الإنسان المصرى الجديد

الثلاثاء، 26 مارس 2019 02:24 م
الإنسان المصرى الجديد
سمر جاد تكتب :

على غرار ما يحدث فى العاصمة الادارية الجديدة من بناء متطور و تجهيزات غير مسبوقة ، جاءت فكرة  سلسلة مقالاتى المقبلة ، لتلقى الضوء على  ما يحتاجه الإنسان المصرى من تغيير حتى يسترد مكانته التى يستحقها ، فى مصاف الأمم ، كوريث لأقدم و أعظم حضارة عرفناها على مر التاريخ.
 
و اسمحوا لى أن أعبر بعض الأسلاك الشائكة ، و أنظر خلف الأبواب المغلقة.ائذنوا لى أن أخضع المجتمع لأشعة مقطعية حتى نتبين معاً مواطن الألم ،و نكتب معاً بحروف من نور مستقبل وطننا و أولادنا.
 
دعونا نتفق أولا أن أى تغيير ، يجب أن يسبقه  الوقوف على المشكلات و الإعتراف بالأخطاء ، ثم تأتى بعدها مرحلة  طرح الحلول المحتملة و يليها اختيار الأنسب من بينها، للوصول للنتيجة المرجوة. و يجب أن نفعل ذلك على ثلاث مستويات، أولاً على مستوى الفرد ،و ثانياً على مستوى الأسرة و يتضمن ذلك العلاقات الأسرية و طرق تنشأة الأجيال القادمة ، و أخيراً على مستوى المجتمع...فما هى السمات التى يتصف بها المجتمع المصرى؟ و هل المفاهيم السائدة تدفع بالإنسان المصرى إلى الأمام أم أنها تكبل يداه و أرجله و ربما تكمم فمه و تعصب عينيه كذلك؟!
 
دعونا نسيرمعاً خطوة بخطوة على درب واحد،و لنتذكر و نحن نسير معاً جنباً إلى جنب أننا الشعب صانع المعجزات ، فنحن بناة الأهرام و السد العالى ، نحن من حفرنا قناة السويس و حطمنا خط برليف ، فلنتذكر كل هذا و نحن نصنع أهم إنجازاتنا على الإطلاق...الإنسان المصرى فى ثوبه الجديد..كيف ذلك؟ انتظرونى فى المقالات القادمة بإذن الله.
 

 
تعليقات (8)
الانتظار
بواسطة: منال سعد
بتاريخ: الثلاثاء، 26 مارس 2019 03:49 م

معك على شوق للمقالات القادمة

الإنسان المصري الجديد
بواسطة: سالي القريطي
بتاريخ: الثلاثاء، 26 مارس 2019 05:03 م

مقال في الصميم و هو معاصر للأحداث الراهنة في مجتمعنا، و في انتظار المقالات القادمة .

الإنسان المصري الجديد
بواسطة: سالي القريطي
بتاريخ: الثلاثاء، 26 مارس 2019 05:04 م

مقال في الصميم و هو معاصر للأحداث الراهنة في مجتمعنا، و في انتظار المقالات القادمة .

الإنسان المصري الجديد
بواسطة: سالي القريطي
بتاريخ: الثلاثاء، 26 مارس 2019 05:04 م

مقال في الصميم و هو معاصر للأحداث الراهنة في مجتمعنا، و في انتظار المقالات القادمة .

الموضوعيه
بواسطة: د. أحمد ضيف
بتاريخ: الأربعاء، 27 مارس 2019 06:07 ص

نحن بحق نحتاج الى مناقشة حالنا بموضوعيه موضحين المكتسبات والخسائر فى الفتره الماضيه مع ايضاح مانتمناه فى الفتره القادمه لنكون اكثر استقرارا (موضوع صعب وشائك).

الموضوعيه
بواسطة: د. أحمد ضيف
بتاريخ: الأربعاء، 27 مارس 2019 06:07 ص

نحن بحق نحتاج الى مناقشة حالنا بموضوعيه موضحين المكتسبات والخسائر فى الفتره الماضيه مع ايضاح مانتمناه فى الفتره القادمه لنكون اكثر استقرارا (موضوع صعب وشائك).

الموضوعيه
بواسطة: د. أحمد ضيف
بتاريخ: الأربعاء، 27 مارس 2019 06:07 ص

نحن بحق نحتاج الى مناقشة حالنا بموضوعيه موضحين المكتسبات والخسائر فى الفتره الماضيه مع ايضاح مانتمناه فى الفتره القادمه لنكون اكثر استقرارا (موضوع صعب وشائك).

في الانتظار
بواسطة: امل جمال
بتاريخ: الثلاثاء، 02 أبريل 2019 11:58 م

في انتظار المقالات القادمة

اضف تعليق