طفت على السطح.. أزمة جديدة بين «عواجيز الإرهابية» ومنابر الضلال

الأربعاء، 15 مايو 2019 09:00 ص
طفت على السطح.. أزمة جديدة بين «عواجيز الإرهابية» ومنابر الضلال
قناة مكملين
أمل غريب

طفت على السطح، أزمة جديدة تضرب أروقة جماعة الإخوان الإرهابية، بعدما ظلت على مدار الثلاث سنوات الأخيرة، بسبب التعليمات التي أصدرتها كهنة الجماعة الإرهابية بشأن عدم متابعة قناة «مكملين» الإخوانية التي تبث شارتها من داخل اسطنبول، في ظل توجيهها انتقادات حادة لأسلوب إدارة «عواجيز» التنظيم الإرهابي، لشئون الجماعة.
 
خلال حفل الإفطار السنوي الذي أقامته جماعة الإخوان الإرهابية، داخل أحد الفنادق الكبيرة في تركيا، القى الأمين العام للجماعة، محمود حسين، «ميكروفون» قناة مكملين الإخوانية، على الأرض، خلال إلقاءه كلمة له في الحفل، لتكشف هذه الواقعة عن خلافات قائمة بين عواجيز الإخوان وقنواتهم، للحد الذي وصل إلى  صدور تعليمات من كهنة الإخوان في تركيا، لقواعدهم، بعدم متابعة قناة «مكملين»، بسبب انتقادها لطريقة إدارة العواجيز للجماعة.
 
الأزمة التي كشفها عنها عصام تليمة، عضو مجلس شورى الإخوان في تركيا، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أكد أنها كبيرة ووقعت بين قيادات الإخوان وقنوات الجماعة التي تبث من إسطنبول، وكتب قائلا: «إن حفل إفطار جماعة الإخوان في تركيا، شهد موقفا غريبا على يد محمود حسين، الأمين العام للإخوان، حيث أزاح ميكرفون قناة مكملين، لأنه مصنف القناة إن فيها مذيعين بينقدوه، يا جماعة حد يبلغه والله الكبير كبير بأخلاقه وحسن ضيافته لضيوفه، مش كبير بمنصب منتهي الصلاحية».
 
في نفس السياق، كشف طارق أبو السعد، الخبير في شؤون الحركات الإسلامية، عن أن الأزمة القائمة بين الإخوان وقنواتها في إسطنبول، نشبت بسبب خلاف ضخم بين محمود حسين الأمين العام للإخوان، وقناة مكملين الإخوانية، بعدما انتقدت القناة تصرفات عواجيز وكهنة الجماعة لشؤن التنظيم، مشيرا أن خلافات الإخوان لم ولن تنتهي، حيث إن محمود حسين، تحوم حوله الكثير من الشبهات بالنسبة لشباب الجماعة، وهو شخص متكبر شديد الغرور بنفسه.
 
 ولفت إلى أن رفض محمود حسين، ميكرفون قناة مكملين، يعتبر إشارة إلى الإخوان بعدم متابعة القناة، كما توقع أن توجه قيادات الجماعة تهم معلبة جاهزة للعاملين بقناة مكملين، اتهامات بالعمالة والخيانة، وهي التهمة الثابتة عند الإخوان فى مهاجمة اعضاءها من ذوي الاعتراضات، خاصة في ظل الانتقادات الحادة التي طالت محمود حسين، فيما يخص التمويل داخل الإخوان وطريقة انفاقه.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق