قبل أيام من زيارة الرئيس لواشنطن.. رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الأمريكية: مصر بلد الفرص

الثلاثاء، 02 أبريل 2019 12:00 م
قبل أيام من زيارة الرئيس لواشنطن.. رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الأمريكية: مصر بلد الفرص
المهندس طارق توفيق رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة

 
 
 
أيام ويتجه الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الولايات المتحدة الأمريكية، تلبية لدعوة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفقاً لما صرح السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، وأكد «راضي» أن الزيارة تأتي في إطار سلسلة اللقاءات التي تجمع بين الرئيسين بهدف تعزيز علاقات الشراكة التي تربط بين مصر والولايات المتحدة، بما يحقق المصالح الاستراتيجية للدولتين والشعبين، فضلا عن مواصلة المشاورات الثنائية حول القضايا الإقليمية وتطوراتها.
 
 
ومن جانبه قال المهندس طارق توفيق رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة، إن مصر اتخذت العديد من الاجراءات الاقتصادية، التي جعلتها في مقدمة الدول المتوفر فيها فرص الاستثمار، والتي تشجع رجال الأعمال في مختلف بلدان الأعمال على ضخ رئوس أموالهم، مشيراً إلى أن القاهرة أصبحت بلد الفرص فى مختلف المجالات، ومنها قطاعات الطاقة وقطاع النقل، كما أن اللوجستيات أصبحت من القطاعات الواعدة فى مصر، لافتا إلى أنه من المهم توضيح خريطة القطاع والفرص المتاحة أمام المستثمرين والقطاع الخاص وهذا دور مهم تحرص البعثة على توضيحه.
 
وأشار «توفيق» إلى أن مصر أنفقت نحو 2 تريليون جنيه مصرى، لتطوير قطاع النقل وتحسين البنية الأساسية خلال السنوات الأربعة الماضية وهذا يمهد لجذب استثمارات كبيرة، مؤكداً على أن محاربة البيروقراطية من أهم الأسلحة التي تسلحت بها مصر لتحسين بيئة الاستثمار، إضافة إلى تواصل الحكومة مع مجتمع الأعمال بشكل جيد، ينعكس إيجابيا على العلاقات الاقتصادية المصرية الأمريكية، فضلاً عن أنه تم حل مشكلة بعض شركات الأدوية الأمريكية مع وزارة الصحة
 
وأوضح «توفيق» أنه ووفقا للبيانات فإن حجم الاستثمارات المباشرة يسجل حاليا 21.9 مليار دولار بنهاية شهر ديسمبر 2018 ما يمثل 19.6%من إجمالى الاستثمارات الأمريكية فى أفريقيا و14.02% من الشرق الأوسط.
 
وأشار إلى أنه بنهاية يونيو 2018، فإن مصر تعد ثانى أكبر الحاصلين على الاستثمارات الأمريكية المباشرة فى القارة السمراء بعد جنوب أفريقيا.
وأكد أنه وبحجم استثمارات يصل إلى 1.6 مليار دولار، فإن الولايات المتحدة تعد ثالث أكبر مستثمر أجنبى فى مصر بعد المملكة المتحدة وبلجيكا فى الفترة من الربع الأول إلى الربع الثالث من العام المالى المنتهى 2017 / 2018.
 
يذكر أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للولايات المتحدة الأمريكية، تأتي بالتزامن مع مرور أربعين عاماً على اتفاقية السلام كامب ديفيد، التي وقعت في مارس ١٩٧٩ بين مصر وإسرائيل، حيث وقعها الرئيس الراحل محمد أنور السادات ورئيس وزراء إسرائيل مناحيم بيجن بعد 12 يوما من المفاوضات في منتجع كامب ديفيد الرئاسي في ولاية ميريلاند القريب من عاصمة الولايات المتحدة واشنطن حيث كانت المفاوضات والتوقيع على الاتفاقية تحت إشراف الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر، 
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق