هي فين الحريات.. «بي بي سي» تطرد «مذيع» بسبب تغريدة مسيئة للأسرة الحاكمة

الخميس، 09 مايو 2019 02:07 م
هي فين الحريات.. «بي بي سي» تطرد «مذيع» بسبب تغريدة مسيئة للأسرة الحاكمة
داني بيكر

كثيرًا ما تحدثنا وسائل الإعلام الأجنبية عن حرية الرأي والتعبير، موجهة سهامها وانتقاداتها للسياسات الإعلامية العربية، في حين أن المواقف تكشف سياساتها الحقيقية.

تغريدة ساخرة نشرها أحد مذيعي البرامج بقناة  بي بي سي البريطانية، داني بيكر أساءت إلى الأمير هاري وزوجته ميجان ماركل ومولودهما، وهو ما تسبب في طرده من القناة البريطانية الشهيرة.

داني بيكر
 

وأعلن «بيكر» عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر اليوم الخميس عن اتصال بي بي سي به لتبلغه أنه تم طرده.

طرد
 

 

وانقسمت الآراء الغربية حول موقف بي بي سي من داني بيكر، فمنهم من أيد القرار ومنهم من لفت إلى ازدواجية القناة في التعامل مع المواقف.

كاتب
 
كلير
 
مات
 

سي إن إن الأمريكية كانت قد أثارت جدلًا مشابهًا في نوفمبر من العلم الماضي، حينما طردت أحد مراسليها يُدعى مارك لامونت هيل بسبب تعبيره عن رأيه تجاه الممارسات الإسرائيلية في حق الشعب الفلسطيني، قائلًا في خطاب له أثناء فعاليات احتفالية باليوم العالمي للتضامن مع فلسطين بمقر الأمم المتحدة: «فلسطين حرة من النهر إلى البحر»، داعيًا إلى مقاطعة إسرائيل.

اقرأ أيضًا: موظف «CNN» المفصول يكشف حقيقة دعوته بمقاطعة إسرائيل (فيديو)

ومن ثم فإن أفعال ومواقف أشهر وأقدم القنوات الغربية تكشف عن وجهها الحقيقي رافعة شعار سياسات الدولة أو رموزها خط أحمر، دون النظر لأي مما تحاول الترويج له على مدار سنوات حول الديمقراطيات وحرية التعبير عن الرأي.  

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا