الجمعية العامة للإصلاح الزراعي عن المتعثرين في سدادا الأقساط: «كانت موضة وبطلت»

الثلاثاء، 07 مايو 2019 05:00 ص
الجمعية العامة للإصلاح الزراعي عن المتعثرين في سدادا الأقساط: «كانت موضة وبطلت»
عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة
سامي بلتاجي

 
أكد الحاج مجدي الشراكي، رئيس مجلس إدارة الجمعية العامة للإصلاح الزراعي، عدم وجود تنسيق بين الجمعية ووزارة التموين والتجارة الداخلية، خلال عمليات توريد القمح من المزارعين للوزارة ومواقعها المعدة لاستقبال الأقماح.
 
وفي تصريح خاص لـ «صوت اﻷمة»، قال رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعي، إن التوريد يتم من المزارع مباشرة إلى الوزارة، نافيا وجود مندوبين عن الجمعية للإشراف على عمليات التوريد بمواقع استلام اﻷقماح؛ مضيفا: التموين مش عاوزة شغل مع الجمعيات ولا غيره.
 
وحول المتعثرين من المنتفعين بأراضي اﻹصلاح الزراعي في سداد اﻷقساط المستحقة عليهم، قال «الشراكي»: «كانت موضة وبطلت، أو زمن وولى»، موضحا: «لا يوجد متعثرين، والقول بوجود متعثرين، يكرس ﻷسلوب خاطئ، ويشجع الناس على البلطجة، ﻷنه يسمح للمنتفعين بعدم سداد مستحقات الدولة عليهم؛ لكن اﻷفضل هو العمل على دعم المزارع خلال الزراعة وتسويق الإنتاج، بدلا من الحديث عن إعفاء المتعثرين من سداد اﻷقساط المستحقة عليهم».
 
وحول بيع وزارة الزراعة لمساحات من اﻷراضي التابعة للهيئة العامة للإصلاح الزراعي، من خلال مزادات علنية أو نقل ملكيتها لجهات خدمبة أخرى بغرض المنفعة العامة، يضيف رئيس جمعية اﻹصلاح الزراعي: أراضي اﻹصلاح الزراعي التي تم تمليكها للفلاحين من المنتفعين، لا يملك أحد بيعها، أما أراضي الهيئة، «فهي حرة فيها، تبيعها، تبنبها، ترميها».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق