قرعة أفريقيا.. نعم مصر تستطيع

السبت، 13 أبريل 2019 07:12 م
قرعة أفريقيا.. نعم مصر تستطيع
عادل السنهوري يكتب:

 
من شاهد حفل إجراء قرعة بطولة كاس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر في يونيو المقبل، أول أمس تحت سفح الأهرامات وأبو الهول لا بد له أن يكون سعيدا وفخورا بوطنه وعليه أن يهتف بعلو الصوت " تحيا مصر "..نعم مصر تستطيع أن تفعل المستحيل مهما كان إذا أرادت وإذا أراد أبناؤها. جاء الحفل مبهرا فى تنظيمه مبدعا فى إخراجه وأداءه ومدهشا فى صورته وأضواءه، ..ساحرا فى مكان إقامته تحت سفح أقدم بناء انسانى فى التاريخ واهم عجائب الدنيا.
 
فى أقل من 3 أشهر من موافقة الاتحاد الأفريقي على تنظيم مصر البطولة بعد سحبها من الكاميرون، وبالرغم من ظروف التحول الاقتصادي الذي تعيشه مصر.. فقد أعلن المصريون قيادة وشعبا قبول التحدي. فما يتم انجازه فى عامين سوف يتم الانتهاء منه فى أقل من 5 شهور.
 
وحدث الإعجاز بداية بحفل الافتتاح الذى قالت عنه وكالات الأنباء والمواقع العربية والأجنبية " أن مصر أبدعت فى تقديم صورة جيدة للعالم قبل شهرين من انطلاق الحدث الكروى القارى، وقالت "حاول بعض المغاربة إجراء مقارنة مع مستوى التنظيم فى مصر، ومنح أهمية وقيمة كبيرى لحفل بحجم قرعة البطولة، وتذكروا فى المقابل هفوات المسؤولين أثناء تنظيم أحداث كبرى فى المملكة، كحفل افتتاح بطولة كأس العالم للأندية 2013".
 
و ستشهد البطولة مشاركة العديد من نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج"، وأبرزهم محمد صلاح والننى مع منتخب مصر، وساديو مانى مع السنغال، ورومان سايس مع المغرب، ورياض محرز مع الجزائر، وأليكس أيوبى وويلفريد نديدى مع نيجيريا، وسيرجى أورييه وإيريك بايلى وويلفريد زاها مع كوت ديفوار.واوباميانج مع الجابون.
 
حفل تنظيم القرعة كان رائعاً بكل المقاييس، وانبهرت الوفود التي حلّت بمصر بالتنظيم والأمن اللذين رافقا تنظيم القرعة، كما أبدى الجميع اندهاشه للاحترافية التى تم تقديم الحفل من خلالها، كما عبّر الأغلبية عن تفاؤلهم بالمشاركة فى أفضل نسخة بتاريخ كأس أمم أفريقيا على أرض الفراعنة.
 
من هنا أود توجيه التحية الخالصة الى مقدمة الحفل الإعلامية مريم أمين  التي تميزت بالمهنية والاحترافية والبساطة فى التقديم . وأيضا التحية  للفنانة هاجر أحمد التي استقبلت لاعب المنتخب الكاميرونى السابق سونج بالمطار، بعد وصوله القاهرة لحضور قرعة كأس أمم أفريقيا 2019، حاملا كأس أفريقيا التى فازت بها الكاميرون فى نسختها الأخيرة وكانت ملفتة للأنظار، حيث ظهرت بملابس تحمل الزى الفرعونى القديم، وارتدت فستانا أبيض طويلا وإطلالة مميزة.
 
نعم مصر تستطيع الانجاز وفى وقت قياسى والتعليمات واضحة وصريحة بتجهيز الملاعب الرئيسية والفرعية قبل منتصف مايو المقبل.
 
وأظن أنها فرصة حقيقية بعد كأس الأمم أن نتجه نحو صناعة كرة القدم بتطوير ملاعبنا وتجهيزها أمنيا وفنيا ولوجستيا لاستقبال الجماهير ثم اعداد جدول صارم للمباريات معروف نهايته وبدايته مثل باقى الدول المتقدمة فى كرة القدم..ووضع قوانين ولوائح صارمة بعيدا عن العشوائية والفوضى والفهلوة و"جبر الخواطر" و" والواسطة الكروية".
 
انها بداية حقيقية لنفكر فى استضافة كأس العالم ..ومصر بالفعل تستطيع.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق