لوموند الفرنسية تتحدث عن قمم مكة: إيران تحت المقصلة وقطر خارج السرب

الخميس، 30 مايو 2019 08:00 م
لوموند الفرنسية تتحدث عن قمم مكة: إيران تحت المقصلة وقطر خارج السرب
الملك سلمان بن العزيز

تشهد مكة المكرمة الخميس والجمعة ثلاث قمم تاريخية عربية وإسلامية وخليجية، بدعوة من العاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز، وهو ما ألقت الصحف الفرنسية الضوء عليه بالتأكيد على أنهما فرصة ذهبية لتوحيد الصف العربي وتكثيف الجهود لمواجهة التهديدات الإيرانية.
 
ورأت صحيفة لوموند الفرنسية في تعليقها على هذه القمم أن قطر ستكون الوحيدة التي قد تخرج عن الصف العربي وتعرقل تلك الجهود.
 
وتتزامن القمة الإسلامية الـ14 المرتقب انعقادها أيضاً في مكة المكرمة، الجمعة، مع القمتان العربية والخليجية، الخميس، التي يشارك فيها عدد كبير من قادة الدول العربية والخليجية ومنظمة التعاون الإسلامي.
 
ونقلت شبكة العين الإخبارية تقرير الصحيفة الفرنسية التي أوضحت فيه أنه «على خلفية من التوتر المتزايد بين السعودية وإيران، تعقد الرياض على هامش مؤتمر لمنظمة التعاون الإسلامي، كان مقرراً منذ وقت طويل، قمتان طارئتان، بحضور أكثر من 57 من رؤساء الدول والحكومات؛ حيث تأمل الرياض في توحيد الصف العربي بأكبر قدر ممكن ضد طهران المتهمة بزعزعة استقرار الشرق الأوسط».
 
وأشارت الصحيفة إلى تهديدات إيران إلى الدول العربية لاسيما بعد عمليات التخريب التي جرت في 12 مايو الماضي لأربع سفن في مياه الخليج، بما في ذلك اثنان من ناقلات النفط السعودي.
 
وبينما يجري التحقيق في الحادث، نقلت الصحيفة عن مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، خلال زيارته أبوظبي، أنه من الواضح أن إيران تقف وراء الهجوم على ناقلات النفط.
 
وأضافت الصحيفة أن إيران اججت التوتر بعمليات التخريب الأخيرة التي شنتها في المنطقة في إشارة إلى استهداف خط أنابيب بالسعودية، حيث تشير أصابع الاتهام إلى الحوثيين أداة إيران في اليمن والمنطقة العربية.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا