«لحقوا الناس قبل مايروحوا في فسيخة».. إعدام أطنان من الأسماك المملحة الفاسدة

الإثنين، 29 أبريل 2019 02:00 م
«لحقوا الناس قبل مايروحوا في فسيخة».. إعدام أطنان من الأسماك المملحة الفاسدة
أسماك مملحة
كتب| أحمد قنديل

«التجارة بنفوس البشر».. قاعدة يسير عليها الطامعين أصحاب النفوس الضعيفة، الذين طالموا رغبوا في تحقيق الأرباح الكبيرة في تجارتهم بطرق وأساليب غير شريفة، ولعل من أبرز التجارات التي يمكن التلاعب بها، هي تجارة المواد الغذائية الفاسدة ونشرها في الأسواق خلال فترات الأعياد والمواسم، وهو ما يسبب الكثير من الكوارث البشرية إثر التعرض لأزمات صحية وحالات تسمم.

وغالبًا ما نسمع عن وقوع الكثير من حالات التسمم خلال فترة عيد الربيع، إثر تناول البعض من المواطنين أسماك الفسيخ الفاسدة أو مشروبات منتهية الصلاحية، لذا تواصل الأجهزة المعنية بالدولة جهودها لضبط الأسواق ومراقبتها، للحفاظ على صحة المواطنين وضبط المتلاعبين والفاسدين.

وفي إطار تلك المجهودات وخلال عدد من الحملات شنتها الإدارة العامة لمراقبة الأغذية بمديريات الشئون الصحية بجميع المحافظات، على المنشآت الغذائية خلال الأسبوعين الماضيين استعدادًا للاحتفال بعيد الربيع، أعدمت وزارة الصحة والسكان12 طن و58 كيلو جرام أسماك مملحة ومدخنة وملح سياحات وأغذية أخرى فاسدة، بالإضافة إلى 574 لتر مياه معبأة وغازية، وعصائر غير صالحة للاستهلاك الآدمى بالسوق المحلى، بجميع محافظات الجمهورية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، والمتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة، أن هذه الحملات تأتى ضمن توجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، لإحكام الرقابة على المنشآت الغذائية، والتأكد من سلامة الغذاء المقدم للمواطنين، مؤكداً اتباع الوزارة إجراءات استباقية لتحذير المستهلك من بعض السلع أو المنتجات الضارة.

وأضاف " مجاهد"، أن الحملات قامت بالمرور على (3048)  منشأة غذائية، فيما تم ضبط 26 طناً و809 كجم من الأسماك المملحة والمدخنة وملح سياحات وأغذية أخرى متنوعة، و(930 لتر) مشروبات وعصائر ومياه معبأة،للشك في صلاحيتها لتغيرها في خواصها الطبيعية، حيث تم سحب عدد (4736) عينة متنوعة من الأسماك، والأصناف الغذائية الاخرى، وإرسالها للتحليل بمعرفة المعامل المركزية والإقليمية التابعة للوزارة.

من جانبها أشارت الدكتورة مايسة حمزة، رئيس الإدارة المركزية لشئون البيئة، والمشرفة على الإدارة العامة لمراقبة الأغذية، الى أنه تم تحرير عدد (2775) محضراً حيال المخالفات التي تم رصدها أثناء المرور طبقاً للقوانين والقرارات الوزارية في هذا الشأن، كما تمت التوصية بإيقاف تشغيل عدد (419) منشأة غذائية لمخالفتها للاشتراطات الصحية الواجب توافرها بهذه المنشآت، حرصا على صحة المواطنين.

وأكدت "حمزة" على أن الوزارة ماضية في تشديد الرقابة المستمرة والدورية على المنشآت الغذائية، لضمان سلامة الغذاء واتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه المخالفين حفاظاً على الصحة العامة للمواطنين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق