«الصايم يرفع إيده».. عادات خاطئة عند الأطفال لكشف المفطرين وملاحقتهم

الثلاثاء، 07 مايو 2019 12:00 ص
«الصايم يرفع إيده».. عادات خاطئة عند الأطفال لكشف المفطرين وملاحقتهم
كتب| أحمد قنديل

التف أطفال المدرسة حول زميلهم بساحة الألعاب، ليشكلوا حوله دائرة بشرية، وفور انتباه الطفل السجين لهم، بدأ الأطفال في التصفيق بحدة، وترديد عبارات غنائية ضجوا بها أذنه، فأخذوا في القول له: "يافاطر رمضان، يامخاصم دينك، القطة السوداء هتقطع مصارينك"، وهو ما أرهب الطفل وأبكاه وظلت عباراتهم تصاحبه طوال شهر رمضان الكريم، رغم تأكيد الطفل المتكرر لزملائه بأنه صائم مثلهم.

مررنا جميعًا بنفس التجربة، فإما كنا أطفالًا سجناء داخل دائرة خانقة، أو شركاء في فعل سيء لا يوصف إلا كأحد أشكال التنمر الذي تمم ممارسته تباعًا لسوء فهم وتربية خاطئة، فلا شك أبدًا أن تلك العبارات الغنائية لن يعرفها أي طفل بالفطرة وإنما تم تعلمها وتناقلها من الكبار على سبيل السخرية.

وفقًا لوراد منصات التواصل الاجتماعي، فإنه أيضًا من المتذكر أن في مرحلة الطفولة يعتقد الأبناء أن هناك طرق مكن شأنها كشف الصيام من عدمه، وهو ما يعد خاطئًا ولا أساس له من الصحة.

طلع لسانك

يظن الأطفال أن من يكون لسانه محمرًا ولا يظهر عليه علامات الجفاف، يكون مفطرًا، لذا يقوم الأطفال بملاحقة زملائهم في المدرسة في حال احمرار ألسنتهم.

c9f48287ca0c064c8de32311dc236315a142b2c4

أفرد صباعك

أيضًا من المتعارف عليه عند الأطفال، أن الشخص الذ لا يفرد جلد عقلة أصبعه، فهو مفطر.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق