بنجر وقصب السكر.. أسعار التوريد تأكل الطفرة الزراعية

الأربعاء، 17 أبريل 2019 10:00 ص
بنجر وقصب السكر.. أسعار التوريد تأكل الطفرة الزراعية
بنجر السكر
سامي بلتاجي

 
أكد الدكتور مصطفى عبد الجواد، رئيس مجلس المحاصيل السكرية، التابع لوزارة الزراعة واستصلاح اﻷراضي، أن المجلس يرسل بلجان إشرافية على عمليات توريد بنجر وقصب السكر بالمصانع، على مدى 24 ساعة، وممثل بها المزارعون؛ حيث تقوم تلك اللجان بمراجعة عمليات التوريد واﻻستقطاعات ونسبة السكر.
 
وفي تصريح خاص لـ"صوت اﻷمة"، حول وجود شكاوى للمزارعين من اﻷسعار الحالية للتوريد من عدمه، أشار رئيس مجلس المحاصيل السكرية إلى أن الشكاوى تنحصر في نسبة اﻻستقطاع والوزن ونسبة السكر؛ منوها إلى أن الشكاوى من أسعار التوريد ليست جديدة، بل لا تقتصر على سعر توريد القصب، وإنما توجد شكاوى من أسعار توريد بنجر السكر أيضا؛ وتم إخطار مجلس النواب بهذا الخصوص أكثر من مرة خاصة أسعار توريد قصب السكر.
 
وأضاف الدكتور مصطفى عبد الجواد أن مجلس المحاصيل السكرية يتطلع إلى زيادة أسعار توريد القصب وبنجر السكر، تجنبا لعزوف المزارعين عن زراعتهما، خاصة بنجر السكر، لصالح مساحات زراعة القمح، ﻷن عوائد زراعة القمح أصبحت أعلى من البنجر، مما يستوجب ضرورة إيجاد حلول، تجعل سعر التوريد متوازن مع تكلفة الزراعة.
 
وأوضح أن مساحات زراعة قصب السكر تقريبا ثابتة، بنحو 320 ألف فدان، تقل أو تزيد بنسبة 4%؛ وسعره تقريبا ثابت (720 جنيها) طوال موسم التوريد، سواء في الوزن، أو في نسبة السكر في الطن؛ أما مساحات زراعة بنجر السكر، فتأتي انعكاسا لسعر التوريد؛ فسعر الطن أساسا 500 جنيه، تدخل عليها علاوة تبكير وعلاوة نسبة السكر وعلاوة الجودة، فيكون السعر في بداية الموسم من 650 إلى 700 جنيه، وفي آخر موسم التوريد، يصل السعر إلى 550 جنيها؛ حيث أعلى نسبة شوائب مسموح بها في بنجر السكر 8%، فكلما كانت أقل، كلما استحق المزارع أو المورد علاوة؛ وهو ما لم يتم العمل به في عمليات توريد قصب السكر.
 
وقد وصلت المساحة المنزرعة ببنجر السكر لرقم قياسي؛ فلأول مرة يصل إجماليها إلى 600 ألف فدان، بعدما كانت في العام السابق نحو 480 ألف فدان؛ لكن مزارع البنجر يكاد يكون غير راض عن سعر التوريد في الوقت الحالي.
 
وتابع "عبد الجواد": لدينا أفضل اﻷنواع من تقاوي بنجر السكر في العالم، وتزيد انتاجية بعضها إلى متوسط من 30 إلى 40 طنا للفدان، في اﻷراضي الجديدة والمستصلحة، مقارنة باﻷصناف القديمة، التي تعطي متوسط من 18 إلى 20 طنا للفدان؛ ويتم التوسع حاليا في اﻷصناف عالية اﻻنتاجية، حيث من المتوقع أن تصل المساحات المنزرعة بها في اﻷراضي الجديدة إلى 100 ألف فدان، من قبل الشركات المهتمة بزراعتها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا