البنك المركزي يوضح أسباب صحوة الجنيه المصري أمام الدولار

الخميس، 16 مايو 2019 02:24 م
البنك المركزي يوضح أسباب صحوة الجنيه المصري أمام الدولار
الجنيه المصري - أرشيفية
كتب: مدحت عادل

حقق سعر صرف الجنيه المصري ارتفاعا ملحوظا أمام الدولار الأمريكي في تعاملات البنوك اليوم، وتراجع دون مستوى الـ 17 جنيه لليوم الثاني على التوالي، ليواصل الجنيه كسب مزيدا من القوة أمام الدولار.

وقال البنك المركزي المصري، إن سعر الدولار تراجع أمام الجنيه المصري بنحو 87 قرشا منذ بداية العام 2019، وعزا البنك المركزي تراجع سعر الدولار إلي هذا المستوى إلي تدفقات النقد الأجنبي من مصادر متعددة.

وسجل الجنيه المصري اليوم الخميس صعودا جديدا أمام الدولار جعله أعلى مستوى له في عامين أمام الدولار الأميركي، ليبلغ متوسط سعر بيع الدولار في البنوك إلى الجمهور 17.09 جنيه مقابل 16.99 جنيه للشراء.

وتشهد استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية نموا ملحوظا في الفترة الأخيرة، وأرتفع حجم استثمارات الأجانب فى أدوات الدين الحكومية إلي 16.8 مليار دولار حتى الأسبوع الثالث من شهر أبريل الماضي، إلي جانب تعافي مؤشرات إيرادات السياحة المصرية بشكل ملحوظ.

ويعتمد الاحتياطي النقدي الأجنبي في مصر على مجموعة من مصادر الدخل الأجنبي، على رأسها الاستثمارات الأجنبية في أدوات الدين الحكومية، وإيرادات قطاع السياحة وقناة السويس، بالإضافة إلي تحويلات المصريين العاملين في الخارج، وأيضا الصادرات المصرية.

ويعود تراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه عادة إلي درجة توافر العملة الأجنبية لدى البنوك، وتخضع هذه التعاملات إلي قواعد العرض والطلب في السوق بين البنوك، وكلما زادت حصيلة البنك من العملة الأجنبية وتراجع الطلب على العملة أدى ذلك إلي تراجع سعر صرف العملة الأجنبية أمام الجنيه والعكس.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق