الكوكايين يغزو أوروبا.. خطة القارة العجوز لاحباط تهريب المخدر إلى أراضيها

الإثنين، 10 يونيو 2019 11:00 ص
الكوكايين يغزو أوروبا.. خطة القارة العجوز لاحباط تهريب المخدر إلى أراضيها
مادة الكوكايين

رصد تقرير أوروبى نشرته قناة يورو نيوز المعنية بالشأن الأوروبى، أن هناك مؤشرات تدل على إزدياد توفر مادة الكوكايين فى الدول الأعضاء وذلك بمستويات قياسية، غير مسبوقة منذ سنوات، لذلك تسعى سلطات القارة الأوروبية للتصدى لعمليات تهريب المخدرات إلى أراضيها، وخاصة مادة الكوكايين.

وفى البرتغال كانت السلطات البرتغالية قد ضبطت منذ أيام شحنة من الكوكايين تزيد عن طن بقيمة تعادل نحو 49 مليون دولار، كانت محملة على متن سفينة صيد برازيلية، واعتقلت سبعة أشخاص كانوا على متنها، فى عملية مشتركة نفذتها سلطات البرتغال مع وكالات مكافحة الإجرام فى أعالى البحار قبالة سواحلها.

 

وقال بيان للشرطة البرتغالية: إنه تم اكتشاف المادة المخدرة داخل 50 كيسا من القماش كانت ستصل على ما يبدو إلى أوروبا وأن المخدرات كانت داخل غرفة محكمة الغلق داخل السفينة.

وأوضح التقرير السنوى الذى أصدره المرصد الأوروبى للمخدرات والإدمان اليوم الخميس، أنّه فى العام 2017 تمّ الإبلاغ عن 104 آلاف عملية مصادرة للكوكايين، تم خلالها احتجاز 140.4 طن من هذه المادة المخدرة، وذلك مقابل 98 ألف عملية ضبط للمادة المذكورة فى العام 2016، والتى أسفرت عن مصادرة 70.9 طناً.

وذكر مدير المرصد الأوروبى للمخدرات والإدمان ألكسيس جوسديل أن درجة نقاء الكوكايين سجّلت أعلى مستوياتها منذ عشرة أعوام، وهذا ما تم رصده فى عمليات ضبطِ ومصادرةِ تلك المادّة.

وأشار جوسديل، إلى وجود دلائل على أن بعض الدول الأوروبية تشهد استخداماً لمادة الكوكايين كعلاج فى بعض الحالات، وهو أمر يثير القلق بشكل كبير للغاية، وفق تعبيره.

 

وكانت تقارير ذكرت أن بلجيكا تصدرت دول الاتحاد لناحية كميات الكوكايين المصادرة، إذ صادرت السلطات هناك 45 طناً، تلتها إسبانياً حيث تم مصادرة 42.2 طناً، ثم بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا التى سُجّل فيها مصادرة 14.6 طناً.

واما عن فرنسا، قال وزير الميزانية الفرنسى جيرالد دارمانان فى بيان الاربعاء الماضى إن السلطات الفرنسية صادرت نصف طن من الكوكايين قيمته حوالى 40 مليون يورو فى ميناء مدينة دانكيرك بشمال البلاد الشهر الماضى.

وقال البيان إنه تم العثور على المخدرات فى 29 أبريل فى سفينة حاويات تحمل شحنة موز كانت قادمة من سورينام فى أميركا الجنوبية، مضيفا أن الإدعاء الفرنسى يجرى المزيد من التحقيقات.

فى إحدى أكبر عمليات تهريب المخدرات خلال 25 عاما الماضية، صادرت السلطات الإسبانية والإيطالية حاوية كانت راسية فى ميناء جنوة الإيطالى وتخفى 2.1 طنا من الكوكايين.

وقال بيان صادر عن الشرطة الوطنية الإسبانية الخميس 31 يناير إنه لم يصرح عما بداخل الحاوية التى كانت قادمة من أمريكا الجنوبية باتجاه ميناء برشلونة.

وكانت حاوية أخرى تضم 644 كيلوجراما من المخدرات المخبأة فى أكياس قهوة من هندوراس قد صودرت يوم 15 يناير فى ميناء ليفورنو، حسبما أعلنت السلطات الإيطالية الأربعاء الماضى.

وحسب تقرير صدر عن المرصد الأوروبى فى عام 2017، فإن الكوكايين المصنوع من ورق الكوكا، وخصوصا فى بوليفيا وكولومبيا والبيرو "يتعاطاه مليونان و300 ألف أوروبي"، أى ما نسبته 2 بالمائة ممن هم بين الخامسة عشرة والرابعة والثلاثين.

ويشار إلى أن غالبية المخدرات، ومن بينها مادة الكوكايين، تدخل إلى دول الاتحاد الأوروبى قادمة من أمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى عن طريق الشحن البحرى، إضافة إلى الرحلات الجوية والشحن الجوى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق