للحد من استيراده.. إعلان الطوارئ لزراعة 2.5 مليون فدان ذرة شامية

الأحد، 12 مايو 2019 02:00 م
للحد من استيراده.. إعلان الطوارئ لزراعة 2.5 مليون فدان ذرة شامية
الذرة الشامية

أعلنت وزارة الزراعة حالة الطوارئ مع بدء زراعة محصول الذرة الشامية وخاصة الصفراء، وتستهدف زراعة 2 مليون و580 ألف فدان للحد من استيراد ما يقرب من 9 مليون طن سنويا مع تحقيق الفلاح لهامش ربح وتحقيق عائد مجزي، حيث قامت الوزارة بنشر الأصناف الجديدة مبكرة النضج وقليلة استهلاك المياه، مع العمل علي توفير الاسمدة وتطبيق الزراعة التعاقدية علي محصول العلف الأصفر.

من جانبه قال الدكتور علاء خليل، مدير معهد المحاصيل الحقلية بمركز البحوث الزراعية، فى تصريحات صحفية، إنه تم توفير جميع التقاوى مبكرة النضج وعالية الإنتاجية وقليلة الاستهلاك للمياه، من خلال الأصناف المقرر زراعتها الموسم الحالى، خاصة الذرة الصفراء، لتلبية احتياجات صناعة الدواجن من الأعلاف، والحد من استيرادها من خلال أصناف ذات إنتاجية عالية ومسجلة، مشيرًا إلى أن وجود حملات توعية للمزارعين بحثهم على زيادة المساحات المنزرعة بالذرة الصفراء.

أما الدكتور عفيفى بركات، أستاذ متفرغ بقسم بحوث الذرة الشامية بمركز البحوث الزراعية والمسئول عن انتاج الذرة، فقد أكد في تصريحات صحفية أنه تم الاستعداد بـ 15 صنفًا من أصناف الذرة الشامية "الصفراء والبيضاء" للموسم الصيفى الحالى، وتوفير جميع التقاوى لجميع المساحات المستهدفة، من خلال أصناف ذات إنتاجية عالية ومسجلة.

وأضاف المسئول عن إنتاج الذرة، أن المستهدف زراعته من الذرة الشامية الموسم الحالى يبلغ 2.5 مليون فدان منها 1.5 مليون ذرة بيضاء ومليون ذرة صفراء، موضحًا أنه تم توفير جميع التقاوى للمساحات المستهدفة زراعتها مبكرة النضج وتزيد الإنتاج خاصة الذرة الصفراء.

وأكد بركات، أن تطبيق الزراعات التعاقدية على محصول الذرة الصفراء يزيد المساحات المنزرعة ويحد من استيراد الاعلاف من الخارج، ووضع سعر استرشادى لأردب الذرة، يشجع المزارعين على زيادة المساحات المنزرعة، وتطبيق المنظومة والتعاقد على شراء المحصول فى صالح المزارع المصرى، وحمايته، والحفاظ على حقوقه، فضلاً عن تشجيعه على زراعة المحاصيل الاستراتيجية، ويضمن للفلاح تسويق محصوله، والحصول على عائد مجزى من زراعته.

وأكد قال الدكتور عباس الشناوى رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية، إنه يتم شن حملات مكثفة على "رأس الغيط" لحث الفلاحين على زيادة مساحات الذرة الصفراء لزيادة الإنتاج والحد من الاستيراد، كما أن هناك لجان للتعريف بالأصناف الجديدة مبكرة النضج وقليلة استهلاك المياه والتى تعطى إنتاجية عالية، وذلك فى إطار توجه الدولة للتوسع فى زراعة الذرة الصفراء للحد من الاستيراد ورفع معدل الاكتفاء الذاتى من المحصول.

وقال الدكتور محمد يوسف، رئيس الإدارة المركزية لشئون مديريات الزراعة التابع لقطاع الخدمات والمتابعة الزراعية أنه هناك استمرارا لعملية صرف جميع الأسمدة الصيفية عن طريق الجمعيات الزراعية بجميع المحافظات، ولا توجد أزمات سواء فى الصرف أو الحصص الموردة من شركات الإنتاج، ويتم صرف الأسمدة بلجان معاينة على الطبيعة ورفع الحصر، لمن يزرع الأرض بالفعل وليس لمجرد امتلاك حيازة لوصول الدعم لمستحقيه.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق