صفعة جوجل لمفتي الدم.. الشركة العالمية تحظر تطبيق «فتاوى القرضاوي»

الأربعاء، 15 مايو 2019 06:00 ص
صفعة جوجل لمفتي الدم.. الشركة العالمية تحظر تطبيق «فتاوى القرضاوي»
منة خالد

يبدو أن الاصطفاف الدولي لمُحاربة الإرهاب القطري يتزايد بعد حظر شركة جوجل العالمية تطبيق من على متجره "جوجل بلاي" يحتوي على  يحتوي على فتاوى تحرض على الكراهية لمفتي تنظيم الإخوان الإرهابي. لتنضم الشركة المالكة لأكبر مُحرك بحث عالمي إلى صف المعارضة القطرية والمُحاربة لنظام الحمدين وإرهاب يوسف القرضاوي.


محاولات الحمدين لنشر الفتنة عالميا واجهت منعطفا جديدا

وجّه عملاق محركات البحث ضربة قاسمة لدوحة المتطرف القرضاوي الذي حفر اسمه بحروف من دم في ذاكرة الخيانة، وقرر حظر تطبيق يحوي فتاوي القرضاوي المتطرفة، إذ أكدت الشركة تعمّد إمام الفتنة ازدراء الأديان ونشر الكراهية من خلال التطبيق، وحوّل منبر الجزيرة الإرهابية إلى منبر لبث فتاويه الشاذة.

0

روّج "مفتي الدم" للحرب الأهلية في مصر بعد فضّ اعتصام رابعة الإرهابي، ودعا للاطاحة بالحكومات العربية ومحاربة المعارضين للإخوان، وشجع الشباب على القتال بصفوف المتطرفين بسوريا وليبيا. وأشاد القرضاوي بالتفجيرات الإنتحارية واعترف بترويجه لتنفيذها بدول العالم، يتحدث التطبيق عن غير المسلمين بطريقة مهينة في فتاوى تقطر دما.

000
 

واستمرارا للتضييق على عصابة الدوحة الذي يعجل من وأد فتنتها نشرت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية في تقرير لها أن تطبيق يورو فتوى "Euro Fatwa"، الذي أطلقه الشهر الماضي المجلس الأوروبي للفتوى والبحوث، ومقره كلونسكي في العاصمة الأيرلندية دبلن، يحرض على العنف والكراهية.

وقالت الصحيفة البريطانية إن التطبيق الذي يُزعم أنه دليل للمسلمين الموجودين في أوروبا، كتب مقدمته القرضاوي المقيم في قطر، مفتي الإخوان، الممنوع من دخول المملكة المتحدة وفرنسا بسبب تمجيده الآراء المتطرفةوردا على سؤال عمّا إذا كانت قد راجعت محتوى التطبيق قبل السماح بتوزيعه، أجابت جوجل: "في الوقت الذي لا نستطيع فيه التعليق على تطبيقات فردية، سنتخذ إجراءات سريعة ضد أي تطبيقات تخالف سياساتنا.

قرار عملاق محركات البحث حظر تطبيق يحوي فتاوي القرضاوي المتطرفة، يؤكد تعمد إمام الفتنة ازدراء الأديان ونشر الكراهية من خلاله، حيث ويبدو أن محاولات الحمدين لنشر الفتنة عالميًا واجهت منعطفا جديدا، بعد تلقت صفعة قوية من الشركة العالمية التي أجهضت مشروعها الخبيث، في تطور جديد يؤكد استمرار التضييق على عصابة الدوحة، والذي يعجل من وأد فتنتها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق