الرجل المغمور يثير القلق.. فنانون يشتكون من استغلال هاني غنيم لاسم جهة رسمية في خداعهم

الثلاثاء، 14 مايو 2019 11:45 م
الرجل المغمور يثير القلق.. فنانون يشتكون من استغلال هاني غنيم لاسم جهة رسمية في خداعهم

 
 
لم يكتف هاني غنيم مؤسس الكيان الوهمي" المركز المصرى للدراسات والأبحاث الإستراتيجية" بالسطو على فكرة مبادرة "بحب السيما" ونسبها لنفسه ولكيانه الوهمى، بل أنه رتب لتنظيم حفل سحور بأحد فنادق القاهرة، وأجرى عدة اتصالات مع عدد من الفنانين لدعوتهم لحضور الحفل، زاعماً لهم أن الحفل والمبادرة تحت رعاية جهات عليا فى الدولة.
 
وتواصل "صوت الأمة" مع عدد من الفنانين الذين كشفوا تلقيهم اتصالات هاتفيه من هانى غنيم لدعوتهم لحفل سحور سيقوم خلاله بإطلاق مبادرة "بحب السيما"، وقال لهم أن الحفل والمبادرة تحت رعاية رسمية من جهات عليا فى الدولة، ولزيادة الحبكة الدرامية على الفنانيين، كان يجرى معهم الاتصال من خلال رقم مسجل على "تروكولر" باسم أحد مؤسسات الدولة، لمحاولة إيهام الفنانين أنه يجرى الاتصال من داخل هذه المؤسسة، وكان يؤكد لهم صراحة أن الحفل تحت الرعاية الرسمية.
 
وكشفت مصادر لـ"صوت الأمة" أن هانى غنيم يحاول من خلال الكيان الوهمي «المركز المصرى للدراسات والأبحاث الإستراتيجية»، خداع الفنانين ودفعهم للمشاركة في فعاليات مزيفة يهدف المركز منها إلى جمع تمويلات من الأبواب الخلفية، وسبق أن حصلت «صوت الأمة» على مستند صادر عن إدارة حقوق المؤلف بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للثقافة، يكشف عملية السطو التي قام بها الكيان الوهمي ومديره على فكرة مبادرة «بحب السيما»، والإعلان عنها باسم المركز، رغم أن الفكرة مسجلة باسم سامح محمود مصطفى محمود، منذ 3 إبريل 2017، وحصل على شهادة من المجلس الإعلى للثقافة تفيد تسجيل مبادرة «بحب السيما»، التي تهدف إلى نشر الثقافة السينمائية وتقديم سينما راقية المستوى الفني.
 
من جهة أخرى كشف عدد من المتعاملين مع هانى غنيم، أن العاملين فى المركز لم يحصلوا على مرتباتهم منذ عدة أشهر، وأنه وعدهم بصرف مكافآت عقب حفل السحور الذى يأمل أن يحصل من خلاله على تمويل من أحد الجهات، وهو الأمر الذى أثار غضب من يعملون منه، وهددوا بفضحه وكشف خداعه أمام الرأى العام.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق