تسويق التعليم المصري.. التفاصيل الكاملة لمنتدى «فندق الماسة» بحضور الرئيس السيسي

الخميس، 04 أبريل 2019 01:00 م
تسويق التعليم المصري.. التفاصيل الكاملة لمنتدى «فندق الماسة» بحضور الرئيس السيسي
الدكتور خالد عبد الغفار

 
يفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية "المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى.. بين الحاضر والمستقبل"، اليوم الخميس بحضور جميع رؤساء الجامعات، وقيادات البحث العلمي، وممثلي 36 دولة أجنبية وعربية، وعدد كبير من أعضاء الحكومة والمحافظين، بفندق الماسة العاصمة الإدارية الجديدة ولمدة 3 أيام.
 
وأكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، أن الهدف الأول من المنتدى هو  تسويق وتدويل التعليم العالى والبحث العلمى فى مصر إلى جانب تنظيم معرض على هامش فعاليات المنتدى يضم حوالى 85 عارضا لعرض البرامج التعليمية والبحثية والأنشطة التى تقدمها الجامعات المصرية فى إطار خطة تسويق البرامج التعليمية بالجامعات المصرية لجذب الطلاب الوافدين للدراسة بها.
 
ويتضمن المعرض تعريفا بالجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة، والبرامج الأجنبية بالجامعات الخاصة والحكومية، ومشروعات وزارة التعليم العالى والبحث العلمي، بالإضافة إلى مشاركة الهيئات الدولية المعنية بالتعليم العالى، والشركات المتخصصة فى تطوير تكنولوجيا التعليم.
 
وأشار إلى إن الوزارة اختارت العاصمة الإدارية الجديدة كمقر للمنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى، موضحا أن هذا المنتدى له معنى مغذى فهى عاصمة جديدة بمصر لابد من مشاركتها فى المنتديات العالمية كما أنه يصف اعتزاز مصر بإنجازات الدولة واعترافا بدورنا فى العاصمة الإدراية من خلال إنشاء الجامعات الأجنبية.
 
وأوضح أن رؤية المنتدى تدور حول خلق منصه دولية فى الابتكار والتكنولوجيا والبحث العلمى ومن خلال مناقشات وحوارات حول قضايا التعليم ولا تقتصر على مصر فقط ولكن على مستوى العالم، وسيتم مناقشه تجارب الدول المختلفة ليكون هناك عائد على القطاعات يساعد فى قيمة الإنتاج.
 
وأعلن وزير التعليم العالى والبحث العلمي، بأنه سيتم تنظيم منصة حوار للشباب"Youth Talk Dome" على هامش فعاليات المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى، موضحا هذه المنصة ينبع من إيمان الدولة المصرية بأهمية الشباب، وتفعيل دوره في الحوار وتبادل الرؤى، فضلا عن أهمية مشاركته فى تحقيق أجندة وخطط التنمية المستدامة 2030، مضيًفا أن المنتدى سيكون نقطة التقاء لأكثر من 2000 شاب وفتاة من مختلف المحافظات يوميًا؛ بهدف الاستفادة من الخبرات والتجارب المقدمة من قبل رواد الأعمال ومديري كبرى الشركات العالمية وأصحاب الكفاءات في التخصصات المختلفة.

وأكد الوزير أن المنصة ستشمل موضوعات متعلقة بالإرشاد الوظيفى، والتدريب وبناء العلاقات، وتمكين الشباب، وبناء القدرات، وتطوير المهارات القيادية، وريادة الأعمال، وكيفية التغلب على التحديات، وغيرها من المهارات الضرورية لسوق العمل ومتطلباته الحديثة، وتقام بمشاركة 50 متحدثا وأكثر من 30 رائد أعمال في مختلف المجالات، فضلا عن حضور عدد من المستثمرين وكبار المسئولين وممثلي كبرى الشركات العالمية.
 
وأعلن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن جلسات المنتدى سوف تستضيف عددا كبيرا من الشخصيات البارزة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي من مختلف الجامعات والمؤسسات، والمنظمات العالمية المشاركة بالمنتدي، ويحاضر بالمنتدى حوالى 55 خبيرًا، منهم: بروفيسيور/ ميتسو أوشى رئيس جامعة هيروشيما، وبروفيسيور/ لوشيانو ساسو نائب رئيس جامعة سابينزا الإيطالية بروفيسور/ إريك فواشي رئيس جامعة السوربون أبوظبي، وبروفيسور/  شيناتاماني ماهاباترا رئيس جامعة جواهر لال نهرو، وبروفيسور/ بيرسلي ميتكاس رئيس جامعة سيثالونيكي.
 
كما يحاضر د. بكاري ديالو رئيس جامعة الافتراضية الإفريقية، ود. سيجبولت نوردا رئيس منظمة ماجنا كارتا للجامعات الأوربية، ود. محمد الأسود رئيس مجلس جامعات دول البحر المتوسط،  ود. رامجوبال راو مدير المعهد الهندى للتكنولوجيا بدلهى، ود. جوي ديدريش نائب رئيس سيسكو، والسيد/ جمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد، ود. منصور العور / رئيس جامعة حمدان بن محمد الالكترونية، وخالد طوقان رئيس شركة سيسامى، وعدد من الشخصيات المصرية الهامة منهم: د. مجدى يعقوب، والمهندس سميح ساويرس.
 
ومن ناحية أخرى أطلقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تطبيق موبايل عن المنتدى العالمي للتعليم العالي لمستخدمي هواتف أبل، باسم GFHS، وهي اختصار" Global Forum for Higher Education and Scientific Research" المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي.
 
وأكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، أن المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمى يهدف إلى تناول حاضر ومستقبل التعليم العالى والبحث العلمى والتكنولوجيا، من خلال مناقشة عدد من القضايا المطروحة عالميا، موضحا أن المنتدى يهدف إلى تبادل الخبرات والتجارب العالمية فى مجالات التعليم والبحث العلمى والابتكار، لافتا إلى أن ذلك يأتى فى إطار مسايرة التغيرات العالمية ومواجهة التكنولوجيات اللازمة والثورة الصناعية الرابعة.
 
وأوضح عبد الغفار، أن المنتدى يأتى ضمن اهتمامات مصر بمستقبل التعليم العالى والبحث العلمى وإعلان عام 2019 عاما للتعليم، بالتزامن مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى، لافتا إلى أن المنتدى سيقام فى العاصمة الإدارية الجديدة وتم اختيارها كنموذج للتطور والسعى للبناء.
 
وأضاف وزير التعليم العالى، أن المنتدى سيتناول عددا من الموضوعات الهامة منها تعظيم عائد الاستثمار فى التعليم العالى والبحث العلمى، وتوجيه البحث العلمى لخدمة أهداف التنمية المستدامة والاقتصاد القائم على المعرفة.
 
وأشار عبد الغفار، إلى أن المنتدى يناقش كيفية الاستفادة من التكنولوجيا فى تحقيق الجودة داخل المؤسسات التعليمية والبحثية والأوسع فى التخصصات الدراسية الحديثة كالذكاء الاصطناعى وإنترنت الأشياء وتطوير مهارات الخريجين لمواكبة احتياجات سوق العمل المحلى والإقليمى والدولي.
 
 
ونوه الدكتور خالد عبد الغفار، عن أن محاور المنتدى تدور حول تطوير المناهج وفقا لمتطلبات التنمية وتعزيز قدرات ومهارات الطلاب وأعضاءه هيئة التدريس فى مجال البحث العلمى والابتكار وتعظيم الاستفادة من القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدنى وحوكمة الجامعات والمؤسسات البحثية وتطوير التعليم الفنى وتطبيق التعليم الإلكترونى المدمج بالجامعات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق