5 جولات في القاهرة والإسكندرية و6 اجتماعات مع كل القيادات وإصلاح الورش

«أنا تحت رجل مصر».. كامل الوزير بعد 20 يوما بوزارة النقل

الثلاثاء، 02 أبريل 2019 08:00 ص
«أنا تحت رجل مصر».. كامل الوزير بعد 20 يوما بوزارة النقل
كامل الوزير
محمد الزيني

«أنا تحت رجل مصر في أي وقت»، كانت هذه كلمة السر في برنامج عمل وزير النقل الجديد كامل الوزير، بعدما أبٌلغ بتكليفه بالمنصب من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي عندما قال في الندوة التثقيفية التي نظمتها القوات المسلحة «إحنا عندنا في الجيش يا كامل بنتحايل على حد، والله العظيم كامل الوزير قال أنا تحت رجل مصر في أي وقت»، ليبدأ الوزير بالكشف عن ملامح برنامجه وطريقة عمله في أول أيام استلامه المنصب، حينما قال إن المتابعة هي أساس النجاح فما معني أن أجتمع في مكتبي بالقيادات وأخبرهم بالتعليمات الجديدة ولا أتابعهم.
 
وخلال 20 يومًا من عمله طبق الوزير كامل الوزير ما نطقه على أرض الواقع، من خلال 6 اجتماعات مع قيادات الوزارة بكافة قطاعاتها و5 جولات تفقدية لمتابعة العمل وتنفيذ التعليمات والوقوف على أهم السلبيات، وكانت ومن أهم التكليفات والقرارات التي تضمنتها تلك الاجتماعات والجولات هي:  
 
في مجال مكافحة الفساد أحال في اليوم الثالث من توليه المنصب  نائب رئيس هيئة السكة الحديد للشئون المالية لوجود مخالفات مالية.
 
كما تم فتح نفق المشاه الواصل بين ساحة المحطة من ميدان رمسيس حتى أحمد حلمي لكن بشرط أن يكون هناك كمسري ليتأكد من حصول الركاب على التذاكر، بالاضافة إلى إصلاح وصيانة وتشغيل عربات الجولف كار لنقل كبار السن وذوي الإعاقة بمحطة مصر وهذه العربات كانت مهملة وذلك لعدم وجود بطارية بها.
 
كما أمر برفع مستوى النظافة بمحطة مصر وكافة المحطات وزيادة اللوحات الإرشادية على شبابيك التذاكر كما شدد على سرعة الانتهاء من إجرءات التمويل والعقود الخاصة بتفعيل مذكرة تفاهم مع شركة بوجريس لتحديث وإصلاح 91 جرارًا، إضافة إلى شراء 50 جرارًا جديدًا وتوقيع عقد صيانة لـ141 جرارًا لمدة 15 عامًا
 
وناشد الوزير المواطنين بأن يتحمل كل منهم مسئوليته الوطنية بأن يدفع التذكرة حتي يتم توفير التمويل اللازم لإصلاح منظومة السكة الحديد، وتحقيقًا لذلك أمر بوضع كمسارية عند مداخل الأنفاق وعلى بدايات الأرصفة.
 
وبعد تشاوره مع العاملين تم إلغاء أجازة يوم السبت وفي مقابل ذلك وعد بإعادة النظر في المكافآت وتوفير بيئة عمل مناسبة لعمال الورش وتوفير قطع الغيار اللازمة لأعمال الصيانة.
 
كما شدد على عدم  خروج أي جرار من الورش إلا بعد التأكد من الحالة الفنية له وأن تكون العمرات بجودة عالية تنعكس إيجابيًا على قوة الجر بالسكة الحديد، كما أمربتعديل مكان الكابلات بالمحطة بتغيير أماكنها لتصبح أكثر أمانًا للمواطنين، واستكمالا لمنظومة التطوير أمر بإصلاح أكشاك الشركة الوطنية بعربات النوم بالمحطة لتظهر بشكل ملائم.
 
وفي مجال المشروعات التي يتم تنفيذها عقد اجتماع موسع مع مجلس إدارة ميناء الإسكندرية لبحث المشروعات المستقبلية للميناء 2019، وكذلك الانتهاء من 8 مشروعات طرق قومية بإجمالي أطوال 1051 كم وعدد 2 طريق رئيسي بإجمالي أطوال 150 كم و4 محاور على النيل خلال عام والانتهاء من محور الدخيلة قبل نهاية الشهر المقبل كما أمر بمتابعة تنفيذ 321 مشروعًا بتكلفة 63.6 مليار جنيه، كما أمر بالانتهاء من الوصلة التي تربط بين ميناء الاسكندرية بالطريق الدولي الساحلي السريع بمنطقة باب 54 يناير 2020.
 
أما مترو الأنفاق فقد أمر باستمرار تطوير الخط الأول للمترو، ودعم الخط الثاني للمترو بـ 6 قطارات مكيفة وتوريد أول قطار من إجمالي 32 قطارًا مكيفًا تم التعاقد عليها للمرحلتين الثالثة والرابعة والانتهاء من محطة النزهة وهشام بركات قبل نهاية 2019 وبقايا محطات الخط الرابع في أبريل 2020 واستكمال مشروع الخط الثالث بالكامل 2020 والعمل على الانتهاء من مشروع ترام الرمل بالإسكندرية ومراجعة خطوات الانتهاء من المشروع.
 
أما عن ما كان يطلق عليه مقابر السكة الحديد، وهي المزلقانات فقد اهتم بها بصفة خاصة مع القيادات ووضع لها برنامج زمني لسرعة الانتهاء من الأمور الفنية الخاصة بإصلاح 200 محرك و120 موتور جر لتدعيم قوة الجر بالسكك الحديدية ومراجعة الاحتياجات التمويلية العاجلة وفقًا لأولويات وزارة النقل وتشكيل مجموعة عمل مشتركة بين وزارتي الاستثمار والنقل لبحث الاحتياجات التمويلية المستقبلية والانتهاء من أعمال التحكم لـ 295 مزلقان يونيو 2020 والانتهاء من تطوير 86 محطة سكة حديد قبل 7 مايو 2019 والانتهاء من الأعمال المدنية لـ295 مزلقان مارس 2020".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق