هل تستحق سلوفينيا أن تكون عاصمة العلاج بالنحل في أوروبا؟

الإثنين، 10 يونيو 2019 08:00 ص
هل تستحق سلوفينيا أن تكون عاصمة العلاج بالنحل في أوروبا؟
العلاج بالنحل في سلوفينيا
تامر إمام

سلوفينيا هي أرض النحل، الأرض التي نقشت على جذور أمتها ثقافة تربية النحل، وحب النحل في سلوفينيا الخضراء يعود إلى الماضي البعيد، وقد انتقل هذا الشغف من جيل إلى جيل لعدة عقود.

وتضم سلوفينيا 4 مربي نحل لكل ألف نسمة، وتحتل المرتبة الأولى بين دول العالم في تربية النحل، وهي الأرض التي يحتفل فيها بيوم النحل العالمي في العشرين من مايو كل عام.

العلاج بالنحل في سلوفينيا
العلاج بالنحل في سلوفينيا

 

تشتهر سلوفينيا بتاريخها في مجال تربية النحل وألواح خلايا النحل المطلية، وقدراتها الممتازة على تربية الحيوانات، وإنشائها العروض التعليمية للنحل في المتاحف المختصة.

هل تستحق سولفينيا أن تكون بالفعل عاصمة العلاج بالنحل في أوروبا؟ الإجابة نرصدها في الأنشطة التالية التي يمكنك القيام بها في سلوفينيا:

- جولة العلاج بالنحل، لمعرفة كل ما يتعلق بأساليب رعاية وتربية النحل القديمة في سلوفينيا ومنها التدليك بالعسل وتذوقه.

- المبيت ليلة في خلية النحل في وادي سافينجا الأخضر، وقضاء ليلة في أحد الأكواخ المبنية على هيئة خلية النحل.

العلاج بالنحل في سلوفينيا
العلاج بالنحل في سلوفينيا

 

- تمتع بمذاق العسل في مركز توبولشيكا الطبي، والاستماع لطنين النحل المريح.

- حضور مهرجان بوهينج الزهرة البرية، وهو أول مهرجان للزهر البري في أوروبا يحتفل بالنحل عبر فعاليات متنوعة من 24 مايو إلى 9 يونيو.

- مشاهدة خط إنتاج العسل الطبيعي مباشرة في رادوفلجيكا، حيث تنتج سلوفينيا 2400 كيلوجحرام من العسل سنوياً.

العلاج بالنحل في سلوفينيا
العلاج بالنحل في سلوفينيا

 

- استنشاق هواء الخلية المنعشفي ملكية بيول في دولينجسكا.

- زيارة رادوفلجيكا، وهي أحلى مدينة في سلوفينيا لاكتشاف ثقافة رعاية النحل القديمة، حيث يوجد فيها متحف ثقافة النحل و600 بيت نحل مطلي باليد.

- المشاركة في معرض فنون النحل "زر سيلو" وخوض تجربة تلوين لوحات خلية النحل، وتعلم صنع الشموع وتنفس الهواء النظيف من داخل الخلية.

العلاج بالنحل في سلوفينيا
العلاج بالنحل في سلوفينيا

 

- زيارة مركز سلوفينيا لرعاية النحل اللذي يعود تاريخ تأسيسيه لعام 1873 ويعرض تاريخ الثقافة ويمكنك من تجربة أنواع العسل المحلي.

- استكشاف الطبيعة السلوفينية من قمم جوليان إلى حوض بانونيان.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق