«بلاش كسل وخوف».. نواب البرلمان للمصريين: «انزل شارك استخدم حقك»

الخميس، 18 أبريل 2019 09:00 ص
«بلاش كسل وخوف».. نواب البرلمان للمصريين: «انزل شارك استخدم حقك»
الدستور
مصطفى النجار

دعا عدد من نواب الشعب المواطنين للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية المقرر أن يبدأ يوم الجمعة القادم في الخارج  على مدار 3 أيام ويوم السبت في الداخل على مدار 3 أيام أيضًا، في إطار حقهم في التعبير عن رأيهم السياسي بصراحة وبدون خوف أو ضغط من أحد. 
 
وأكد الدكتورإسماعيل نصر الدين عضو مجلس النواب، أن المشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية التى تنطلق السبت القادم في الداخل، واجب وطنى على كل مصري محب لبلده، مضيفًا أن البرلمان ناقش التعديلات بحيادية تامة، وأعطى الفرصة لجميع شرائح المجتمع من مؤيد ومعارض أن يقول رأيه ويشرح وجهة نظره، والكلمة الأخيرة للشعب المصري من خلال صناديق الاستفتاء.
 
وقال نصر الدين: «أنا كنائب عن الشعب اقولها وبكل ثقة، أن التعديلات الدستورية ستكون سبب فى الاستقرار ومواصلة مسيرة البناء والتنمية»، مؤكدًا على أن الشعب المصري سيضرب المثل فى المشاركة، متوقعا اقبال كبير على اللجان الانتخابية.
 
ووجه نصر الدين، رسالة إلى كل مصري، قائلا «انزل شارك.. القرار قرارك»، مشيرًا إلى أن العالم سينظر إلينا خلال أيام الاستفتاء ونحن نمارس الديمقراطية فى أبهى صورها.
 
من جانبه، قال الدكتور عبد الرحمن برعي عضو مجلس النواب، إن المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية ليست مجرد نزهة أو جولة سيقوم بها المواطن المصري في المواعيد التى حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات بل هى ممارسة لأحد أهم الحقوق الوطنية لكل من يحمل الجنسية المصرية.
 
ودعا "برعي" في تصريح لـ «صوت الأمة»، المصريين لتنظيم طوابير حاشدة يشهد من خلالها على أن الشعب المصري أصبح في أعلى مراحل نضوجه السياسي في التعبير عن حقوقه وأنه سيُعطي مثالًا يحتذي به أمام الرأى العام العالمي وأنه هو من سيقرر مصيره ويُحارب الإرهاب بقوة من خلال التعبير السلمي المشروع عن نفسه.
 
كما أكد «برعي» على ضرورة النزول للجان الاقتراع من أجل المساهمة في الواجب الوطني المطلوب من الجميع أن يشاركوا فيه، معولًا في الوقت نفسه على الوعي المجتمعي لدي المصريين، قائلًا: «مبقاش في فرق بين متعلم وغير متعلم، الناس كلها بقت بتاع الأخبار السياسية ولما بننزل الدواير بتلاقي الناس متابعة خط سير القوانين وبتجادل في حقوقها كمان، اللي يقول إن الشعب المصري زي زمان يبقي مش عارف حاجة».
 
من جانبه، أكد النائب عاطف عبد الجواد، عضو مجلس النواب، على أن مشاركة أهالى الدوائر في المحافظات في المؤتمرات الجماهيرية الخاصة بالتوعية بالتعديلات الدستورية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية يعطي مؤشرات أولية على أن الإقبال سيكون كبير على لجان الاقتراع، وهو نفس المؤشر الذى جعل نواب الشعب يضغطون ليُغيروا جنبًا إلى جنب مع ممثلي المعارضة الذين شاركوا في جلسات الحوار المجتمعي حول التعديلات بالبرلمان، عدد من المقترحات في صيغتها الأولية لتخرج للناس بصيغة توافقية كما حدث بالأمس قبل موافقة مجلس النواب.
 
وأوضح «عبد الجواد»، في تصريح لـ «صوت الأمة»، أنه بالعمل والسعي على التغيير فقط تتبدل الظروف لكن بالجلوس في البيوت وعدم المشاركة الفعالة هو قمة الكسل وعدم تحسين الظروف المحيطة، فمن يري أن من حقه أن ينعم بمعيشة أفضل عليه أن ينزل للجان الاقتراع ويُعبر عن رأيه خاصة وأن مصر عدت من مرحلة الخطر الذى كان يستهدف فيها الإرهاب كل المصريين من مدنيين وعسكريين ومسيحيين ومسلمين، مضيفًا: «وبقول لكل المصريين انزلوا بعشرات الملايين إلى اللجان وقولوا رأيكم، بلاش كسل وبلاش خوف».
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق