رفضت إعدام دواعشها.. هكذا ردت باريس على حكم عراقي ضد 3 فرنسيين

الإثنين، 27 مايو 2019 05:00 م
رفضت إعدام دواعشها.. هكذا ردت باريس على حكم عراقي ضد 3 فرنسيين
قوات سوريا الديمقراطية

عارضت فرنسا حكم عراقي بإعدام 3 مواطنين فرنسين متهمين بالانتماء إلى تنظيم داعش في العراق، مؤكدة معارضتها لعقوبة الإعدام من حيث المبدأ.

وعلقت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان لها على حكم الإعدام بحق ثلاثة من مواطنيها، وقالت، إنها تعارض الإعدام غير إنها أكدت احترامها للسيادة العراقية، موضحة في بيانها أن السفارة الفرنسية في العراق «بموجب دورها في تقديم الحماية القنصلية، تتخذ الخطوات الضرورية لإيضاح موقفها (ضد عقوبة الإعدام) للسلطات العراقية»، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

ويتلقى المواطنين الفرنسين المعتقلين مساعدة قنصلية من قبل فرنسا وفقًا لبيان وزارة الخارجية، لضمان تمثيلهم القانوني، قبل استئناف متوقع للحكم، يمكن أن يتقدموا به خلال 30 يوما، مؤكدة أن من ينتمون لتنظيم داعش  «يجب أن يعاقبوا على جرائمهم» التي تصل عقوبتها إلى الإعدام في العراق.
 
ويحاكم 12 فرنسيا في العراق كانت سلمتهم قوات سوريا الديمقراطية الكردية المدعومة من الولايات المتحدة إلى العراق في يناير الماضي، وأوضح مسؤول أن الفرنسيين الثلاثة، التي قضت محكمة عراقية بإعدامهم من ضمن هؤلاء. 
 
وصرح الرئيس العراقي برهم صالح، خلال زيارة قام بها إلى باريس في فبراير الماضي، أن المتهمين الفرنسيين الاثني عشر سيحاكمون وفقا للقوانين العراقية.
 
ووفقًا لصحف عراقية، حكمت محكمة الجنايات العراقية في المنطقة الخضراء بالإعدام على فرنسي رابع اليوم الاثنين، والذي يدعى مصطفى محمد إبراهيم ، 37 عامًا ، من مدينة نيس المطلة على البحر المتوسط.
 
وبحسب وسائل الإعلام العراقية فأن إبراهيم ، من أصل تونسي ، ذو شعر قصير ولحية خفيفة،  قال قبل أن يأمر القاضي بإزالة رأسه من أجل معرفة ما إذا كانت هناك أي علامات تعذيب على جسده «أطلب العفو من شعب العراق وسوريا والضحايا». مضيفًا: «بغض النظر عن العقوبة التي ستكون ضدي، أريد العودة إلى بلدي.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق