ترحيب برلماني بقرارات الرئيس الاجتماعية: السيسي يعبر بسفينة الوطن لبر الأمان

السبت، 30 مارس 2019 05:00 م
ترحيب برلماني بقرارات الرئيس الاجتماعية: السيسي يعبر بسفينة الوطن لبر الأمان
الرئيس عبدالفتاح السيسي
مصطفي النجار

 
حصدت قرارت الرئيس الرئيس عبدالفتاح السيسي، إشادات عديدة في الأوساط السياسية خاصة تحت قبة مجلس النواب، كما أشاد الاتحاد العام لنقابات بقرار، بزيادة الحد الأدني للأجور من 1200 جنيه إلى ألفين جنيه شهريًا وزيادة المعاشات بنسبة 15% بحد ادني 150 جنيه وبدء تطبيق الزيادة اعتبارًا من 30 يونيو، مؤكدًا على أن القرار جاء لمراعاة الجانب الإنساني للعاملين في كافة قطاعات الدولة وتأكيدًا على أن الرئيس يشعر بكل تفاصيل المواطن اليومية.
 
وقال محمد وهب الله، الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال مصر، عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إن الرئيس السيسي يعمل على تحسين أوضاع العاملين في مصر وهذا ما تدل عليه قراراته الاستباقية، فهو كما وعد المصريين بأن يروا مصر مختلفة فهو يقوم بما وعد به بدون طلب من أحد وزاد الحد الأدني لتخفيف المعاناة عن كاهل الأسر من ناحية وزيادة قيم العمل والانتماء للعامل عندما يشعر بمردود مجزي لعمله على أسرته، كذلك شمل القرار الإنساني للرئيس مراعاة كبار السن من أصحاب المعاشات الذين أفنوا حياتهم في خدمة الوطن.
 
وأكد وهب الله، على أن نتاج الإصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه الدولة بدأ يؤتي ثمارًا طيبة على المواطن بعد طول تساؤل من الجميع عن نتيجة الإصلاحات التى يقودها ببراعة الرئيس عبدالفتاح السيسي للعبور بسفينة الوطن إلى شط الأمان والاستقرار بعيدًا عن تقلبات عجز الموازنة والجمود الاقتصادي، وذلك بعد تحسن مؤشرات معدلات النمو والتنمية على حد سواء.
 
من جانبه، أشاد النائب محمد العقاد بإعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى، منح جميع العاملين بالدولة العلاوة الدورية السنوية، بنسبة 7% من الأجر الوظيفى وبحد أدنى 75 للمخاطبين بقانون الخدمة المدنية، و10% من الأجر الأساسى بحد أدنى 75 جنيها لغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية، قائلا: هذا هو القائد الحقيقى الذى يدرك معاناة شعبه وأنه فى الوقت الذى يبنى وينجز مشروعات قومية يهتم بالمواطن والموظف ومحدودى الدخل.
 
وأضاف العقاد، أن الرئيس لم يغفل شريحة من شرائح المجتمع المصرى بكافة أطيافة من خلال تحسين أجور العاملين بالدولة، ورفع الحد الأدنى للأجور لـ2000 جنيه بدلًا من 1200 جنيه، ومنح أصحاب المعاشات زيادة بنسبة 15% وبحد أدنى 150 جنيه، لقيمة الزيادة مع رفع الحد الأدنى للمعاش إلى 900 جنيه، لافتا إلى أن هذا الأمر يعكس اهتمام الرئيس بملف الحماية الاجتماعية على أرض الواقع وليس شعارات.
 
وتابع النائب: الرئيس السيسى أول رئيس مصرى يعمل لمصلحة المواطن ومحدود الدخل بعيدا عن الشعارات ولهذا يحظى بشعبية جارفة فى الشارع المصرى وعلى الرغم من الاصلاحات الاقتصادية الصعبة إلا أن الشعب المصرى اثبت للرئيس انه شريك فى صنع بناء وطنه وها هو اليوم الذى يرد فيه الرئيس للشعب المصرى جزء من الجميل على تحمل متاعب الفترة الماضية.
 
أما النائب حسن عمر حسنين عن دائرة الخصوص والخانكة والعبور، فقال إن قرار السيسى اليوم، هو تأكيد على اهتمامه بتحسين الظروف المعيشية لمحدودي الدخل، وأيضا تحسن الظروف الاقتصادية نتيجة الإصلاحات الاقتصادية التى قام بها منذ توليه الحكم، وأن قراره اليوم نتيجة طبيعية لمردود الإصلاحات الاقتصادية وبدأ النمو الاقتصادي.
 
وأضاف النائب أن الرئيس السيسى يثبت كل يوم اهتمامه برفع المعاناة عن المواطن المصري ، فقراره منذ عدة أيام الخاص بالمعاشات ثم قراره اليوم برفع الحد الأدنى للأجور، رسالة واضحة للجميع بان لدينا رئيس وقائد لا يغفل عن اى شريحة من شرائح المجتمع.
 
كما أشاد النائب بإعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى، منح جميع العاملين بالدولة العلاوة الدورية السنوية، بنسبة 7% من الأجر الوظيفى وبحد أدنى 75 للمخاطبين بقانون الخدمة المدنية، و10% من الأجر الأساسى بحد أدنى 75 جنيها لغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية ، مشيرا الى ان السيسى يبنى مشروعات قومية ضخمة، ولكنه لا يغفل ابناء الوطن ولا ينسى وقوفهم بجانب الدولة بعد الأزمات الاقتصادية المتعاقبة لثورتى 25 و 30 يونيو .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق