«مبرة مصر القديمة» تلقي بمريض كفيف في الشارع (صور)

السبت، 20 أبريل 2019 03:21 م
«مبرة مصر القديمة» تلقي بمريض كفيف في الشارع (صور)

حلقة جديدة ضمن مسلسل الإهمال وتدني مستوى الخدمات الصحية بـ «مبرة مصر القديمة» الحكومي، بطلها كفيف ألقت به إدارة المستشفى خارج خريطة الرعاية، تنكيلا بأسرته، على الرغم من الجهود التي تبذها الحكومة ممثلة في وزارة الصحة والسكان للأرتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين، ورفع الأعباء عن كاهلهم.

حامد رضا السيد إسماعيل، يعاني مشكلات صحية في العين أدت إلى انعدام رؤيته تماما، حسبما أوضحت شقيقته، وتقدم بطلب علاج على نفقة الدولة بالمستشفى، ونظرا لوجود إجراءات متبعة تقضي بوضعه في الطوارئ لمدة يومان لحين الانتهاء من تجهيز أوراقه، تقدمت شقيقته اليوم السبت بعد انتهاء تلك المدة إلى إدارة المستشفى بطلب نقله إلى وحدة العلاج، وتوضيح حالته الصحية.

وسددت هند رضا، شقيقة المصاب، مبلغ 200 جنيه نظير استخراج قرار العلاج، لتتوجه بعدها إلى مكتب تمريض الرعاية، بإيصال السداد لحجز «سرير» شقيقها، وهنا بدأت الأزمة، حيث اكتشفت عدم وجود الممرضة المسئولة عن الرعاية، والتي غادرت مكانها لنحو ساعتين كاملتين، قضتهما شقيقة المصاب بحثا عنها بين أروقة المستشفى دون جدوى.

تقول «هند»: «حاولت، إيجاد حل لتلك الأزمة، خاصة وأنه بعد مرور الساعة الثانية عشرة سيتم احتساب يوم جديد، وترك أخي بالطوارئ، إلا أن الممرضات اشتبكوا معي كلاميا، وحاولت اعرف حالة اخويا إيه مالقتش إن في دكتور كشف عليه او يقولي حالته، وتطورت الماشدة إلى أن وصلت إلى تدخل الأمن».

وتضيف: «بعد شوية لاقيت الأمن جاي يقولي اطلعي خدي ملف اخوكي من الإدارة فوق، هو كويس ومش محتاج علاج، وبيحاولوا يخرجونا من المستشفى»، مناشدة وكيل وزارة الصحة بالقاهرة، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بالتدخل لحل تلك الأزمة، ومواجهة إهمال وتسيب العاملين بمستشفى مبرة مصر القديمة.

 

.k
 
m
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق