عيد الفطر «زيرو تحرشات».. والتواجد الأمني كلمة السر

الجمعة، 07 يونيو 2019 11:00 ص
عيد الفطر «زيرو تحرشات».. والتواجد الأمني كلمة السر
تحرش- أرشيفية

 
قالت الدكتورة مايا مرسى، رئيسة المجلس القومي للمرأة، إن غرفة عمليات المجلس تتلقى شكاوى واستفسارات السيدات والفتيات عبر الخط المختصر رقم 15115، مشيرة إلى أن الغرفة تعمل على تقديم المساندة الاجتماعية والقانونية للسيدات والفتيات فى حالة الاتجاه إلى رفع دعاوى قضائية.
 
وخصص القومي للمرأة، في وقت سابق، غرفة عمليات لتلقي شكاوى التحرش على مدار 12 ساعة من الـ9 صباحاً حتى الـ 9 مساء، التي قد تتعرض له السيدات والفتيات خلال أيام عيد  الفطر المبارك، كما أتاح خطوط تليفونية للإبلاغ عن وقائع التحرش.
 
ودعت رئيسة المجلس القومى للمرأة، الفتيات والسيدات اللاتى قد يتعرضن  للتحرش إلى الإسراع والإبلاغ عن الواقعة ، وعدم التنازل عن حقهن حتى يكون المتحرش  عبرة   لمن تسول له نفسة الاتيان بهذا الفعل مرة آخرى،  كما أنه يجنب العديد من الفتيات الآخريات التعرض لمثل هذه الأفعال المنافية للأخلاق والمبادئ.
 
وأشارت رئيسة المجلس القومى للمرأة إلى أن  عقوبة المتحرش التى نص عليها قانون العقوبات فى المادتين 306 مكرر (أ)  والتى تنص  أن فى حالة التعرض للغير العقوبة لا تقل عن ستة أشهر وغرامة قد تصل الى عشرة آلاف جنيه و فى المادة 306 مكرر (ب) لا تقل العقوبة عن سنة وغرامة تصل إلى 20 الف جنيه مع تغليظ العقوبة والغرامة فى حالة وجود سلطة محددة على المجنى عليها.
 
يأتي هذا في الوقت الذي كشف فيه تقرير لغرفة عمليات القومي للمرأة عن عمل الغرفة مع أول وثانى أيام عيد الفطر المبارك، أن غرفة العمليات لم تتلق أي شكاوى تليفونية خاصة بالتحرش خلال اليوم الأول من أيام عيد الفطر.
 
وقال أمل عبد المنعم مديرة مكتب الشكاوى بالمجلس إنه تم ملاحظة الانتشار الكثيف من الشرطة وخصوصا الشرطة النسائية بالشوارع والميادين والمتنزهات، وقد ساهم ذلك بشكل كبير فى الحد من هذه الظاهرة.
 
وخلال الساعات الماضية كانت هناك جهات عدة للتحذير من أى محاولات للتحرش فى عيد الفطر حيث تصدر المشهد فى هذا الأمر قسم العنف ضد المرأة التابع لوزارة الداخلية، والمجلس القومى للمرأة وعدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» و«تويتر» مثل صفحة «سيدات وبنات مصر خط أحمر» و «ضد التحرش»، وذلك من خلال توجيه رسائل شديدة اللهجة من قبل العيد لمكافحة ومنع ظاهرة التحرش وحماية السيدات من كافة مظاهر التحرش طوال أيام العيد. 
 
بينما كان هناك جانباَ آخر فى مواجهة ظاهرة التحرش والحد منها ومنعها ألا وهو الجانب القانونى والتوعية القانونية وهى تصدى القانون المصرى والعربى للتصدى لتلك الأزمة التى تعانى منها عدد من الدول العربية والإسلامية بإعتبار أن مناسبات العيد بين هذه الدول واحدة وفى التقرير التالى رصد «اليوم السابع» موقف التشريعات العربية المختلفة من جرائم التحرش، وهتك العرض، والاغتصاب، وخدش الحياء والفعل الفاضح، في 14 دولة عربية – بحسب الخبير القانونى والمحامى بالنقض رجب السيد قاسم.
 
وأوضحت مديرة مكتب الشكاوى أن الغرفة  قامت بالتواصل مع مديرى حدائق الأزهر والفسطاط، وأفادا بعدم وجود أى حالات تحرش، وأن الإقبال على الحدائق متوسط  بالمقارنة بالأعوام السابقة، بالإضافة إلى التواجد الأمنى  المكثف من الشرطة.
 
على جانب آخر، أشارت أمل عبد المنعم  أن المكتب استقبل خلال  أول أيام العيد عددا من استفسارات  السيدات المتعلقة  بقضايا الأحوال الشخصية، ولقد تم افادة الشاكيات بالمشورة القانونية اللازمة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق