الكوبرى الذى هزم محافظ كفر الشيخ!

السبت، 04 مايو 2019 12:44 م
الكوبرى الذى هزم محافظ كفر الشيخ!
عادل السنهورى يكتب:

■ هل يتدخل رئيس الوزراء لحل أزمة «كوبرى عتريس» قبل وقوع كارثة؟
 
الكوبرى اسمه «كوبرى عتريس»، نسبة إلى أقدم خفير لمزلقان السكة الحديد الشهير فى مدينة دسوق عم محمد عتريس، رحمه الله. سنوات كثيرة.. ربما أكثر من 20 عاما مرت على إغلاق هذا الكوبرى الصغير الحيوى الذى يربط بين حى شمال وجنوب المدينة، وتسبب ذلك فى أزمة مرورية مزمنة طوال تلك السنوات مع وعود السادة المسئولين والمحافظين الذين تولوا شئون المدينة والمحافظة بإعادة بناء الكوبرى أو ترميمه ولم يحدث شىء. 
 
الكوبرى هزم كل المحافظين واقترب من هزيمة الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه محافظ كفر الشيخ الحالى، والسبب أنه تم هدم الجسر القديم وتم تركه منذ أكثر من عام حتى الآن رغم أن المنطقة مزدحمة بالسكان والمحلات التجارية.. والأهم بالمدارس والممر الوحيد بين الضفتين فى هذه المنطقة هو كوبرى عتريس، لأن أكثر من 10 آلاف مواطن يمرون عليه يوميا أو بالأدق يمرون على «المعدية» التى تم إنشاؤها مؤقتا إلى حين الانتهاء من إنشاء الكوبرى الجديد ولا يتوافر فيها أى عوامل للأمن والسلامة، واستغاث الأهالى بالسادة المسئولين حتى لا تقع كارثة سقوط أطفال أو كبار فى ترعة القضابة أو البدالة - كما يسميها أهالى الأحياء المجاورة -  وكان من المفترض أن يكون الاهتمام بهذا الكوبرى شيئا أساسيا، لكن العكس هو الصحيح تماما حتى الآن.
 
ورغم فرحة الأهالى بانتهاء الأزمة بين الجهات المتنازعة على الكوبرى وهى الرى والسكك الحديدية، وزرع الأعمدة - الخوازيق - فى الترعة تمهيدا للانتهاء من رصف الكوبرى، لكن الأزمة تفاقمت. وخلال زيارتى الأخيرة للمدينة التى هى مسقط رأسى تحول الكوبرى إلى شبه مقلب للقمامة ولم يتحرك أحد لسرعة الانتهاء من الكوبرى، والسادة النواب غائبون والأهالى خائفون على أبنائهم من حادثة قريبة مفاجئة.
 
التصريحات كثيرة والسيد المحافظ منذ نحو أسبوعين وجّه رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق، بالانتهاء من أعمال تنفيذ كوبرى عتريس بدسوق، معترفا بأن المعديات المجاورة للكوبرى تمثل خطورة على المواطنين وطلبة المدارس لأنها لا تتحمل أى أثقال. وأشار محافظ كفر الشيخ، خلال تفقده أعمال تنفيذ الكوبرى، إلى الانتهاء من الخوازيق الخاصة بالكوبرى، وهى (48) خازوقا، مكلفا وزارة الرى بكفر الشيخ بتلافى الملاحظات الواردة بالتقرير الخاص بالكوبرى، واتخاذ كافة الإجراءات لمحاسبة المقصرين.
 
وكيل وزارة الرى بكفر الشيخ المهندس أشرف المحمدى، شرح أن كوبرى عتريس ضمن عملية إحلال وتجديد (5) كبارى بالمحافظة، بمبلغ 5 ملايين و200 ألف جنيه، وأنه جارٍ العمل بالعمليات تباعا، وسوف تتم معاودة العمل بكوبرى عتريس قريبا.
 
التصريحات كثيرة لكن الواقع مرير والغضب يسيطر على أهالى المدينة بسبب توقف الأعمال الإنشائية بكوبرى عتريس، والذى يربط بين حى شمال وجنوب، وتركه على الوضع الحالى دون الانتهاء من الأعمال الجارية فيه، بينما تتعرض حياة المواطنين يوميا للخطر بسبب استغلالهم سندات حديدية لماسورة مياه كممشى غير قانونى. فمن يتدخل لإنهاء الأزمة.. إذا كان المحافظ لم يقدر على الكوبرى، فهل يتدخل الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، لحل الأزمة قبل وقوع كارثة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

أخبار سارة

أخبار سارة

الإثنين، 29 يونيو 2020 02:10 م