو الشحنات.

 
تعليقات (1)
تعقيب هلب فرار الوزير بالغاء لجان السفر للخارج لفحص الحيوانات الحية واللحوم
بواسطة: عامر محمد عبد العاطي
بتاريخ: الإثنين، 25 مارس 2019 12:02 م

هذ ا القرار يعد كارثة بكل المقياس لانه يعدبمثابة الضوء الأخضر لدخول الأمراض العابرة للحدود ومن اخطرها الطاعون البقري ومرض الجلد العقدي

اضف تعليق