«آفة لاتعترف بالحدود».. هل تنجح الزراعة في مواجهة خطر «حشرة السودان»؟

الأحد، 14 أبريل 2019 04:00 ص
«آفة لاتعترف بالحدود».. هل تنجح الزراعة في مواجهة خطر «حشرة السودان»؟
الدكتور عز الدين أبو ستيت - وزير الزراعة
إيمان حكيم

 
«حشرة لا تعرف الحدود».. هكذا بدء الحاج حسين عبد الرحمن أبو صدام، النقيب العام للفلاحين، تعليقه على ظهور حشرة «دودة الحشد» بالقرب من الحدود الجنوبية للبلاد، مشددا على ضرورة سرعة اتخاذ كافة لإجراءات اللازمة، والوقائية لمنع دخول وانتشار هذه الحشرة المدمرة لمصر.
 
وقال «أبو صدام» إنه في حالة دخول تلك الحشرة إلى مصر لابد من اتباع كافة الخطوات الهامة التي تعمل على مواجهتها من خلال توفير الأدوية اللازمة لمقاومتها بأسعار منخفضة وكميات مناسبة، مشيرا إلى أن النقابة ستبدأ تنظيم عددا من الندوات في جميع أنحاء الجمهورية الشهر المقبل لتوعية المزارعين بكيفية القضاء على ما يسمي بـ«الدودة الجياشة»، أو الحشرة الفتاكة التي انتشرت قرب الحدود المصرية السودانية.
 
وأضاف نقيب الفلاحين، في تصريح خاص لـ«صوت الأمة»، أن تلك الآفة الحشرية لا تعرف الحدود، وتصيب أكثر من 80 نوعا من النباتات كالذرة الشامية، والذرة الرفيعة، والقطن، والأرز، والقصب، وتسبب أضرارا مدمرة للمحصول قد تصل إلى 50 % من الإنتاج، إلى جانب قدرتها على التكاثر السريع والطيران لمسافات طويلة، ويتوقع دخولها مصر بصورة كبيرة خلال الفترة المقبلة بعد ظهورها في السودان، حيث أنها تستطيع الطيران لمسافات تصل لـ100كم في الليلة الواحدة.
 
وأعلن عن الإرشادات التي تساهم في مواجهة تلك الآفة، مثل ضرورة زراعة الذرة مع محاصيل أخرى كالبطاطا الحلوة، وتجنب الزراعة المتأخرة، مع  جمع بيض الحشرة والتخلص منه وقتل اليرقات الموجودة على أوراق النباتات، ورش المبيدات النباتية المستخدم فيها نبات «النيم»، أو أي نبات آخر، موضحا أنه يمكن أن يتم وضع الرماد أو التربة أو الرمال في قلب النبتة المصابة الذي تقتات عليها الدودة للتخلص منها.
 
وأشار إلى أنه يمكن مواجهة تلك الحشرة من خلال حماية العوامل البيولوجية الطبيعية التي تحمي النبات مثل النمل و «إبرة العجوز» والكائنات المسببة المرض لهذه الحشرة كالفيروسات والفطريات والبكتريا.
 
ومن جانبها تبدأ وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، مواجهة تلك الآفة والاستعداد الجيد للتعامل معها، من خلال تكليف الأجهزة الفنية التابعة للوزارة ومديريات الزراعة بمحافظات الوجه القبلي، للتصدي لها في حالة وصولها من السودان إلى مصر.
 
وزكانت وزارة الزراعة، أصدرت تقريرا، بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة تسلط فيه الضوء على مخاطر دودة الحشد الخريفية التي تهدد 80 محصولا وطرق التعرف على أعراضها والكشف عنها ومحاربتها.
 
وشدد التقرير على أن دخول «الحشرة الفتاكة» قد يكون له بالغ الأثر السلبي على المحاصيل الزراعية المصرية، وهو ما يتطلب القيام بما يلزم من حملات توعية بين المزارعين والمهندسين الزراعيين وكل من له صلة بمواجهة هذه الآفة الخطير.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق