قطر ضد التطبيع ونظام الحمدين خنجر فى ظهر العرب

الإثنين، 25 مارس 2019 12:00 ص
قطر ضد التطبيع ونظام الحمدين خنجر فى ظهر العرب
تميم ونتنياهو

في صباح أمس، سارعت الدوحة بإعلان موقف داعم لهضبة الجولان بأنها أرض عربية، وقالت إن ذلك موقف مبدئي ثابت، بأن هضبة الجولان أرض عربية محتلة، وأعربت عن رفضها بأشد العبارات لأية محاولات للقفز فوق القرارات الدولية التي تؤكد تبعية الجولان المحتل لسوريا وتصف استيلاء إسرائيل عليها بالاحتلال.

لم تمر سوى ساعات، واتخذت الدوحة خطوة جديدة نحو التطبيع الإسرائيلي- المحتلة للجولان- فتغنت بالنشيد الوطنى الإسرائيلى بعد فوز أحد لاعبى دولة الاحتلال، بميدالية ذهبية فى كأس العالم فى الدوحة للجمباز.

 

32432432
 
اللاعب الاسرائيلى يتوج فى قطر

صفحة إسرائيل تتحدث بالعربية، التابعة لخارجية الاحتلال: "شاهدوا: النشيد الوطني الإسرائيلي في قطر، رياضي الجمباز الإسرائيلي أليكس شاتيلوف فاز بميدالية ذهبية في كأس العالم في الدوحة، قطر، واعتبر الحساب إن عزف النشيد الإسرائيلى فى الدوحة "إنجاز كبير للرياضة الإسرائيلية".

 

وأثنى أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي على قطر فى صفحته الرسمية على تويتر قائلا "شهد مؤثر للغاية: تم عزف نشيدنا الوطني "هاتكفا" (الأمل) في مراسم توزيع الميداليات في بطولة العالم في الجمباز التي تقام في قطر وذلك بعد أن فاز رياضي الجمباز الإسرائيلي أليكس شاتيلوف أمس بميدالية ذهبية. حتى المذيع غنى "هاتكفا"!  هذا إنجاز كبير للرياضة الإسرائيلية".

ودشن القطريون الغاضبون مما فعلته بلادهم هاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي #قطريون_ضد_التطبيع، فضحوا فيه الانبطاح القطرى لإسرائيل، حتى فى المجال الرياضى، بعد أن شارك منتخب الاحتلال الإسرائيلى فى بطولة العالم للعبة بالدوحة، وقبلها بأسابيع شارك منتخب الاحتلال ببطولة العالم لكرة اليد لطلاب المدارس التي أقيمت في الدوحة.

وكتب أحد النشطاء القطريين على حسابه أن اللاعب الإسرائيلى المتوج shatilov alexander في سوق واقف الدوحة، بينما يتم التضييق على اللاعبين الفلسطينيين واعتقالهم، العار على من سمح بهذا أن يحدث وسط عجزنا وقل حيلتنا"، وقال ناشط أخر: "أستغرب من كل هذه التناقضات، وعلم الإحتلال الصهيوني الذي ضرب ولا يزال يضرب بجميع القرارات الدولية في عرض الحائط يرفرف في سماء بلادنا بإسم الرياضة".

 

 

وفي أكتوبر 2018، دان المركز الفلسطيني لمقاومة التطبيع، استضافة قطر للمنتخب الإسرائيلي للجمباز، وأكد رفضه لأشكال التطبيع كافة مع الاحتلال الذي يمارس الاعتداءات يومياً بحق الشعب الفلسطيني.وقال المركز في بيان رسمي له، إن الاتحاد القطري للجمباز استضاف لاعبين إسرائيليين في بطولة العالم للجمباز الفني، والتي تقام في الدوحة، وهي ليست المرة الأولى لاستضافة رياضيين إسرائيليين على أرض قطر بشكل يتنافى مع الموقف العربي الرافض للتطبيع بكل أشكاله.

 

 
 
ويبدو أن الإعلام القطري، كعادته، يجيد توزيع الاتهامات على باقي الدول، بينما يتجاهل ويصمت تجاه ما يحدث على أرض الدوحة. ففي الوقت الذي يتهم فيه بعض الدول بالتطبيع مع إسرائيل، يتخذ هو إجراءات فعلية للتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق