من وراء آس الإسبانية؟.. تقارير تشعل الأزمات في طريق محمد صلاح

الخميس، 18 أبريل 2019 02:00 م
من وراء آس الإسبانية؟.. تقارير تشعل الأزمات في طريق محمد صلاح
كلوب يعانق محمد صلاح
محمود علي

باتت وسائل الإعلام، والوكالات الأجنبية طرف أساسي في صفقات الميركاتو الصيفية والشتوية الخاصة بلاعبين كرة القدم، فأصبحت تمثل عامل ضغط في الكثير من الأحيان لإجراء صفقة ما، أو لعدم إجرائها، في حين يوجه إليها الكثير من الاتهامات بتورطها في تلقي عمولات لتحريك المياه الراكدة في صفقات كثيرة باختلاق مشاكل وإطلاق شائعات بين الأندية واللاعبين أو بتحويل رغبات نجوم الكرة إلى وجهات أخرى.

بالأمس، فاجأت صحيفة «آس» الإسبانية، عشاق صلاح ونادي ليفربول، بنشرها تقريرًا، زعمت فيه نشوب مشادة حادة بين اللاعب المصري وكلوب، وتقديم الأول طلبا لإدارة «الريدز» من أجل السماح له بالرحيل نهاية الموسم الحالي، وهو ما أغضب الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة جماهير ليفربول الذين أكدوا أن لهذه التقارير الإسبانية أهداف تسعى من خلالها إلى نشوب مشاكل بين النجم المصري وإدارة ليفربول والمدير الفني الخاص بالنادي من أجل انتقاله في أقرب وقت إلى إحدى الأندية الإسبانية الكبرى.

كلوب وصلاح
كلوب وصلاح

وفي وقت سابق، دخل محمد صلاح دائرة اهتمام، إدارة نادي ريال مدريد الإسباني، فيما توقفت التقارير التي تحدث عن ذلك لفترة زمنية قليلة، قبل أن يعود زيدان إلى الإدارة الفنية للأبيض مرة أخرى والرغبة في استقدام نجوم الدوري الإنجليزي، وأبرزهم محمد صلاح.

وراحت آس الإسبانية لتروج لإدعاءات بعيدة كل البعد عن الواقع على خلفية العلاقة الجيدة بين كلوب ولاعبيه وبالأخص محمد صلاح، زاعمة إلى أن النجم المصري طلب من إدارة النادي الموافقة على رحيله في يناير الماضي بعد دخوله في مشادة مع المدير الفني الألماني يورجن كلوب، مشيرة إلى أن ملاك ليفربول حاولوا إقناع اللاعب بالبقاء وسحب الطلب الرسمي للرحيل قبل أن يتلقى وعدًا بالموافقة على رحيله بنهاية الموسم بدلاً من يناير الماضي.

 

كلوب ومحمد صلاح

كلوب ومحمد صلاح

وتكشف فيديوهات لقاءات النادي الإنجليزي بالبريميرليج ودوري أبطال أوروبا العلاقة الوطيدة بين نجم ليفربول والمدير الفني للنادي يورجن كلوب، كذب الصحيفة الإسبانية أو غير مهنتيها في توقيت نشر الخبر، إذ أكدت أن المشاجرة التي وقعت بين صلاح وكلوب كانت خلال يناير الماضي.

وبعد ساعات قليلة من نشر الصحيفة الإسبانية تقريرًا عن مزاعم وجود أزمة بين محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي ومدربه يورجن كلوب، علق رامي عباس مدير أعمال محمد صلاح هداف نادي ليفربول الإنجليزي، على هذه الشائعات، مهاجمًا بشدة صحيفة «آس» الإسبانية .

ونشر عباس تدوينة عبر حسابه في تويتر نفى فيها كل ما ادعته الصحيفة الإسبانية، حول حصولها على معلومات من مصادرها الخاصة، تؤكد تقديم صلاح طلبا رسميا لإدارة ليفربول من أجل الرحيل عن الفريق بنهاية الموسم الحالي، بسبب خلافه مع كلوب.

كلوب ومحمد صلاح 2

كلوب ومحمد صلاح 
 

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تفجر فيها صحيفة آس الإسبانية أزمة حول محمد صلاح مع نادي ليفربول وجماهيره، ففي مارس الماضي، أدعت الصحيفة أن جماهير ليفربول تهاجم النجم المصري عقب مباراته مع فولهام في الدوري الإنجليزي، ناقله عن أحد المشجعين أنه أناني وجشع، في حين تثبت هذه التغطية الغير مهنية النية الواضحة لدى الصحيفة باختلاق مشاكل بين اللاعب وجماهيره تستهدف تفكير الفرعون المصري في الرحيل عن الإنفليد، حيث استشهدت الصحيفة بشخصين فقط على مواقع التواصل الاجتماعي دون أخذ أراء مختلفة حول أداء صلاح في الموسم بأكلمة.

تغطية آس الإسبانية الغير مهنية
تغطية آس الإسبانية الغير مهنية

 

وعلى الرغم من إطلاق الصحيفة الإسبانبة العديد من الشائعات عن محمد صلاح، إلا أن الفرعون المصري يقدم أداء مميزًا هذا الموسم، حيث يعد هداف الدوري الإنجليزي مناصفة مع سيرجو أجويرو لاعب مانشستر سيتي،  برصيد 19 هدف قبل 4 جولات على نهاية الموسم.

 

 

 

 


 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق