الكنائس تبدأ إحياء البصخة المقدسة.. الاكتساء باللون الأسود طوال أسبوع الآلام

الإثنين، 22 أبريل 2019 02:47 ص
الكنائس تبدأ إحياء البصخة المقدسة..  الاكتساء باللون الأسود طوال أسبوع الآلام
إحياء أحد السعف

تبدأ الكنائس اليوم الإثنين وغدًا الثلاثاء إحيائها ليومى البصخة المقدسة، إذ تتوقف صلوات القداس التى استمرت طوال الصوم الكبير، وذلك من مساء أحد السعف حتى صباح خميس العهد.
 
كلمة "بصخة" كلمة يونانية وهى نفس كلمة "فصح" العبرية "بيسح Pesah" ومعناها "الاجتياز" أو العبور" وتطلق على فترة أسبوع الآلام، وقد نُقِلَت بلفظها تقريباً أو بمعناها إلى معظم اللغات، فهى فى القبطية واليونانية "بصخة Pascha"، وفى العربية "فصح"، وفى الإنجليزية "Pass-over".
 
ليومى البصخة المقدسة طقوس تتبعها الكنيسة القبطية منذ آلاف السنين، يقول القمص عبد المسيح بسيط كاهن كنيسة العذراء الأثرية بشبرا، أن الكنائس تكتسى باللون الأسود طوال أسبوع الآلام إذ يوضع ستر أسود على المنجلية (حامل الإنجيل) وتوشح أعمدة الكنيسة بالستر السوداء وتوضع صورة المسيح وهو مكلل بالشوك أو صورة المسيح المصلوب أو المسيح وهو مصليا فى جبل جثيمانى فى وسط الكنيسة ويوضع أمامها قنديل منير أو شمعة.
 
وعن طقوس أسبوع الآلام يقول القمص عبد المسيح، إن الصلوات تقام ابتداء من مساء الأحد فى الخورس الثانى من الكنيسة حيث توضع حوامل الانجيل باللغتين القبطية والعربية بالستر الأسود، أما الهيكل فتقفل أبوابه وتعلق عليها الستائر السوداء التى تكتسى بها الكنيسة كلها لتشارك المسيح فى آلامه.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق