مشروع معالجة ثلاثية بدون مصرف.. كارثة جديدة لـ «الإسكان» يكشفها اجتماع البرلمان

الأحد، 09 يونيو 2019 02:00 م
مشروع معالجة ثلاثية بدون مصرف.. كارثة جديدة لـ «الإسكان» يكشفها اجتماع البرلمان

 
أكدت قيادات وزارة الإسكان، خلال اجتماع لجنة الإسكان بمجلس النواب، أنها انتهت من إنشاء محطة للمياه بالمعالجة الثلاثية فى أسوان ولكنها واجهت مشكلة مع الأهالى بسبب رفضهم تصريف المياه بأحد المصارف، قائلة: «مش عارفين نودى المياه فين». 
 
من جانبه، دفع النائب اسماعيل نصر الدين عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب، لمهاجمة الوزارة ، متسائلًا: «كيف يتم إنشاء مشروع بدون دراسة كافية»، لافتًا إلى أن أى مشروع يتم تنفيذه يجب أن يكون مدروس بشكل جيد، حتى لا يفقد المشروع قيمته، متابعا: «أنا كنائب عن الشعب مسئول عن هذا، وفي دائرتى حلوان كلما حدثت مشكلة نسارع لحلها فورًا». 
 
وأضاف أثناء اجتماع لجنة الإسكان بقيادات وزارة الإسكان ، لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة ، ان المشروعات يجب ان تكون واضحة من البداية للنهاية ، ورد وزارة الاسكان وقالت : انهم اوجدوا بدائل اخرى بعد رفض الاهالى ، موضحا انهم لا يقصدوا المعرفة الفنية ، ولكنهم قصدوا من حديثهم عدم امكانية التنفيذ وان الوزارة غير ممكنة لتنفيذ الشمروع .
 
وناقشت لجنة الإسكان والمرافق بمجلس النواب، عدد من طلبات الإحاطة المقدمة من النواب لوزير الإسكان، بشأن إشكاليات المجتمعات العمرانية والصرف الصحي وانقطاع المياه بالعديد من المناطق المتفرقة بأنحاء الجمهورية.
 
كما ناقشت اللجنة البرلمانية طلب إحاطة مقدم من النائب علاء والي، رئيس لجنة الإسكان بالبرلمان، بشأن عدم وجود مياه شرب وانقطاعها المستمر بمحافظات (الجيزة ــ البحيرة ــ الفيوم ــ أسيوط ــ المنيا)، وكذلك طلب إحاطة مقدم من النائب سامي المشد، عن المعايير التي تقوم على أساسها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بتخصيص وتسعيرها الأراضي داخل نطاق المدن الجديدة.
 
أيضًا ناقشت اللجنة طلب إحاطة مقدم من النائب محمود عبدالسلام الضبع، بشأن تقنين واضعي اليد على الأراضي الزراعية بالحزام الأخضر بقرية الصالحية بالجبلاو مركز قنا والتابعة لمدينة قنا الجديدة بنظام التمليك وليس حق الانتفاع أسوة بما قامت به هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للعديد من الأراضي المنزرعة ضمن الحزام الأخضر.
 
وضمت مناقشات اللجنة النائب محمد أحمد إسماعيل، بشأن وجود شبهة إهدار للمال العام بسبب حفر لعمل توصيلة من شارع بهجت الشوربجي لتوصيلها لشارع ترعة عبد العال لتحقيق توزيع عادل لكميات المياه داخل بولاق الدكرور دون دراسات، وانقطاع المياه المستمر بمحافظة الجيزة وخاصة منطقة بولاق الدكرور، ودور صندوق تطوير العشوائيات في تطوير المناطق الأكثر احتياجًا، وعدم تنفيذ محور الملك عبدالله منذ أكثر من 8 سنوات بمنطقة بولاق الدكرور.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق