فى اليوم العالمى لمكافحة الملاريا.. اتعرف على المرض الأشد فتكا في أدغال أفريقيا

الخميس، 25 أبريل 2019 08:00 م
فى اليوم العالمى لمكافحة الملاريا.. اتعرف على المرض الأشد فتكا في أدغال أفريقيا
الملاريا

يحتفل العالم، الخميس، باليوم العالمي لمكافحة الملاريا، حيث تكيف الأنظمة الدولية من حملاتها لزيادة الوعى، حول واحد من الأمراض الـ10 الأكثر فتكا فى العالم.
 

وتسلط منظمة الصحة العالمية (WHO) الضوء، على خطورة مرض الملايا، الذي يهدد الحياة وينتقل عن طريق ناقلات الأمراض عندما ينتقل الطفيل من خلال لسعات من أنواع معينة من بعوض الأنوفيلة تسمى "ناقلات الملاريا"، وفقًا لتقرير موقع onlymyhealth الطبي.

وسجلت منظمة الصحة العالمية، 210 ملايين حالة و435 ألف وفاة من مختلف أنحاء 87 دولة فى عام 2017، ومن بين هذه الحالات كانت 93% من الوفيات من المنطقة الأفريقية، ومع ذلك انخفض عدد الحالات فى الهند بنسبة 24% أى أقل بثلاثة ملايين عن عام 2016، ووفقًا لتقرير الملاريا العالمى لعام 2018 يبلغ عدد الحالات فى الهند 4% فقط من إجمالى الحالات فى العالم.

وعلى الرغم من انخفاض عدد الحالات فى جميع أنحاء العالم أيضًا منذ عام 2010، إلا أنها شهدت زيادة فى عام 2017 إلى 219 مليونا من 217 مليونا فى عام 2016.

خطورة المرض تكون على الأطفال خاصة دون سن 5 سنوات بسبب انخفاض المناعة، والذى يعد سببا رئيسيا لوفيات الأطفال، ففى عام 2006 توفى نحو 2 مليون و85 ألف طفل بسبب ذلك.

أعراض الملاريا

علامات الملاريا تشبه علامات الأنفلونزا إلى حد كبير، لكن فى حالة الملاريا يصبح المرض مرئيًا بعد من 10 إلى 15 يومًا، من عضة من البعوضة الحاملة للمرض، وقد تشمل بعض الأعراض:

  • قشعريرة قد تصل إلى حد الاهتزاز.
  • ارتفاع فى درجة الحرارة.
  • التعرق.
  • صداع بالرأس.
  • قىء.
  • إسهال.

وفى الحالات الشديدة قد تكون الأعراض كما يلى:

  • اليرقان.
  • وجود لون داكن أو إنتاج محدود من البول.
  • فقدان الوعى.

 

وفى حالة الملاريا الحادة عند الأطفال، يؤدى ذلك إلى فقر الدم أو فقدان العديد من خلايا الدم الحمراء ويسبب أيضًا صعوبة فى التنفس.

 
احتياطات لمنع الملاريا

ارتداء قمصان طويلة الأكمام والسراويل فى المساء والليل.

  • استخدام طارد البعوض والبخاخ وواقى على السرير.
  • وضع واقى للشمس قبل استخدام طارد الحشرات.
  • تجنب النوم بالخارج وفتح نوافذ الغرفة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق