«نعم أنا المطلقة».. جدل واسع بسبب أغنية كارول سماحة

الثلاثاء، 02 أبريل 2019 01:00 م
«نعم أنا المطلقة».. جدل واسع بسبب أغنية كارول سماحة
إسراء بدر

"حكموا علي بالوحدة والجريمة مطلقة... نصب الناس لي من ألسنتهم مشنقة وصار لقبي مطلقة"، بهذه الكلمات بدأت الفنانة كارول سماحة أغنيتها الجديدة "نعم أنا المطلقة" والتى كسرت بها حاجز الصمت عما تعانيه السيدات المطلقات فى المجتمعات العربية والنظرة الدونية التى ينظرونها للمطلقات وكأنها ارتكبت جريمة تستحق العقاب عليها بأن تكون منبوذة مجتمعيا دون أن يعلم أحد سبب الوصول إلى مرحلة الطلاق وكأن خطوة القرار هى خطوة تحطيم السيدة وسحلها مجتمعيا لتكون مادة خام للسخرية والتدنى المجتمعى.

أثارت هذه الأغنية ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعى لأنها المرة الأولى التى تتحدث فيها أغنية عن المطلقات ونظرة المجتمع لهم واعتبرها البعض أنها أزالت الستار على وجه المجتمع ككل ونظرتهم التى أفسدت حياة الكثيرات، مستخدمة فى الأغنية الألفاظ المرددة بالفعل وهى "امرأة مستعملة" وهو اللفظ الذى يوجهه الجميع حقا للمرأة المطلقة وكأنها سيارة أو سلعة تعرض فى الأسواق على أنها سبق استعمالها وبالتالى تباع بأسعار أرخص كثيرا من ذات السلعة ولكن جديدة دون استعمال.

لعبت كلمات الأغنية على الوتر الحساس لدى الكثير من المطلقات وأصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعى وكان منهن فنانات لعل أبرزهن الفنانة نوال الزغبى والتى لا تزال تكافح للحصول على الطلاق، بعدما رفضت الكنيسة المارونية في لبنان طلبها، لتشيد بما أظهرته الفنانة كارول سماحة فى أغنيتها قائلة فى تدوينة لها عبر حسابها الخاص على موقع التدوينات المصغرة "تويتر" : " رساله بتعرّي المجتمع يلّي بينظر للمطلّقة كسلعة مستعمله متاحة فقدت الشّي يلّي بيبعد عنها شبهة عدم العفاف بكلّ خسّه، فبتصير غبّ الطّلب لأيّ "ذكر" حامِل فكرة التّفوّق، براڤو كارول سماحة".

وكانت قد ظهرت الفنانة كارول سماحة فى كليب الأغنية مرتدية فستان أسود اللون لمدة ثلاثة دقائق وجهت فيهم رسائل شرسة للمجتمع ربما لم يتطرق أحد لها فى عمل غنائى من قبل، وأنهت الأغنية بصرخة "نعم أنا الحرة التي أبت أن تحكمها ورقة. ما زلت صالحة للحب. فالروح عذراء يا حمقى".

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا