خلاف داخلي كشف المؤامرة.. حزب مدعوم من الإخوان يجهز مؤتمراً يعرض فيه كراتين غذائية لتشويه الاستفتاء

الأحد، 21 أبريل 2019 11:56 م
خلاف داخلي كشف المؤامرة.. حزب مدعوم من الإخوان يجهز مؤتمراً يعرض فيه كراتين غذائية لتشويه الاستفتاء
الاستفتاء على الدستور - صورة أرشيفية

 
في الصغر كنا نسمع كثيرا «الفاضي يعمل قاضي» أما الآن فلم يعد بإمكانه أن  يعمل قاضيا فقط، بل بات بمقدره أن يعقد مؤتمرا صحفيا يشوه فيه من يشاء وقتما يشاء، الأمر كله لن يكلفه أكثر من ثمن القاعة التي يعقد فيها المؤتمر، والمجموعة التي سيستأجرها لتصفق له.  
 
«صوت الأمة» علمت من مصادر مطلعة أن حزباً من أحزاب «تحت بير السلم» السياسية والحزبية، والذي يحسب نفسه على أنه أحد أحزاب المعارضة، وهو في حقيقة الأمور موالياً للجماعة الإرهابية، ينوي عقد مؤتمر صحفي، يشوه فيه التعديلات الدستورية، ويزعم أنه هناك كراتين تم توزيعها أمام اللجان، لتحفيز المواطنين على المشاركة في التعديلات الدستورية، والتصويت بنعم. 
 
الحزب المزعوم يقدم نفسه على أنه حزب ديمقراطي، علما بأنه مسنود من الإخوان سرا، ويشتري الآن كراتين ويملؤها ببضاعة رخيصة، للتحضير لمؤتمر صحفى، يزعم فيه أن هذه الكراتين توزعها أحزاب مؤيدة للتعديلات.
 
خلاف دب بين أعضاء الحزب، تسبب في تسريب وكشف المعلومات، إلا أن الحزب ورئيسه أصروا على عقد المؤتمر، رغم كل الاعتراضات الداخلية التي واجهتهم قبل عقد هذا المؤتمر. 
 
كانت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، ذكرت أن إجمالى عدد اللجان العامة للتصويت على الاستفتاء يبلغ 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيا، و13919 لجنة فرعية، تفتح أبوابها على مدار الثلاثة أيام من التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساءً.
 
 
والجدير بالذكر أنه يحق التصويت لـ61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين، وتُجرى عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل للمصريين فى الخارج، وأيام السبت والأحد والاثنين 20 و21 و22 أبريل للمصريين فى الداخل.
 
وكان مجلس النواب استغرق أكثر من شهرين فى مناقشة التعديلات الدستورية إعمالا لأحكام المادة 226 من الدستور المتعلقة بإجراءات التعديل، حيث ورد طلب التعديل لمجلس النواب مقدما من أكثر من خمس أعضاء المجلس، وتم مناقشة مبدأ التعديل فى اللجنة العامة، ثم عرض على الجلسة العامة من حيث المبدأ، وأحيل للجنة التشريعية لمناقشته وإجراء حوار مجتمعى بشأنه، ومنها عرضت التعديلات على الجلسة العامة ووافق المجلس عليها نهائيا بأغلبية 531 عضوا، بعد التصويت عليها نداء بالاسم.
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق