إيران تواصل تخريب اليمن.. الحوثيون يستغلون الأحياء السكنية في تصنيع الصواريخ الباليستية

الإثنين، 08 أبريل 2019 11:00 ص
إيران تواصل تخريب اليمن.. الحوثيون يستغلون الأحياء السكنية في تصنيع الصواريخ الباليستية
منة خالد

 

في معركة بدأها الجيش اليمني أمس لتحرير وإحكام السيطرة على جبل الغنيمى فى جبهة نهم، وهي البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء، واصلت قوات الجيش اليمنى تقدمها الميداني، لليوم الثانى على التوالي، بعد معارك عنيفة مع الميليشيات الحوثية.

وهناك أخبار اليوم بشأن تقدم قوات الجيش فى عدة محاور، من بينها التقدم المحرز ناحية "المدوار" فى منطقة "المدفون"، وذلك بعد يوم فقط من سيطرتها على جبل الغنيمى وعدد من التباب المحيطة به، واعتمدت قوات الجيش اليمني على الإسناد الجوي المكثف من مقاتلات تحالف دعم الشرعية التي تواصل تقدمها الميداني باتجاه المدفون، وتزامنت المعارك مع غارات جوية مكثفة لطيران تحالف دعم الشرعية كبدت الميليشيات الحوثية عددا من الجرحى والقتلى، إضافة إلى تدمير عدد من الآليات القتالية.

اتهمت ميليشيات الحوثي قوات الجيش اليمني باستهدافه بيوت سكنية، وهو ما نفاه العقيد ركن تركى المالكى المتحدث باسم التحالف العربى، إذ كذّب تلك الأحاديث وقال في تصريحات صحفية مساء أمس الأحد إن العمليات العسكرية حاليا خارج العاصمة صنعاء، وأن المليشيات الحوثية تستغل الأحياء السكنية فى تصنيع طائرات وصواريخ باليستية، حيثُ تنشر ورشا لتصنيع الأسلحة والصواريخ والطائرات من دون طيار بين المدنيين.

S
 
تركى المالكى المتحدث باسم التحالف العربى

 

وشدد على ضرورة أن تمارس الأمم المتحدة دورها الرقابى بشأن الانتهاكات الحوثية، موضحا أن هناك مسئولية للأمم المتحدة لتوثيق انتهاكات ميليشيات الحوثى للقوانين الدولية واتفاق الحديدة.

 

معارك ضارية لتحرير ما بقى من صنعاء
 

تخوض قوات الجيش اليمني، بمساندة من تحالف دعم الشرعية، معارك ضارية مع ميليشيا الحوثى الانقلابية ضمن عملية واسعة لتحرير ما تبقى من صنعاء، أسفر عنها مصرع 10 حوثيين بينهم قيادى بقصف للجيش اليمنى فى جبهة مريس بالضالع، وذكر الموقع الرسمى للجيش اليمنى "سبتمبر نت"، أن قوات الجيش استهدفت تجمعا للمليشيات بعدد من الصواريخ الحرارية فى منطقة يعيس وأحبطت عدة محاولات تسلل للمليشيات باتجاه "الزيلة"، و"صولان"، فى الجبهة ذاتها، وأجبرتها على التراجع والفرار، بعد تكبيدها خسائر.

 

A
 


دعوات لتحويل ميلشيات الحوثي إلى حزب سياسي
 

وسط هذه المعارك المستمرة دعا سفير اليمن فى الولايات المتحدة أحمد عوض بن مبارك، ميليشيات الحوثى الإرهابية المدعومة من إيران إلى إلقاء السلاح والتحول إلى حزب سياسى للقبول بهم جزءا من المشهد السياسى اليمني مؤكدًا أن أى ميليشيا تحمل السلاح لا يمكن القبول بها ومن يريد أن يكون جزءا من المشهد السياسى عليه أن يتحول إلى حزب سياسي.

 

اتهم "بن مبارك" إيران باستغلال الحوثيين كى تنفذ إلى اليمن وتعبر منه لاستهداف جيرانها العرب ولمساومة الدول الغربية وابتزاز المجتمع الدولي خاصةً أن التطلعات السياسية للحوثيين القائمة على دعاوى سلالية طائفية.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م