استطلاع رأى يطرح السؤال.. هل شبه جزيرة القرم جزء من روسيا؟

الثلاثاء، 14 مايو 2019 06:00 م
استطلاع رأى يطرح السؤال.. هل شبه جزيرة القرم جزء من روسيا؟
شبه جزيرة القرم

ارتفع في فرنسا، عدد الذين يعتبرون شبه جزيرة القرم كجزء من روسيا بنسبة 11 % ؛ بينما في بريطانيا وألمانيا  تعدى هذا الرقم أكثر من الثلث (34 % و 38 %) وفق استطلاع مؤسسة "إيفوب" بطلب من "سبوتنيك"، في الفترة ما بين 9-15 أبريل من عام 2019.

وتم تسجيل أدنى نسبة في الولايات المتحدة لتشكل 27 % من السكان.
 
 
هل شبه جزيرة القرم جزء من روسيا؟
 
اعتبارًا من أبريل 2019،  ما يزيد عن ثلث الألمان (38%) والفرنسيين (37%) والبريطانيين (34%) و 27% من الأمريكيين، يعتقدون أن شبه جزيرة القرم جزء من روسيا.

في فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، يعتبر الأشخاص الحاصلون على التعليم العالي، أكثر من الذين مستوى تعليمهم متوسط أو منخفض، جزء من شبه جزيرة القرم في روسيا: ففي فرنسا، يعتبر الأشخاص الحاصلون على شهادة التعليم العالي، أكثر من الذين ليس لديهم شهادة، يعتبرون جزيرة القرم جزءًا من روسيا بنسبة 39 % مقابل 33 %.

وبالمثل في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، أصحاب شهادات التعليم العالي، نسبتهم أكثر قليلا من أصحاب التعليم المتوسط أوالمنخفض، يعتبرون أن القرم جزء من روسيا (في المملكة المتحدة 45% مقابل 32% و 31% ، وفي الولايات المتحدة الأمريكية 31% مقابل 24% و 25%).

ويجدر الذكر أن في كثير من الأحيان يعتبر سكان مدينتي باريس ولندن، أكثر من سكان المناطق الأخرى للبلدين، أن شبه جزيرة القرم جزء من روسيا.

فى سياق مختلف أكد رئيس جمهورية شبه جزيرة القرم الروسية سيرغي اكسيونوف متانة العلاقات بين بلاده وسورية مشيرا إلى أن برامج التبادل التجاري بين البلدين دخلت حيز التنفيذ.

وبين اكسيونوف في مقابلة مع صحيفة ازفيستيا الروسية نشرت اليوم أن “هناك علاقات وثيقة تربط بين جمهورية القرم وسورية وتم توقيع الكثير من المذكرات حول التعاون الاقتصادي وبرامج الأعمال المشتركة”.

ونوه بصمود سورية في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها وبجهودها لإعادة إعمار ما دمره الإرهابيون وبلدان الغرب على حد سواء.

وأوضح اكسيونوف أن هناك عدة مشاريع قيد البحث ويقوم الاختصاصيون بدراسة الجدوى الاقتصادية لأسواق سورية والقرم وروسيا لافتا إلى المشاركة الفاعلة للوفد السوري في منتدى يالطا الاقتصادي الدولي السنوي.

وبين اكسيونوف أن القرم تصدر إلى سورية سلعا واسعة تشمل العديد من المنتجات الغذائية والصناعية متوقعا أن يصل حجم الشحنات إلى سورية عبر موانئ القرم البحرية إلى 150 الف طن نهاية العام الجاري.

وكان وفدا سورية وجمهورية القرم شددا في البيان الختامي لمباحثاتهما على هامش منتدى يالطا الاقتصادي الدولي الذي عقد في نيسان الماضي على ضرورة تأسيس شركة شحن "سوريا القرم" للتركيز على نقل البضائع بين موانئ القرم وسورية وذلك في إطار التعاون التجاري والاقتصادي وعلى ضرورة تسريع عملية إبرام اتفاق حول التعاون بين الموانئ البحرية فى القرم والشركة العامة لمرفأ اللاذقية.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق