مصر والبحرين والأردن تدين استهداف محطتي ضخ للبترول في السعودية

الثلاثاء، 14 مايو 2019 02:26 م
مصر والبحرين والأردن تدين استهداف محطتي ضخ للبترول في السعودية
محطات بترول سعودية - أرشيفية

إدانات عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ البترول في كل من محافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض بالمملكة العربية السعودية.
 
 
وأعربت جمهورية مصر العربية، في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم، عن إدانتها البالغة لاستهداف محطتيّ ضخ للبترول في السعودية، مؤكدة على تضامُن مصر مع حكومة وشعب السعودية الشقيقة في التصدي لكافة المحاولات الساعية للنيل من أمن واستقرار المملكة، مشدداً على ما يجمع البلدين من روابط أخوية وعلاقات راسخة، وتنسيق على أعلى مستوى من أجل مواجهة التحديات المُشتركة والتصدي للإرهاب وكافة التهديدات المُستهدِفة أمنهما القومي والأمن القومي العربي والاستقرار الإقليمي.
 
في سياق متصل، استنكرت وزارتا خارجية البحرين والأردن الهجوم الإرهابي، الذي تعرضت له محطتا ضخ أنابيب النفط في السعودية
 
وعبرت وزارة الخارجية البحرينية عن أدانتها بشدة الهجوم الإرهابي من طائرات بدون طيار مفخخة، الذي تعرضت له محطتا ضخ لخط الأنابيب "في عمل إرهابي تخريبي جبان يستهدف أمن واستقرار المملكة العربية السعودية الشقيقة والمنطقة، ويهدد سلامة إمدادات الطاقة للعالم"، وفق ما جاء في بيانها.
 
وأشادت البحرين بجهود السعودية في التعامل مع هذا العمل التخريبي الخطير، مشددة على "موقف المنامة المتضامن بقوة والذي يقف في صف واحد مع السعودية ضد كل من يحاول تهديد أمنها أو المس من مصالحها واستقرار شعبها".
 
كما أكدت على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بكل حسم للتصدي لجميع الجماعات والتنظيمات الإرهابية ومن يقف وراءها ويدعمها من جهات ودول تسعى لإثارة التوتر والعنف والفوضى في المنطقة، وردعها حفاظًا على الأمن والسلم الإقليمي والدولي".
 
من جانبه، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن، سفيان القضاة، في بيان إن المملكة تدين هذا "الهجوم الإرهابي الجبان بأشد العبارات، وتؤكد وقوفها مع الأشقاء في السعودية بالمطلق في مواجهة أي تهديد لأمن السعودية الشقيقة واستقرارها". 
 
وشدد القضاة على أن أي استهداف لأمن المملكة العربية السعودية هو استهداف لأمن المنطقة والعالم وأن الأردن يساند الأشقاء في كل ما يتخذونه من إجراءات للحفاظ على أمنهم والتصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله. 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا