بيانات عاجلة حول قرار أمريكا بالاعتراف بسيادة إسرائيل على "الجولان"

الأحد، 24 مارس 2019 03:34 م
بيانات عاجلة حول قرار أمريكا بالاعتراف بسيادة إسرائيل على "الجولان"
البرلمان
مصطفى النجار

شهدت الجلسة العامة الصباحية المنعقدة اليوم الأحد برئاسة الدكتور على عبد العال، إلقاء عدد من النواب، بيانات عاجلة تنوعت موضوعاتها، ما بين مشكلات تكليف خريجى مدارس التمريض، وانتقاد القرار الأمريكى باعتبار هضبة الجولان السورية المحتلة، أرضا تابعة لإسرائيل.
 
وانتقد النائب مصطفى بكرى فى بيان عاجل له، تصريح الرئيس الأمريكى دونالد ترامب باعتبار هضبة الجولان السورية المحتلة، أرضا تابعة لإسرائيل، مشيرًا إلى أن االقرار الأمريكى بالاعتراف بسيادة الكيان الصهيونى على أرض الجولان العربية، متحديا القرارات الدولية، ومؤكدا من جديد على نهج البلطجة، ويفتح الطريق أمام ما يسمى بـ"صفقة القرن".
 
وأضاف بكرى: "أتوقع أن يكون القرار نقطة تحول فى غير صالح المنطقة والأرض العربية، وإذ أشيد بالموقف المصرى الرافض، أطالب الجامعة العربية باتخاذ مواقف واضحة تضع حدا لهذه البلطجة، وأطالب مجلس النواب بالتحرك الفورى والعاجل، بالاتصال برؤساء مجالس النواب العالمية، والاتحاد البرلمانى الدولى، لإصدار إدانات واضحة، وأطالب مجلس النواب بالوقوف إلى جانب شعب غزة الذى يعانى من هيمنة حماس الإخوانية".
 
فى سياق منفصل، انتقد النائب أشرف جمال شحاته، استبعاد طلبة مدارس التمريض، التابعة لبعض الجامعات، من التكليف، مطالبًا الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة ووزارة المالية، بتكليف خريجى تلك المدارس، نظرًا لحاجة المستشفيات إليهم، ودراستهم التمريض لثلاثة أعوام.
 
ومن جانبها، طالبت النائبة سحر طلعت، وزارة السياحة بموافاة البرلمان باستراتيجيها إزاء موسم العمرة، قبل أسابيع قليلة من حلول شهر رمضان، الذى يمثل وقت ذروة لأداء العمرة، وذلك بعد صدور حكم قضائى بإلغاء الرسوم التى حاولت الوزارة فرضها على من يؤدون العمرة.
 
بدوره، طالب النائب عصام إدريس، وزير شؤون مجلس النواب عمر مروان، بالضغط على مؤسسات الدولة لتلبية مطالب النواب الخاصة بدوائرهم، منتقدًا سياسية الحكومة إزاء شركات السكر التابعة للقطاع العام.
 
وحذر من توقف مصانع تلك الشركات، لحساب مصانع القطاع الخاص التى تنتج السكر، منتقدًا مسابقة توظيف المعلمين المؤقتين التى أجرتها وزارة التربية والتعليم مؤخرًا، وقال أن الوزارة استبعدت الآلاف ممن تقدموا لها دون وجه حق.
 
أما النائب شريف الوردانى، فقد طالب الحكومة بضرورة حل مشكلة وجود مقلب قمامة بمنطقة النهضة فى القاهرة، على مساحة قدرها 33 فدان، مشيرا إلى نشوب حريق فى المقلب بالتزامن مع مباراة للنادى الأهلى مؤخرًا باستاد السلام، مما أدى إلى توقف المباراة لخمسة وعشرين دقيقة.
 
وحذر الوردانى، من تكرار الموقف نفسه أثناء تنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية الصيف المقبل فى مصر، داعيًا الجهات المعنية بتحويل المقلب إلى حديقة للمواطنين كما سبق ووعد بذلك رئيس الوزراء مصطفى مدبولي.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق